مميزات غسالة الأطباق .. ومتى تكون غير صحية

كتابة: Manar El Azab آخر تحديث: 22 مايو 2021 , 00:31

غسالة الأطباق

تعتبر غسالة الأطباق هي البديل المثالي والعملي لغسل المواعين يدويًا لمدة ساعات ، ناهيك بالطبع عن التعب والضغط النفسي، نظرًا للوقوف فترات طويلة لتنظيف الصحون والأواني، تعتمد غسالة الأطباق على آلية رش الماء الساخن ما بين 40 و 75 درجة مئوية (110 و 170 درجة فهرنهايت) لتنظيف وتعقيم الصحون وتجفيفها أيضًا، مع الأخذ في الاعتبار أن الأولني الحساسة مثل أطقم الصيني والزجاج الكريستال الخفيف لابد من وضعها في برامج أقل غي درجة احرارة لتفادي كسرها أو إزالة النقوش الذهبية عنها.

تقوم الرشاشات المزودة بها غسالة الأطباق في ضخ مزيج من الماء ومنظف الصحون المخصص لغسالات الأطباق سواء كان البودرة أو الجل أو الأقراص، يتم إعادة تدوير الخليط لتوفير المياه والطاقة، يوجد برنامج للشطف المسبق عن الغسيل بمنظف الأطباق، ثم يتم تصريف المياه قبل البدء في عملية الغسل الشامل للأواني، ومجرد أن ينتهي برنامج الغسيل الشامل يتم صرف الماء، ثم إدخال مزيد من الماء الساخن، وتبدأ دورة الشطف، ثم تصريف المياه مرة أخرى، ثم تبدأ مرحلة تجفيف الأطباق وتعقيمها على أعلى درجة حرارة، في العادة تكون مهمة مساعد الشطف (الزيت) هو التجفيف وإزالة البقع، وهو عبارة عن مادة كميائية لتقليل بقع الماء على الأواني، ويمكن استبداله بالخل المخفف بالماء.

غسالة الأطباق ذات الحجم الكبير مناسبة تمامًا للعائلات والمؤسسات التجارية الكبيرة مثل الفنادق والمطاعم، حيث يتم تنظيف العديد من الأواني دفعة واحدة، وأصبحت مثلها مثل جميع الأجهزة الكهربائية، ضرورة ملحة لا استغناء للبيوت العصرية عنها حيث يمكن القول أنها أصبحت العمود الذى يقوم عليه المطبخ، حيث أن لها مميزات عديدة، وأيضًا تتضمن بعض العيوب لابد من معرفتها وتفادي معظمها.

مميزات استخدام غسالة الأطباق

تحتوي غسالات الأطباق خاصة الموديلات الحديثة على مميزات دقيقة تستحق التجربة والشراء، ربما يبدو الشكل الخارجي لغسالات الأطباق متشابه حيث يكون لها واجهة فولاذية مقاومة للصدأ بعرض 24 بوصة تحمل شعار الشركة

وأيضًا التصميمات الداخلية في الغالب تحتوي على رفين متشابهين للأطباق بين اللونين الأبيض والفضي، مع مجموعة من الأسنان القابلة للطي، والرشاشات، وسلة الملاعق، ورغم ذلك قد تلاحظ فروق فردية بين التصميمات الداخلية في معظم التفاصيل حيث يكون هناك بعض غسالات الاطباق تحتوي على رف ثالث للملاعق، ومساحة أكبر، وميزة طي السنون وغيرها من المميزات وهي كالتالي:

  • من أبرز مميزات غسالة الأطباق أنها جعلت من مهمة تنظيف المطبخ مهمة سهلة وبسيطة، وأصبحت السيدة لا تعاني من هم الحوض الممتليء بالأواني والأكواب والملاعق المتسخة.
  • وجود غسالة الأطباق ساعد على توفير الوقت خاصة للمرأة العاملة، وأيضًا إيجاد وقت للجلوس مع الأطفال والعائلة والاستمتاع بالحياة، وليس قضاء معظم الوقت في المطبخ، حيث يتعدى غسيل المواعين للثلاث وجبات حوالي 4 ساعات يوميًا.
  • غسالة الأطباق مثالية لغسل وتنظيف حاجيات الأطفال مثل زجاجة الإرضاع وغيرها من الأشياء التي تتعلق بالطفل الرضيع، وليس تنظيفها فحسب بل تعقيمها أيضًا على أعلى درجة حرارة.
  • معظم غسالات الأطباق الحديثة تحتوي على برنامج للكريستالات والأواني التي تحتوي على أشكل وروسومات ذهبية، وهي برامج خفيفة وقتها قليل ودرجة حرارتها منخفضة.
  • هناك غسالات أطباق ذكية متصلة بالانترنت، تتيح لك معرفة وقت انتهاء دورة غسيل الأطباق، وتتوفر هذه الميزة غالبًا في غسالات أطباق LG، و Whirlpool، كما تتوفر فيها ميزة شحن كبسولات جديدة تلقائيًا لمنظفات الصحون حينما تقترب من النفاذ.
  • الفتح التلقائي للباب بعد انتهاء دورة الغسيل مباشرة، وذلك لإخراج البخار حتى تجف الأطباق بصورة أفضل وبعدد قليل من العلامات المائية، أو عدم وجودها مطلقًا، مثل غسالات أطباق ماركة بوش وسامسونج.
  • توفير الوقت والطاقة، في معظم غسالات الأطباق الحديثة توجد المراوح للحفاظ على البخار من إتلاف العداد، والسماج بدخول الهواء النقي للمساعدة في تسريع عملية التجفيف.
  • من مميزات غسالات الأطباق المتطورة أنها تتمتع بمعدلات صوت منخفضة جدًا تصل إلى 38 ديسيبل، بجيث إذا كنت موجودًا بنفس مكان وجود الغسالة فإنك لن تسمع صوتها، حيث يعد الصوت الهادىء من أولويات شركات صنع غسالات الأطباق، ورغم أن سعرها يكون مرتفعًا مقابل الأجهزة التي تنتج ضجيج أثناء تشغيلها، إلا أنها الخيار الأفضل لأنك ستنعم بالهدوء التام.
  • الرف السهل، إن ميزة الرف السهل تتيح لك رفع وخفض الرف العلوي عن طريق استخدام رافعة بسيطة، وتعتبر ميزة تغيير الرف العلوي وضبطه بحيث يكون ملائمًا حينما تحتاج إلى وضع الأواني الكبيرة أو المقالي الطويلة من أفضل الميزات.
  • تحتوي غسالة الأطباق على حوض مصنوع من الفولاذ المقاوم للصدأ، وربما تلك من أهم المميزات، حتى لا تتعرض الاواني لخطر التصادم بالصدأ، وأيضًا لا تحتفظ تلك المادة بالروائح الكريهة في الأواني قبل الغسيل على عكس الأحواض البلاستيكية التي تمتص الروائح بسرعة، بالإضافة إلى ذلك تعتبر الأذرع المصنوعة من الفولاذ المقاوم للصدأ أكثر متانة وقوة ولها ثقوب أكبر وتولد ضغط ماء أفضل من الأذرع البلاستيكية.
  • المزيد من درجات الجرارة العالية لغسيل وتعقيم أعلى جودة.
  • ميزة التأخير، إذا أردت تنظيف أطباقك وأنت خارج المنزل، توفر غسالات الأطباق الحديثة خيار التأخير، حيث يمكنك ضبط وقت البدء بين 1 – 24 ساعة لبدء دورة الغسيل.
  • نصف الحمولة، هذا الخيار لاستخدام الرف العلوي أو السفلي فقط، وتلك الميزة ممتازة حينما تريد غسل كمية قليلة من الأطباق المتسخة، وتأخذ نصف كمية الماء ونصف كمية مسحوق التنظيف.
  • التخلص من مشكلة كسر الأواني والأطباق أصناء الغسيل اليدوي للمواعين، بينما غسالى الأطباق آمنة تمامًا.
  • ضمان نظافة مطبخك طول الوقت، وعدم تراكم المواعين في الحوض.
  • توفر غسالة الأطباق الكثير من الماء سنويًا.[1]

برامج غسالات الأطباق

تحتوي غسالات الأطباق على دورات وخيارات وبرامج مختلفة تتوائم مع اختياراتك المختلفة، وهي كالتالي:

الدورة العادية

تلك الدورة تتضمن تقنية التجفيف وهي الأنسب في استخدام الطاقة.

الدورة السريعة

أو يمكن تسميتها بدورة الساعة الواحدة، تستخدم أعلى درجة حرارة لمدة ساعة واحدة مع ضمان سرعة غسيل الأطباق ومستوى متوسط من الأوساخ.

الدورة الثقيلة

هذه الدورة صممت خصيصًا للأطباق شديدة الاتساخ والدهون، تستخدم في العادة مع القدور والمقالي، وأحيانًا يطلق عليها اسم دورة “الأواني والمقالي”، وتستخدم هذه الدورة المزيد مع الماء في درجات حرارة أعلى لطول وقت الغسيل.

دورة الشطف

هذه الدورة تكون شطف فقط بدون منظف لمنع الروائح الكريهة، وفي الغالب تكون بدون درجة حرارة ويمكن استخدامها لغسل الألعاب البلاستيكية والخضروات والفاكهة.

دورة البلورات والصيني

هذه الدورة تم تصميمها لحماية الأواني الزجاجية الثمينة والرقيقة المصنوعة من الزجاج والكريستال، وتستخدم رذاذ أقل كثافة، يشبه الغسيل الخفيف.

التعقيم

تم تصميم دورة التعقيم في معظم الغسالات الحديثة والمتطورة، لمهمة قتل البكتيريا الموجود على الأطباق والأواني باستخدام مياه شديدة الحرارة، تضمن بتلك الخاصية إزالة حوالي 99% من البكتيريا.

الغسيل بالبخار

دورات البخار فعالة مع الاتساخ الجاف، يجعل البخار الأواني أكثر نعومة مما يسهل تنظيفها.

الغسيل المسبق بالبخار

يعتبر ذلك خيارًا إضافيًا يعمل على تليين الطعام العالق قبل دورة الغسيل الفعلية، يمكن استبدالها بدورة غسيل على أعلى درجة حرارة إذا لم تتوفر تلك الخاصية.

خيارات الغسيل المخصصة

هناك دورات غسيل مخصصة تسمح للمستخدم إضافة المزيد من الحرارة أو الوقت أو وقت التجفيف بما يتناسب مع استخدامه اليومي. [2]

سلبيات استخدام غسالة الأطباق

تتمثل سلبيات وعيوب غسالة الأطباق في النقاط التالية:

  • تشغل غسالة الأطباق مساحة كبيرة في المطبخ قد تجعل المكان في المطبخ ضيقًا.
  • ربما تحتاج الغسالة إلى دورة صيانة متكررة خلال السنة مما يجعلك تدفع أموالًا كثيرة.
  • معظم الماركات التجارية لغسالات الأطباق خاصة العالمية، لا يتوفر قطع الغيار الخاصة بها بسهولة لأن معظمها مستوردة، بالإضافة إلى أنها باهظة الثمن.
  • إذا تم وضع كمية كبيرة من الأواني والصحون في غسالة الأطباق فإنها لا تنظف جيدًا بسبب الحمولة الكبيرة، لذلك لابد من التأكد أن الماء سيتخلل كل الأواني والصحون، وعدم تكدس الأطباق.
  • إذا كانت فئة الطاقة أقل من A فأنك قد تتعرض لزيادة كبيرة في فواتير الكهرباء.
  • قد تكون غسالة الأطباق غير صحية وتسبب الكثير من الأمراض في بعض الحالات، مثل أن توضع الأواني وهي بها بواقي الطعام فتتكاثر البكتيريا داخل الغسالة وتصبح بيئة غير آمنة، كما أن غسيل الخضروات والفاكهة ليس آمنًا تمامًا داخل غسالة الأطباق، لذلك ينصح بغسلها تحت الماء الجاري وفركها باليد للتخلص من بقايا المبيدات الحشرية والأتربة، كما أنه قد يترسب مسحوق الأطباق وخاصة مساعد الشطف وهي مواد كميائية غير آمنة على سطح الأواني، لذلك لابد من شطفها جيدًا بالكاء الجاري قبل الاستخدام، كما يجب تنظيف الفلتر الخاص بالغسالة كل فترة لعدم ترسب البكتيريا داخل الغسالة، ويفضل استبدال امساعد الشطف بالخل المخفف بالماء. [3]
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق