هل يتعارض الأسبرين مع المضاد الحيوي ؟ “

كتابة: ابتسام مهران آخر تحديث: 28 مايو 2021 , 15:11

كيف يتم تناول الأسبرين

  • إذا كنت تتناول الأسبرين من أجل العلاج الذاتي ، فيجب اتباع جميع الإرشادات التي توجد على عبوة المنتج ، وإذا كان لديك أي أسئلة يجب الرجوع إلى الصيدلي ، أو طبيبك قبل تناوله .
  • تناول الأسبرين عن طريق الفم من خلال شرب كوب كامل من الماء بدون استلقاء على الظهر .
  • لا تقوم بسحق أو مضغ الأقراص المعوية المغلفة ، حيث أن ذلك قد يؤدي إلى زيادة اضطراب المعدة يجب ابتلاع أقراص مغلفة معوية كاملة .
  • لا تسحق أو تمضغ أقراص أو كبسولات ممتدة المفعول ، لأن ذلك يمكنه أن يؤدي إلى إطلاق كل الدواء دفعة واحدة ، مما يزيد من خطر الآثار الجانبية ، أيضًا لا تقم بتقسيم الأقراص ممتدة المفعول إلا إذا كانت تحتوي على خط نقاط ، وقد يخبرك طبيبك ، أو الصيدلي بفعل ذلك قم بابتلاع القرص بالكامل ، أو المنقسم دون مضغه ، أو سحقه . [2]

ما هي الآثار الجانبية للأسبرين

يجب الحصول على مساعدة طبية طارئة إذا كان لديك علامات رد فعل تحسسي من الأسبرين ، أو إذا حدثت لك الأعراض التالية :

  • صعوبة في التنفس .
  • تورم الوجه .
  • تورم الشفتين واللسان .
  • تورم الحلق .
  • رنين في أذنيك .
  • ارتباك أو هلوسة .
  • نوبات صرع أو تشنجات .
  • الغثيان الشديد والقيء وآلام في المعدة .
  • براز دموي أو قطراني .
  • سعال مصحوب بالدم أو قيء غامق مثل لون القهوة .
  • حمى تدوم أكثر من 3 أيام .
  • تورم أو ألم يستمر لمدة تزيد عن 10 أيام .

وقد تشمل الآثار الجانبية الشائعة الآتي :

  • اضطراب في المعدة ، أو الشعور بالنعاس .
  • الشعور بصداع خفيف . [3]

هل الأسبرين آمن للأطفال

  • لا ينصح الأطباء بتناول الأسبرين لمن تقل أعمارهم عن 18 سنة ، وذلك لأنه يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بحالة خطيرة تعرف باسم متلازمة راي .
  • على الرغم من ذلك قد يصف الطبيب الأسبرين لطفل تحت الإشراف إذا كان مصاب بمرض كاواساكي ، أو لمنع تشكل جلطات الدم بعد جراحة القلب .
  • بالنسبة للأطفال يوصي الأطباء بـ أسيتامينوفين تايلينول ، أو إيبوبروفين أدفيل بجرعات مناسبة بدلًا من الأسبرين . [4]

هل يتعارض الأسبرين مع المضاد الحيوي

غالبًا ما يتم تناول الأسبرين ، وهو حمض أسيتيل الساليسيليك أثناء علاج العدوى له تأثيرات كبيرة على البكتيريا التي قد تحسن ، أو على الأرجح تقلل من فعالية المضادات الحيوية .

وقد يرى الخبراء في عصر تتزايد فيه مقاومة المضادات الحيوية بسرعة ، ونقص تطوير مضاد حيوي جديد ، حيث أنه من المهم استكشاف طرق لتحسين فعالية العلاج بمضادات الميكروبات ، حيث يتضمن ذلك فهم أفضل لـ التفاعلات بين الأدوية التي يتم تناولها بشكل مشترك .

وقد يؤثر العلاج بالمضادات الحيوية عن طريق إحداث مقاومة النمط الظاهري في البكتريا ، حيث يمكن أن تحفز المقاومة المظهرية عن طريق رفع ، أو خفض تنظيم بروتينات الغشاء الخارجي ، أو مضخات التدفق عن طريق زيادة أهداف المضادات الحيوية عن طريق تحفيز الإنزيمات ذات النشاط . [1]

ما هي الأدوية والأطعمة التي يجب تجنبها أثناء تناول الأسبرين

  • يجب تجنب الكحول ، حيث يمكن أن يؤدي الإفراط في تناول الكحوليات إلى زيادة خطر الإصابة بنزيف في المعدة .
  • إذا كنت تتناول الأسبرين للوقاية من نوبة قلبية أو سكتة دماغية ، فتجنب تناول البروفين أدفيل موترين ، حيث قد يجعل البروفين الأسبرين أقل فعالية في حماية القلب ، والأوعية الدموية .
  • يجب الرجوع إلى الطبيب أو الصيدلي قبل استخدام أدوية أخرى للألم ، أو الحمى ، أو التورم ، أو أعراض البرد ، والأنفلونزا .
  • أدوية البرد قد تحتوي على مكونات مشابهة للأسبرين مثل ساليسيلات المغنيسيوم ، أو إيبوبروفين ، أو كيتوبروفين أ، و نابروكسين . [3]

معلومات مهمة حول عقار الأسبرين

  • لا تقوم بإعطاء الأسبرين لطفل مصاب بالحمى ، أو أعراض الأنفلونزا ، أو جدري الماء، حيث يمكن أن يسبب الأسبرين متلازمة راي ، وهي حالة خطيرة ومميتة في بعض الأوقات عند الأطفال .
  • يجب ألا تستخدم الأسبرين إذا كنت تعاني من حساسية تجاهه ، أو إذا كان لديك تاريخ حديث من نزيف في المعدة ، أو الأمعاء أو اضطراب النزيف ، مثل الهيموفيليا .
  • من الضروري ألا تستخدم الأسبرين إذا عانيت في أي وقت من نوبة ربو ، أو رد فعل تحسسي شديد بعد تناول الأسبرين ، أو مضادات الالتهاب غير الستيرويدية .
  • في سياق ذلك، يجب عدم تناوله إلا باستشارة الطبيب في حالات الربو ، أو الحساسية الموسمية ، أو قرحة المعدة ، أو مرض الكبد ، أو النقرس ، أو اضطراب النزيف ، وتخثر الدم.
  • قد يؤدي تناول الأسبرين أثناء الحمل المتأخر إلى حدوث نزيف عند الأم ، أو الطفل أثناء الولادة .
  • لا يجب أن تأخذ الأسبرين أثناء فترة الرضاعة . [3]

الاسم العلمي لـ الأسبرين

يعرف الأسبرين باسم الساليسيلات ، وهو عقار مضاد للالتهابات يعمل عن طريق منع مادة طبيعية معينة في جسم الإنسان لتقليل ، وتخفيف الألم ، والتورم و، الصداع .

ويجب استشارة الطبيب قبل إعطاءه إلى طفل يقل عمره عن 12 عامًا ، فقد يوجهك الطبيب لأخذ جرعة منخفضة من الأسبرين لمنع تجلط الدم ، ويقلل ذلك التأثير من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية ، والنوبات القلبية . [1]

ما هي استخدامات الاسبرين

  • قد يتم استخدام الأسبرين من أجل تقليل الحمى ، وتخفيف الآلام الخفيفة إلى المتوسطة من حالات مثل آلام العضلات ، آلام الأسنان ، نزلات البرد والصداع .
  • يستخدم لتقليل الألم والتورم في حالات ، مثل التهاب المفاصل .
  • بالإضافة إلى ذلك يستخدم في تخفيف آلام العظام ، والالتواءات .
  • يستخدم الاسبرين لـ منع تجلط الدم في حالة إجراء عملية جراحية في الشرايين . [2]
  • في سياق ذلك يستخدم في بعض الأوقات لعلاج النوبات القلبية ، والسكتات الدماغية ، أو الوقاية منها لدى الأشخاص المعرضين لمخاطر عالية .
  • كما إنه يستخدم للوقاية من الذبحة الصدرية .
  • يخفف الاسبرين التهاب الفقرات التصلبي .
  • يستخدم لتقليل آلام العمود الفقري .
  • يعتبر علاج لـ مرضى الكولاجين الوعائي .
  • يستخدم في تجلط الأوعية الكلوية . [3]
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق