معرفة لون البشرة من عروق اليد

كتابة: Nessrin آخر تحديث: 25 مايو 2021 , 13:24

معرفة لون البشرة من العروق

على الرغم من أن الأمر قد يبدو معقدًا، وكأنه نوع من التنقيب عن الآثار إلا أن الكشف عن لون البشرة الحقيقية ليس بهذه الصعوبة المزعومة أو يستغرق وقتًا طويلاً أو عملًا شاقًا، ولماذا يعد الأمر هام في معرفة لون البشرة، ما هي قيمة تلك المعرفة، تكمن أهمية معرفة لون البشرة حقيقة عند النساء أكثر، وربما وحدهم، وذلك لإنه طريقهن في اختيار كريم الأساس المناسب.

لكن للعثور على درجة كريم الأساس المثالية، من الضروري التعرف على تلك المعلومة، الخاصة بلون البشرة، ربما تكون المرأة ليست متأكدة مما إذا كان لدى جسدها درجة بشرة دافئة أو باردة.

قد تضطر المرأة بسبب ذلك أخذ عينات من العديد من المنتجات والألوان المختلفة (وقضاء وقت غير منطقي في القيام بهذه التجارب)، هناك طرق مجربة وحقيقية للعثور على تطابق اللون المثالي، دون الحاجة إلى استشارة متخصصين، أو فنانة مكياج، ومن مثلهم، ولمعرفة درجة لون البشرة من خلال العروق بداية يتم التعرف على أمر هام وهو أن هناك، ثلاثة أنواع من الألوان الأساسية، بارد ودافئ ومحايد.

  • بالنسبة إلى اللون البارد تظهر درجات لون العروق زهرية أو حمراء أو لونها مائل للون الأزرق ، وإذا تعرض الإنسان إلى الشمس تتأثر البشرة بسهولة بالشمس، بحيث تصبح حمراء أو وردية اللون، ونادرًا ما تكتسب لون أغمق أو تسمر.
  • اللون الدافئ درجات العروق صفراء أو درجة خوخيّة أو ذهبية، تستجيب للشمس وتستجيب أيضاً إلى تسمير البشرة بسهولة.
  • محايدة، زيتوني أو مزيج من الدرجات الدافئة والباردة، إذا كانت البشرة عند تعرضها للشمس تسمر جيدًا وأيضاً قد تحترق.

أما عن كيفية معرفة لون العروق، يمكن اتباع الخطوات التالية:

  • يمكن قلب معصم اليد لمزيد من المعلومات الواضحة، حول اللون.
  • النظر إلى لون عروق اليد، من خلال ضوء الشمس، أو الإضاءة الطبيعية الجيدة.
  •  إذا نظرت إلى لون العروق في الرسغ باللون الأزرق أو اللون الأرجواني فإن هذا يعني أن حقيقة لون البشرة بارد، بينما تشير الأوردة الخضراء أو الزيتونية إلى لون الدفء، وتشير الأوردة الخضراء المزرقة إلى أن لون البشرة محايدة.

تعتبر الدرجة التي توضحها الصورة التالية لعروق ذات لون أخضر، وهي تشير إلى أن درجة الجسم هي الدرجة الدافئة، كما بالصورة التالية.

أما الصورة التالية فهي تحدد درجة لون البشرة المختلف عن سابقتها، وهي درجة لون البشرة الباردة، حيث تظهر العروق باللون الأزرق، أو اللون الأرجواني، أو ما يسمى باللون الموڤ.

أما عن البشرة المحايدة، والتي تنتمي إلى درجة مختلفة عن الدرجتين السابقتين، وتتميز بمناسبة جميع الألوان لها، وتكون ألوان العروق فيها مختلطة بالألوان السابقة ولا يمكن تحديد لون واحد فقط لها، ما بين الأخضر، والأزرق، أو الوردي، وتوضحها الصورة

يعتبر اختيار الألوان الأنسب سواء، ألوان كريم الأساس، أو ألوان مواد التجميل والزينة وأحمر الشفاة وغيرها، وكذلك أيضاً ألون الملابس ، وغيرها من الأمور التي تحتاج لمعرفة الملائم منها للبشرة، كلها ينصح فيها خبراء الألوان، والموضة إلى ضرورة معرفة اللون الحقيقي للشخص وخاصة المرأة لمعرفة الألوان الأنسب، والأكثر ملائمة لها.

قد تحتاج المرأة استشارة خبيرة، أو رأي صديقة، أو الاستعانة بفنانات المكياج لإخبارها باللون الأنسب لها، أو تحديد درجة بشرتها، فكثيراً ما تسمع المرأة كلمات مثل بشرتك باردة، أو دافئة أو محايدة، لوصف لونها، ووصف ما يناسبها من ألوان، ولا تعرف كيف تحدد لون بشرتها، وبالاستعانة بالطريقة السابقة وملاحظة لون العروق في الرسغ تساعد في تحديد حقيقة لون البشرة.

والأمر لا يمنع من تجربة طرق أخرى أو تجربة حتى ألوان أخرى بالرغم من معرفة لون البشرة على سبيل التغيير، والتجربة، لكن من المهم التأكد من مناسبة تلك الألوان، للون البشرة بحيث تبدو البشرة أكثر جمال مع تلك الألوان، وهو غاية كل النساء عامة.

ويقسم المختصون درجات ألوان بشرة الناس إلى ثلاث درجات، اللون الحيادي، واللون البارد، واللون الدافئ، وهي الألوان التي تحدد أكثر الألوان ملائمة من الملابس، وأدوات الزينة، وتساعد كل شخص في اختيار الألوان المناسبة له، وتوفر على الكثير تجربة الكثير من الألوان لمعرفة الأنسب بينها. [1]

ماهو اجمل لون بشرة

تتسائل الكثير من النساء عن لون البشرة الأجمل بين ألوان البشرة، ويظن البعض أن اللون الأبيض للبشرة هو اللون الأجمل بين ألوان البشرة، وهو أمر غير صحيح، ليس للون نفسه علاقة بالأمر بل الأمر أساسه مبني على مدى ملائمة الألوان اه، ومدى ظهور اللون بشكل متألق فاتن.

واللون الذي تنطبق عليه تلك المواصفات، والشروط هو لون الدرجة الحنطية، والبشرة الحنطية هي البشرة التي تقع ما بين البشرة البيضاء الفاتحة، وبين اللون الأسمر للبشرة، وهي بشرة تتأثر بالشمس، والتسمير، وهي التي يقال عنها البشرة الخمرية، وهذه البشرة تحتاج لعناية خاصة بها.

دائما ما تلجأ صاحبات البشرة الحنطية إلى محاولة الظهور بدرجة أفتح من درجتها، وهو من الأخطاء الشائعة، حيث تعتبر أن اللون الفاتح هو الأجمل، فتفقد بذلك رونق البشرة، كما تفقد جمالها، وتظهر بدرجة أقل من جمال حقيقتها، لذا على صاحبات تلك البشرة الخمرية التصرف المناسب مع لون بشرتهم وعدم محاولة تغيير اللون بأي طريقة.

اختبار تحديد لون البشرة

تعد أهمية معرفة لون البشرة، من أهمية الظهور بشكل جميل، والإطلالة بالطريقة الأنسب، وهو غاية الكثير، لذلك فإن معرفة ما يتلائم مع كل بشرة أمر هام وضروري، وقد يظن الشخص في نفسه درجة معينة، ولا يجد ملائمة لتلك الدرجة للألوان المتعارف أنها تناسبه، هنا يكن من المؤكد أن ثمة أمر خطأ.

في الغالب أن تحديد اللون الحقيقي للبشرة تم بطريقة خطأ، وأن هذا الشخص لا يعرف درجة لون بشرته الحقيقية ربما بتأثير عوامل خارجية مثل الشمس، أو عدم معرفة الفرق بين الدرجات الخاصة بألوان البشرة، أو بسبب تأثر البشرة بعوامل مختلفة تؤثر على اللون الحقيقي للبشرة.

وهناك عدة تجارب مختلفة لمعرفة لوز البشرة الحقيقي، من بينها التعرف على لون البشرة عن طريق الرسغ ولون العروق، وكذلك معرفة لون البشرة عن طريق تجربة ألوان الذهب والفضة على البشرة، وأيضاً النظر في منطقة خلف الأذن، كما يمكن ذلك عن طريق لون الملابس الأكثر تناسق وملائمة للون البشرة، وغيرها من الطرق التي تساعد على معرفة درجة لون البشرة بطريقة بسيطة منزلية وسهلة.

  • الاختبار الأول 

الاختبار الأول عن طريق اختبار ألوان الملابس، إذا كانت الألوان التالية أحمر وأصفر وبرتقالي، تظهر المرأة أجمل فهي صاحبة بشرة دافئة، أزرق وردي أخضر، هذه الألوان هي أكثر الألوان ملائمة لصاحبات درجة البشرة الفاتحة.

  • الاختبار الثاني

اختبار معرفة درجة لون البشرة، باستخدام الورق، وتعتمد هذه الطريقة على الوقوف أمام المرآة، وإحضار ورقة بيضاء اللون، وتوضع الورقة بجانب الوجه مع النظر في المرآة، فإذا ظهرت البشرة باللون الأصفر أمام الورقة فهو ما يعني أن تلك البشرة تنتمي للبشرة الدافئة، أما إذا ظهر الوجه باللون الوردي أو اللون الأحمر فإن هذه الدرجة للبشرة محايدة.

  • الاختبار الثالث

معرفة لون درجة البشرة عن طريق الذهب والفضة، وهو يعتمد على ارتداء مجوهرات باللونين على الرسغ فإذا كان اللون الذهبي أجمل فهي بشرة دافئة، وإذا كانت المشغولات الفضية أجمل فهي بشرة باردة. [2]

صفات البشرة البيضاء

بعد التعرف على ألوان البشرة الجذابة والأجمل وهي البشرة الخمرية أو البشرة الحنطية، يأتي الدور على البشرة البيضاء، وتعرف البشرة البيضاء بالبشرة الباردة، أما إذا كانت البشرة فاتحة جداً فهي أكثر أنواع البشرة حساسية من الشمس.

ويمكن ملاحظة النمش عليها، كما أنها لا تستجيب للتسمير، ولا بفعل الشمس، لذلك فإن الحفاظ على البشرة البيضاء من الشمس، وتأثيرها عليه أمر ضروري، سواء من خلال الأقنعة الواقية، أو الكريمات، أو غيرها من طرق العناية الهامة بالبشرة، للتقليل من التأثر بالشمس. 

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق