حور العين في الجنة للرجال

كتابة: menna samir آخر تحديث: 04 مايو 2021 , 11:54

حور العين للرجال

كلاً منا له حياة مؤقتة على هذه الأرض ليموت ثم يعيش ليدخل إلى الحياة الأبدية بعد أن عاش تجربة القطار السريع في هذه الحياة الفانية ليدخل إلى القبر ويعرف حسابه ويُقسم الناس إلى الجنة والآخرين للنار وكلٌ حسب عمله فهو عمل صالح لاقى الله تعالى آجر عظيم في الجنة

وقد خصص الله للرجال الصالحين دخول الجنة حيث يتوق الجميع الى نسمة طعام وشراب ولبس الحرير وللرجال نصيب كبير من حور العين فما هي حور العين ومقدار الجمال في الجنة، فلكل مسلم في الجنة حوريتين كل حورية لها 70 وصيفة فالحورية حلال الرجل في الجنة وكذلك الوصيفة ولكل امرأة من أهل الدنيا دخلت الجنة 70 حورية فترتيب نساء الجنة هم ثلاث أنواع وهي كالآتي:

  • أولاً امرأة الدنيا هي الملكة معها 70 حورية من حور العين.
  • ثانياً الحورية معها 70 وصيفة.
  • ثالثاً الوصيفة.

حيث جاء في قوله تعالى في سورة الطور آية 20 (مُتَّكِئِينَ عَلَىٰ سُرُرٍ مَّصْفُوفَةٍ ۖ وَزَوَّجْنَاهُم بِحُورٍ عِينٍ)عندما تقبل على زوجتك في الجنة وتتنازعون ويتقارب سريرك مع سريرها في قول سرر مصفوفة عليها ما في عزل وليس هناك حزن وجوهكم متقابلة تنظر إلى وجهك في وجهها والحديث الطيب بينكما ثم إن التقيتما في ذلك اللقاء مدته 70 سنة من سنوات الدنيا

هذا لقاء واحد فإذا أكملت ما يقارب 70 سنة تناديك حورية ثانية من درجة فوق درجتك يا عبد الله يا وليّ الله أليس لنا فيك نصيب فترجع بصرك فتجدها أجمل من ما عندك فتقول لها من أنتِ رحمك الله فتقول لك أنا حريتك في الجنة أنا التي ذكرني الله عز وجل لك وقال ولدينا مزيد وتجلس معها نحو 70 سنة

فإذا بك الحورية الثالثة تناديك وتقول لها من أنتِ؟ تقول لك أنا التي قال الله عز وجل بنا كما جاء في القرآن الكريم في سورة السجدة آية 17 (فَلَا تَعْلَمُ نَفْسٌ مَّا أُخْفِيَ لَهُم مِّن قُرَّةِ أَعْيُنٍ جَزَاءً بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ) وهكذا كل 70 عاماً حورية عين لذلك الله عز وجلّ أكرم أهل الجنة كرم لا مثيل له وفي كل أسبوع من أسابيع الجنة زيادة.[1][6]

شكل حور العين في الجنة

  • الحور العين هي أجمل فتاة ذات شفافية يظهر نخاع عظامها مثل الخطوط الداخلية من اللؤلؤ والياقوت وإنها تشبه النبيذ الأحمر في كوب أبيض.
  • لونها أبيض وخالية من الأمور الجسدية الروتينية للمرأة العادية مثل الدورة الشهرية وانقطاع الطمث وإفرازات البول والفضلات والإنجاب والأمراض المرتبطة بذلك.
  • امرأة تتميز بالتواضع والنظرات المرنة حيث لا تنظر إلى أي رجل إلا زوجها وتشعر بالامتنان لكونها زوجته.
  • فتاة خالية من الكراهية والعداوة علاوة على ذلك فهي تعرف معنى الحب ولديها القدرة على التطبيق.
  • امرأة خالدة لا تكبر حيث تتكلم بهدوء ولا ترفع صوتها على زوجها هي دائماً تتصالح معه بعد أن نشأت في الفخامة فهي ترف نفسها.
  • هي فتاة في سن الشباب وتتميز بالرقة تسكن في قصور رائعة محيطة بالخضرة والنباتات.
  • الحور العين هي المرأة الشابة الجميلة البيضاء التي يحتار الناس فيها شديدة سواد العين ورقة جلدها وصفاء لونه كما قال الله عز وجل قوله تعالى:(كأنهن بيض مكنون) في سورة الصافات الآية 49.
  • العيون واسعة أبكار خيرات حسان الأخلاق والوجوه كأنهن الياقوت والمرجان في اللمعان والصفاء والنقاء والبياض مثل صفاء الأصداف لم تمسه أيدي.
  • حور العين زوجات مطهرة إن الله سبحانه وتعالى نقاهن من كل أذى ومن كل ريبة ومن الأدناس وليس بهم طباع الذميمة ولا القتل وليس هناك حقد و لا حسد ولا جشع ولا طمع.
  • قاصرات الطرف فلا تنظر إلى غير زوجها والعين لا تمتد إلى غير الزوج فإن هذا النعيم من جهة الوصول إليه يعطى الله عز وجلّ قوة فيه.[2]

ما هو حور العين للنساء

يثار عن بعض الناس على غير فهم ودراية شبهة أن المرأة المسلمة سوف تظلم أيضاً فى الآخرة كما يدعون أنها ظُلمت في الدنيا ونحن قد بينا من قبل انها بفضل الله عز وجلّ حرر الإسلام المرأة من كل قيودها ورفع عنها الظلم الذي أوجده مجتمع الذكور ففي الآخرة يقولون أن الرجل له من الحور عين في الجنة فماذا إذا للمرأة

  • جاء في حديث شريف عن الرسول صلى الله عليه وسلم (إذا صلت المرأة خمسها قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا صلت المرأة خمسها وصامت شهرها وحصنت فرجها وأطاعت زوجها قيل لها : ادخلي الجنة من أي أبواب الجنة شئت صححه الألباني.
  • نحن نقول إن الله سبحانه وتعالى أكرم الرجل والمرأة كليهما في الحياة الطيبة في الدنيا بالمعيشة داخل الإطار الإيماني وفي الآخرة أن الله سبحانه وتعالى هو العدل فلا يخطر ببال مخلوق أن الله يُكرم الرجل لرجولته أو الذكر لذكورته ويظلم الأنثى أنها أنثى.
  • يقول الله عز وجل لهم ما يشئون عند ربهم هذا يدل على أن كل الأطراف ذكر أو أنثى كبير أم صغير كل رغباته محققة في عالم الجنة ولأن الجنة لم نراها فالرسول صلى الله عليه وسلم أوجز المسألة وقال فيها ما لا عين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر.
  • الله سبحانه وتعالى قال لنا مثل الجنة التي وعد بها المتقون فيقصد بمثل الجنة أي مثال للجنة فالجنة لم يدخلها أحد قط من قبل ولا يُعرف ما بها وما رأينا ما فيها
  • فالمرأة في الجنة منعمة مثل الرجل تماماً ليس هناك ذكر يُنعم بذكورته أو أنثى لا تُنعم لأنها أنثى وأن عواطف الدنيا تُلغى تماماً ولا تكون في الآخرة فإذا ظلت عواطف الدنيا كما هي لحزن سيدنا نوح في الجنة على ولده الذي في النار وحزن الخليل إبراهيم على أبيه الذي في النار وحزن النبي محمد على أبى بهب وأبى جهل أنهم في النار.[3][4][5]

لماذا وعد الله الرجال بالحور العين ولم يعد النساء

إن المرأة مطلوبة وليست طالبة هي التي تُطلب وتُخطب لذلك حينما يأتي الرجل يتزوج يذهب إلى أبيها ثم يدفع مهر لها لكي يتزوج بها وليس العكس وفي الغالب أن المرأة أيضاً لا تتشرط في جمال الرجل وشكله بينما يتشرط الرجل بينما المرأة يعجبها فيه رجولته وشهامته ووظيفته ودينه وطبيعة حياته

فإذا جاءها أجمل الناس لكنه ليس لديه وظيفة ولا يصلي وعاق لوالديه وأخلاقه سيئة بالرغم من أنه درة في الجمال ولكنها لا توافق به بينما الشاب يتطلب الجمال تلك طبيعة في الإنسان لذلك الله عز وجلّ يعلم ما الذي يجذب الرجل وما الذي يجذب المرأة فذكر للمرأة ما يجذبها في الجنة في سورة فاطر الآية 33 (جَنَّاتُ عَدْنٍ يَدْخُلُونَهَا يُحَلَّوْنَ فِيهَا مِنْ أَسَاوِرَ مِن ذَهَبٍ وَلُؤْلُؤًا ۖ وَلِبَاسُهُمْ فِيهَا حَرِيرٌ )

حيث ترى حلى في الجنة كما جاء في سورة فُصلت الآية 31 (نَحْنُ أَوْلِيَاؤُكُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الْآخِرَةِ ۖ وَلَكُمْ فِيهَا مَا تَشْتَهِي أَنفُسُكُمْ وَلَكُمْ فِيهَا مَا تَدَّعُونَ) وذكر القرآن الكريم أنواع ما يلبسون والنعيم الذين يتواجدون به و أنهار من لبن وأنهار من ماء وكل ذلك يجذب المرأة ولكنه لا يجذب الرجل فالله عز وجل خلقنا ويعلم ما في نفوسنا لذلك تم ذكر حور العين للرجال وترغبيهم في ذلك لأنه يعلم أنه أعظم لدى الرجال ويعلم ما في أنفسهم.[5]

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق