ماذا قال الرسول عن الشيب المبكر

كتابة: Nessrin آخر تحديث: 20 يونيو 2021 , 05:11

الشيب في السنة النبوية

كل فترة في حياة الفرد لها من المميزات والخصائص المتعددة سواء على الصعيد النفسي، أو العقلي، وحتى من الناحية الشكلية، والتغير في الشكل والمظهر، والنضج العقلي، والقلبي، كلها أمور طبيعية في حياة الإنسان، لابد لها، وقد شاب بعض شعر النبي صلى الله عليه وسلم كما ورد بالحديث النبوي الشريف عن نافع، عن عبد الله بن عمر، قال: «إنما كان شيب رسول الله صلى الله عليه وسلم نحوًا من عشرين شعرة بيضاء».

يرى علماء المسلمين في أمر الشيب أن من شاب فقد أعطاه ربه وقت ومساحة في عمره ويحسن، فهو حجة عليه، ووجب على كل إنسان أن ينتبه أن الشيب فرصة لتدارك ما فات، لأن غيره قد يقبض مبكر، وقد عاتب الله الأقوام التي عاشت زمن طويل وكانت أعمارهم طويلة نسبياً، والحياة التي منحها الله لهم طويلة وممتدة، ولذلك كان حالهم أشد في عذابه، وأقوى من غيرهم من الأقوام الأخرى، وكان العمر عليهم وبال ولم يكن لهم بفائدة.

{أَوَلَمْ نُعَمِّرْكُمْ مَا يَتَذَكَّرُ فِيهِ مَنْ تَذَكَّرَ وَجَاءَكُمُ النَّذِيرُ فَذُوقُوا فَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ نَصِيرٍ} (فاطر: 37)، لذلك قال بعض العلماء في هذه الاية قول أن النذير المقصود في هذه الأية هو الشيب باعتباره نذير.

وقد يشير الشيب إلى حالة الضعف البدني، أو كبر في السن لكنه في الأحاديث النبوية، والسنة الشريفة يعني أمورًا أخرى قد تختلف عن ما يعتقده الناس، ذلك لأنه قد يكون الشيب لصاحبه باب لأجور كثيرة، منها ما جاء في أحاديث النبي صلى الله عليه وسلم باعتبارها من أفضال شيب الشعر، وحكم تغيير لونه، وروى تلك الأحاديث العديد من الصحابة رضي الله عنهم:

  • عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (من شاب شيبة في الإسلام كانت له نورا يوم القيامة) رواه ابن حبان.
  • عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (لا تَنْتِفوا الشَّيْبَ، فإِنه ما من مسلم يَشِيبُ شَيبة في الإسلام، إلا كانت له نوراً يوم القيامة ) رواه أبو داود وصححه الألباني.
  • عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم: (لا تنتفوا الشيب، فإنه نورٌ يوم القيامة، ومن شاب شيبة في الإسلام، كُتب له بها حسنة، وحُطّ عنه بها خطيئة، ورُفِع له بها درجة) رواه ابن حبان وحسنه الألباني.
  •  قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (الشيب نور المؤمن، لا يشيب رجلٌ شيبةً في الإسلام إلا كانت له بكل شيبة حسنة، ورُفِع بها درجة).

ومن العلماء من قال عن الشيب أنه إذن بالحسنات وارتفاع الدرجات وإزاحة الخطايا، وهو دعوة لتبين شرف الشيب، وأنه سبب لمن وعى لكثرة الأجر، وإشارة إلى الترغيب بعدم نتفه.

ومما سبق يتضح أن الشيب في السنة، وأقوال النبي صلى الله عليه وسلم، وأحاديثه، له فضل، ويعد كذلك وقار للمسلم، ونور له، ويمنع عن الإنسان الشعور بالتكبر والغرور، كما أنه يقيه من شر التسويف، والتأجيل، يسهل له ويرغبه في الطاعة والتوبة، كما ذكر العلماء في ذلك أن الشعرة البيض اء قد تكون لصاحبها نور، وضياء، يهدي الفرد. [1]

شيب المرأة في الإسلام

روى الإمام مسلم في الحديث ما يفيد النهي الواضح عن تلوين الشعر باللون الأسود، حيث جاء حديث جابر بن عبد الله رضي الله عنه، قال: “أُتِيَ بأبي قحافة والد أبي بكر الصديق رضي الله عنهما يوم فتح مكة، ورأسه ولحيته كالثغامة بياضاً، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: غَيِّروا هذا واجتنبوا السواد”.

كذلك أيضاً، فقد روى أحمد وأبو داود والنسائي من حديث ابن عباس رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “يكون في آخر الزمان قوم يخضبون بالسواد، كحواصل الحمام؛ لا يريحون رائحة الجنة”.

وبذلك فلا مشكلة في تغيير لون الشعر الأبيض، والتخلص من الشيب عند النساء لكن المهم في الأمر أن لا يتم التغيير للوز الأسود، وهو الذي فيه نهي شديد، ويمكن للمرأة أن تغير للون البني، وغيره من الألوان ولكن تبتعد عن اللون الأسود. [2]

سبب ظهور الشيب المبكر 

يعرف أي شخص وجد شعرًا رماديًا في رأسه أو لحيته، أن التجربة يمكن أن تثير موجة من الضيق، وهذا الضيق يزيد عشرة أضعاف إذا كان عمر الشخص أقل من خمس وعشرون عامًا. قد يكون العثور على شعر رمادي أو عديم اللون، أو  أبيض، أمر يضايق ولكن قبل أن يفكر الشخص في ذلك الضيق، وأن يشعر أمام المرآة بالحزن، أن يعرف السبب في هذا اللون.

فإذا كان الشعر الرمادي قبل سن الثلاثين ليس من المعتاد وجود القليل من الشعر الرمادي حتى لو كان العمر ثمانية عشر وبين عشرين عامًا، سببه ما يلي:

  • توقف البصيلة عن إنتاج الميلانين، الميلانين هو الصباغ التي تعطي الشعر لونه.

 “إذا كان الشعر أشقر، فقد لا يلاحظ فيه اللون الأبيض، ولكن إذا كان الشعر داكنًا ، فمن الأسهل رؤيته، بالطبع، كما يمكن أن يكون السبب عامل وراثي، ولربما سؤال أفراد العائلة وخاصة منهم الكبار قد يؤكدون العامل الوراثي، وحقيقته في هذا الأمر.

فوائد الشيب المبكر

ملح وفلفل، خيوط الفضة، أيًا كان ما يسمى به الشعر الأبيض أو الرمادي، فإن الشعر الرمادي يحدث للناس جميعًا في مرحلة ما، لكن لماذا يتحول لون بعض الناس إلى اللون الرمادي في العشرينات من العمر بينما لا يرى البعض الآخر أول علامة على الفضة حتى سن الخمسين، والسبب كما سبق ذكره في مادة صبغة الشعر.

تفيد بعض الدراسات الحديثة والتي تداولتها الصحف حول فوائد الشيب المبكر، وقد اعتبرت تلك الدراسات أن من يحدث عندهم شيب مبكر هذا دليل على أن حالتهم الصحية جيدة، وأن المؤشر الخاص بعمرهم يشير لكونه أكبر بالنسبة لأولئك الذين يحدث لديهم شيب متأخر.

ويرجعون ذلك إلى المادة المسؤولة عن التغيير في لون الشعر، وأنها تتدخل في الأوعية الدموية في الجسم، والمتعلقة بالإصابة بالسرطان، والإصابة بالأمراض بشكل عام، بما يعني أن النشاط الخاص بهذه المادة في وقت مبكر، يقدم للجسم الحماية الكاملة من الإصابة بالأمراض.

ما هو العمر الطبيعي لظهور الشيب

في العادة، يبدأ الأشخاص البيض في التحول إلى اللون الرمادي في منتصف الثلاثينيات من العمر، والآسيويين في أواخر الثلاثينيات من العمر، والأمريكيون من أصل أفريقي في منتصف الأربعينيات من العمر، كما أن نصف الناس لديهم كمية كبيرة من الشعر الرمادي مع بلوغهم سن الخمسين.

لا يعني التحول إلى اللون الرمادي في حد ذاته أن هناك مشكلة طبية، إلا في حالات نادرة، خلافًا للاعتقاد الشائع، لم يثبت أن التوتر يسبب الشيب، لا يعرف العلماء بالضبط سبب تحول بعض الناس إلى اللون الرمادي مبكرًا، لكن الجينات تلعب دورًا كبيرًا، كما أن نقص فيتامين ب 12 أو مشاكل الغدة النخامية أو الغدة الدرقية يمكن أن يسبب شيبًا مبكرًا يمكن عكسه إذا تم تصحيح المشكلة، كما يقول المختصين.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق