ماذا تعني نتيجة تحليل D-dimer والأمراض التى يكشف عنها

كتابة: Rahma Ahmed آخر تحديث: 07 مايو 2021 , 05:16

ماهو تحليل D-dimer

يبحث اختبار D-dimer عن الثنائيات في الدم، D-dimer عبارة عن جزء بروتيني (قطعة صغيرة) يتم تكوينه عندما تذوب جلطة دموية في جسمك، لمعرفة ماوصل له تجلط الدم، أما تجلط الدم فهي عملية مهمة تمنع فقدان الكثير من الدم عند إصابتك بجلطة، وعادةً يقوم جسمك بحل الجلطة بمجرد أن تلتئم إصابتك

مع اضطراب الدم يمكن أن تتكون الجلطات عندما لا يكون لديك إصابة واضحة أو لا تذوب عندما ينبغي، يمكن أن تكون هذه الحالات خطيرة للغاية وحتى مهددة للحياة، يمكن أن يظهر اختبار D-dimer ما إذا كان لديك أحد هذه الشروط.

ما هو استخدام تحليل D-dimer

غالبًا ما يستخدم اختبار D-dimer لمعرفة ما إذا كنت تعاني من اضطراب تخثر الدم، تشمل هذه الاضطرابات:

  • تجلط الأوردة العميقة (DVT): وهي عبارة عن جلطة دموية عميقة وتكون داخل الوريد، وعليى الاغلب  ما تصيب هذه الجلطات فى أسفل الساقين، ولكن من الممكن  أن تحدث أيضًا في أجزاء أخرى من الجسم .
  • لانسداد الرئوي (PE): وهو انسداد في أحد شرايين الرئتين، يحدث هذا عادة عندما تتفكك جلطة دموية في جزء آخر من الجسم وتنتقل إلى الرئتين.
  • جلطات الأوردة العميقة هي سبب شائع للـ PE.
  • التجلط المنتشر داخل الأوعية (DIC):  وفي هذه حالة يؤدي ذلك إلى تكون جلطات دموية كثيرة جدًا، ومن الممكن  أن تتشكل في جميع أجزاء الجسم، وذلك يتسبب في تلف بعض الأعضاء ومضاعفات خطيرة أخرى، قد يكون سبب DIC هو أنواع معينة من العدوى أو السرطان أو السكتة الدماغية أو انسداد في تدفق الدم إلى الدماغ.

لماذا يحتاج الشخص لعمل تحليل D-dimer

قد تحتاج إلى هذا الاختبار إذا كنت تعاني من أعراض اضطراب تخثر الدم مثل تجلط الأوردة العميقة (DVT) أو الانسداد الرئوي (PE):

من أعراض الإصابة بجلطات الأوردة العميقة هي:

  • ألم في الساق أو تورم الساق.
  • احمرار أو خطوط حمراء على الساقين.

تشمل أعراض PE:

  • صعوبة في التنفس.
  • سعال.
  • ألم في صدر.
  • ضربات قلب سريعة.[1]

غالبًا ما يتم إجراء هذا الاختبار في غرفة الطوارئ أو أي مكان آخر للرعاية الصحية، إذا كانت لديك أعراض من تجلط الأوردة العميقة إذا كانت لديك أعراض PE.

ما الذي تعني نتيجة تحليل D-dimer

تتطلب النتائج لأختبار الدم D-dimer  لتكون بشكل مناسب أن يقوم  الطبيب بأستقبال سؤالين هامين جداً من الشخص الذي يقوم بعمل التحليل وهما: أولاً هل مستوى D-dimer طبيعي أم مرتفع؟ وثانيًا إذا كان مستوى D-dimer مرتفعًا فهل سبب ارتفاعه هو ما تعتقده؟

لا يستطيع الطبيبتحديد حد صارم بين مستويات تحليل D-dimer العادية و غير الطبيعية التي تكون في دم  كل فرد، لأن معظم الأشخاص يكون لديهم كمية من D-dimer منتشرة  في الدم في أي وقت،  وهذا يكون بسبب أن أحداث الحياة اليومية  يمكنها أن تنتج بشكل عام مستوي معين من من الصدمات الدقيقة التي تحدث لجميع للأوعية الدموية المختلفة

فإن هذا قد يؤدي إلى تخثر بعض الدماء في الجسم، لذلك فإن نطاق مستويات D-dimer التي تكون مرتبطة بالحياة اليومية  وبالتحديد للأشخاص الذين لا يكون لديهم انسداد رئوي أو تجلط الأوردة العميقة أو أي حالة طبية أخرى ولم يحدث أي من هذه الأسباب معه سابقاً، لذا فإن أي قيمة تحاول تحديد فصل مستويات D-dimer العادية عن غير الطبيعية من الممكن أن تكون عشوائية بعض الشيء، لأن اختبار D-dimer على الأغلب لا يقوم بإعطاء إجابة محددة.

  • تعتبر معظم المختبرات أن مستوى D-dimer البالغ 500 نانوجرام لكل مليلتر أو أعلى “غير طبيعي”.
  • D-Dimer مرتفع

عند تفسير اختبار D-dimer مرتفع يحتاج الطبيب أيضًا إلى النظر في حقيقة أن حالة تخثر الدم النشط يمكن تفسيرها من خلال العديد من الحالات بخلاف الصمة الرئوية أو تجلط الأوردة العميقة، بما في ذلك حالات الحياة اليومية وكذلك الحالات الطبية، تشمل الأشياء المرتبطة بمستويات D-dimer العالية ما يلي:

  • عمر الشخص بالغ أكثر من 60 عامًا.
  • تدخين الشخص للسجائر حتي ولو بكميات قليلة.
  • هناك إستثناء للأشخاص الذين يمتلكون بشرة سوداء تكون مستويات D-dimer أعلى.
  • حالات الحمل.
  • عمل جراحة الحديثة.
  • الأشخاص الذين يعانون من متلازمة الشريان التاجي الحادة.
  • حدوث نزيف في الجهاز الهضمي.
  • الأشخاص المصابين بمرض فقر الدم المنجلي.
  • حدوث تسمم الحمل.
  • أمراض الكبد الحادة.
  • تخثر الدم  منتثر داخل الأوعية.

 الأمراض التى يكشف عنها تحليل D-dimer

  • الصمة الرئوية

الغالبية العظمى من الأشخاص الذين يعانون من الصمة الرئوية الحديثة سيكون لديهم مستوى D-dimer مرتفع، ومع ذلك نظرًا لأن العديد من الحالات الأخرى تتسبب أيضًا في ارتفاع مستويات D-dimer فلا يمكن استخدام هذا الاختبار وحده لتشخيص الصمة الرئوية، إذا لم يكن اختبار D-dimer مرتفعًا يمكن استبعاد الصمة الرئوية بشكل أساسي

ولا يلزم إجراء مزيد من الاختبارات، إذا كان خطر الإصابة بالصمة الرئوية في النطاق المتوسط فإن اختبار D-dimer المنخفض يشير إلى أن الاحتمالات منخفضة جدًا لحدوث الصمة الرئوية، لذلك في هاتين المجموعتين من الأشخاص الذين يتم تقييمهم لاحتمال حدوث انسداد رئوي، يمكن أن يكون اختبار D-dimer “الطبيعي” مفيدًا للغاية.

  • تجلط الأوردة العميقة

يرتفع اختبار D-dimer في كل شخص تقريبًا مصاب بتجلط الأوردة العميقة النشط، لهذا السبب، يمكن أن يكون اختبار D-dimer المنخفض مفيدًا في استبعاد تجلط الأوردة العميقة، من ناحية أخرى فإن اختبار D-dimer المرتفع ليس نهائيًا في تشخيص تجلط الأوردة العميقة  نظرًا لأن العديد من الحالات الأخرى يمكن أن تسبب ارتفاع مستويات D-dimer.

تحليل D-dimer يكشف عن حالات طبية أخرى

الاستخدام الأكثر شيوعًا لاختبار D-dimer اليوم هو في تقييم الأشخاص الذين يشتبه في إصابتهم بالصمة الرئوية أو تجلط الأوردة العميقة، ولكن من المحتمل أن يكون اختبار D-dimer مفيدًا في بعض الحالات الطبية الأخرى أيضًا وتشمل هذه:

  • مرض الشريان التاجي

ترتبط المستويات العالية من D-dimer بمرض الشريان التاجي، وهذا صحيح بشكل خاص للأشخاص الذين يعانون من متلازمة الشريان التاجي الحادة (ACS) و الحالات الطارئة التي تنتج عند تمزق اللويحات المتصلبة العصيدية، مما يؤدي إلى تكوين جلطة دموية حادة في الشريان التاجي شريان.

  • اعتلال التخثر المنتشر داخل الأوعية (DIC)

DIC هي حالة معقدة غير شائعة يحدث فيها تكوين جلطة دموية على نطاق واسع في جميع أنحاء نظام الأوعية الدموية، و ينتج DIC عن مجموعة متنوعة من الحالات الطبية الخطيرة، بما في ذلك السرطان أو العدوى المنتشرة أو أمراض الكبد أو إصابة الأنسجة الشديدة.

  • تحلل الفبرين

انحلال الفيبرين هو نوع آخر من اضطرابات تخثر الدم  يشبه DIC  ويرتبط بنفس أنواع الحالات الطبية الأساسية، يمكن أن يكون اختبار D-dimer مفيدًا في بعض الأحيان لتقييم هذه الحالة.

هل هناك أي مخاطر لاختبار D-dimer

لا يعتبر هناك أي خطر من تحليل D-dimer لأن نسبة الخطر ضئيلة للغاية، وعلي الأغلب قد لا تشعر بشيء من الممكن أن تشعر بألم بسيط للغاية  أو حدوث كدمات في مكان الوريد الذي تم إدخال الإبرة فيه وتكون بسيطة جداً وتختفي هذه  الأعراض بسرعة وفي خلال يومين فقط.[2]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق