10 أسباب لماذا يجب على الجميع تعلم لغة جديدة

كتابة: menna samir آخر تحديث: 10 مايو 2021 , 00:04

لماذا نتعلم لغة جديدة

لقد ولدنا جميعاً في مناطق جغرافية مختلفة ونتحدث لغاتنا الأصلية وتشكل هذه اللغات أيضاً جزءاً كبيراً من هوياتنا حيث تحتوي كل لغة على مجموعة متنوعة من التعبيرات والكلمات التي تنفرد بها واللغة نفسها تخبرك بالكثير عن مكان نشأتها واستخدامها

وهذا هو السبب في أن تعلم لغة جديدة يعني تجاوز نطاق ما هو مألوف والتعرف على عالم مختلف تقريباً خاصة في هذا اليوم وهذا العصر مع ظهور الإنترنت والاستخدام المتزايد للتكنولوجيا يتم تعريف العالم من خلال ترابطه فيما يلي بعض الأسباب التي تجعلك تنخرط في تعلم لغة جديدة تماماً.

السفر

  • هل حلمت دائماً بقضاء إجازة في قرية فرنسية جذابة ولكنك تخاف من فكرة التحدث مع السكان المحليين أو حتى زرت مكاناً جديداً رائعاً لكن لم يكن لديك أي فكرة عن كيفية التجول لقد كانت الضحية المؤسفة لذلك “حاجز اللغة” لكن معرفة لغة المنطقة التي تزورها حتى لو كانت مجرد مصطلحات محادثة يمكن أن تجعل تجربة سفرك خالية من المتاعب.
  • ليس ذلك فحسب فمعرفة اللغة تعني أنك لن تنفق أموالاً زائدة على أدلة ومترجمين مزعجين وستكون قادراً على استكشاف المكان بشروطك الخاصة وبطريقتك الخاصة مما يؤدي إلى تجربة أكثر شمولية علاوة على ذلك سيستجيب السكان المحليون لك بشكل أفضل وسينتهي بك الأمر إلى توفير المال على النقل والتسوق والسكن وما إلى ذلك.

تعلم أكلات جديدة

  • عندما تزور مكاناً جديداً وتتحدث لغته ستعرف بالضبط أين تأكل وما نوع الأكلات التي سوف تحصل عليها ولكن حتى لو لم تكن في مكان جديد وترغب في أن تعلم أكلات المكان فإن معرفة اللغة يعني أنه يمكنك الذهاب إلى مطعم عالمي غريب ومعرفة ما تخبرك به القائمة بالضبط.
  • يمكن لعشاق الطعام بالتأكيد أن يعرفوا بشكل جيد بهذه المعلومات علاوة على ذلك يمكنك أن تصبح خبيراً في الطهي في هذا النوع من المأكولات وتحضر بعض الأطعمة اللذيذة في مطبخك وذلك ببساطة لأنك تفهم توازن المكونات بطريقة أكثر جاذبية من خلال التعرف على لغة وثقافة المنطقة.

الثقافة

  • ما مدى متعة أن تكون جزءاً من ثقافة؟ المهرجانات والعادات والتاريخ من المثير للغاية الانتماء إلى مثل هذا الكم الهائل من الأشياء التي تحدد المنطقة.
  • إذن ماذا لو سنحت لك الفرصة ليس فقط للمشاركة في ثقافتك الخاصة ولكن أيضاً لتبني ثقافة من اختيارك؟ ربما يكون تعلم اللغة أحد أهم الخطوات للقيام بذلك يسمح لك بفهم العادات وتقديرها عن كثب  وليس فقط أن تكون مفتوناً بها من بعيد.
  • يسمح لك بالمشاركة في احتفالاته والمساهمة فيها أيضاً كمواطنين عالميين ومن المهم جداً توسيع الآفاق الثقافية كي تضاعف المتعة وتضاعف الثقافة.

تعدد اللغات

  • تعلم لغة جديدة يشبه حرفياً وقت الصالة الرياضية لعقلك كل يوم تقضيه في تعلم شيء جديد تماماً وحفظه وتطبيقه فإن عقلك يتدهور.
  • عقلنا هو في الأساس عضلة والأهم في ذلك يحتاج إلى كل الغذاء الذي يمكنه الحصول عليه حيث يعد تحليل وفهم لغة جديدة أمراً ممتازاً لتنمية العقل.
  • في الواقع اكتشف علماء الأعصاب في كلية دارتموث “نشاطاً أكثر في أدمغة الأشخاص الذين يتنقلون بين لغتين أكثر من أولئك الذين يتحدثون لغة واحدة فقط”.
  • أظهرت دراسة أخرى أجراها المجلس الأمريكي للغات الأجنبية أن “تعلم اللغة يرتبط بالإنجاز الأكاديمي العالي في مقاييس الاختبار الموحدة” لذا استعد لتعلم لغة جديدة لبعض نقاط الذكاء الجادة.

ذاكرة أقوى وأكثر حدة

  • نعم هذا صحيح لديك فرصة لدرء أمراض ضعف الذاكرة مثل مرض الزهايمر والخرف ببساطة عن طريق تعلم لغة جديدة.
  • وفقاً لدراسة أجرتها جمعية علم الأعصاب قد تؤخر ثنائية اللغة ظهور الخرف المرتبط بالعمر بما في ذلك مرض الزهايمر لمدة تصل إلى أربع سنوات.
  • على الرغم من أن العلماء لا يعرفون لماذا تخلق ثنائية اللغة هذا “الاحتياطي المعرفي” فإن البعض يفترض أن التحدث بلغتين قد يزيد من تدفق الدم والأكسجين إلى الدماغ ويحافظ على صحة الروابط العصبية وهي عوامل يعتقد أنها تساعد في درء الخرف.
  • يمكن أن يتيح لك تعلم لغة جديدة أن يكون لديك عقل سليم مع ثروة من المعرفة بالطبع وعلاوة على ذلك يتيح لك تذوق ذكرياتك لأطول وقت ممكن.

التعرف على أصدقاء جدد

  •  تعلم لغة جديدة هو وسيلة مؤكدة لإثارة إعجابهم إنه نشاط يتطلب الاهتمام والوقت والتفاني.
  • هذا يجعلك تلقائياً شخصاً مهماً لذلك كن مستعداً للإجابة على مجموعة من الأسئلة حول موهبتك الجديدة وعن البلد الذي تدرس لغته.
  • لا يعد تعلم لغة طريقة رائعة لاكتساب السمعة مع أصدقائك الحاليين فحسب بل يتيح لك تكوين مجموعة من الأصدقاء الجدد عن طريق التفاعل مع الأشخاص في فصول اللغة الخاصة بك أو مقابلة أشخاص من تلك البلدان أو حتى عن طريق تكوين صداقات جديدة.

تجديد سيرتك الذاتية

  • بصراحة ألا نبحث جميعاً عن سيرة ذاتية رائعة لإبهار أصحاب العمل المحتملين؟ يعد تعلم اللغة إضافة رائعة إلى قسم “المهارات الخاصة”.
  • كما ذكرنا سابقاً يعد تعلم اللغة نشاطاً معقداً يتطلب المثابرة والوقت وإذا تمكنت من إتقان لغة أخرى فهذا يبشر بالخير بالنسبة لك حيث يُنظر إليك كشخص يمتلك الصفات المهنية من الصبر والتفاني والالتزام.
  • اسمح لقابلية التوظيف الخاصة بك بالنمو بسرعة فائقة من خلال تعلم هذه المهارة الجديدة الخاصة.

الهجرة

  • إذا كنت تبحث عن مهن تمتد إلى ما وراء شواطئك أو ترغب في بناء حياتك على أرض جديدة تماماً تتحدث لغة مختلفة تماماً فمن المفيد أن تتعلم لغة المكان.
  • سيسمح لك بالتكيف مع العادات ويساعدك على تعلم طريقة الحياة بشكل أفضل علاوة على ذلك ستتمكن من تكوين صداقات واتصالات مع نطاق أوسع من الأشخاص مما يعني أنك ستتمكن من بدء حياة جديدة سعيدة مع الكثير من المساعدة وتقليل العزلة.
  • لا يجب أن تكون الثقافة صادمة على الإطلاق إذا كنت معتاداً على أحد أهم جوانبها.

 هواية جديدة

  • تعلم لغة جديدة يشبه الحصول على هواية جديدة تماماً لأنها تستغرق وقتاً طويلاً فهي تتيح لك الاستمتاع.
  • يمكنك استخدام الكلمات في اللعب مع الأصدقاء بكلمات جديدة ومشاهدة بعض أفلام السينما الرائعة والاستماع إلى الموسيقى الجديدة بهذه اللغة وقراءة بعض الأدب الأجنبي أيضاً بالإضافة إلى ذلك فأنت تبدو غامضاً وجذاباً لأشخاص آخرين وهو دائماً ميزة إضافية.

توسيع الآفق

  • اسمح للغة التي تتعلمها بتغيير نظرتك إلى العالم لا تنس أن تعلم لغة جديدة هو لمحة عن عالم لم تتعرض له من قبل.
  • عالم يأتي بمجموعته الخاصة من الإيجابيات ويمكنك دمج هذه الإيجابيات في حياتك اليومية.
  • يتيح لك تعلم لغة جديدة أن تكون شخصاً أكثر اكتمالاً لأنك قادر على تحدي نفسك في مهمة معقدة حقاً وتحدي نفسك لتحقيق ارتفاعات أعلى هو السمة المميزة لكونك إنساناً.
  • تعرف على المزيد وتنمو أكثر وتطور لتصبح مواطناً في العالم لأن الحدود الأقل تعني المزيد من المكاسب لك كفرد وللعالم أيضاً مثلما قال الكاتب العظيم هاروكي موراكامي “تعلم لغة جديدة يشبه أن تصبح شخصاً جديداً” لذا استعد لعلامة تجارية جديدة لك.[1]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق