مؤسس الحركة الكشفية .. ” بادن باول “

كتابة: alaa saad آخر تحديث: 23 يونيو 2021 , 07:38

الحركة الكشفية

تُعتبر الحركة الكشفية في الأصل هي منظمة للأولاد من سن 11 إلى 14 أو 15 عامًا، وتهدف إلى تطوير المواطنة الصالحة والسلوك والمهارات في مختلف الأنشطة الخارجية، وتأسست حركة الكشافة في بريطانيا العظمى في عام 1908 من قبل ضابط سلاح الفرسان اللفتنانت جنرال روبرت إس “اللورد لاحقًا” بادن باول، الذي كتب كتابًا بعنوان الكشافة للأولاد عام 1908.

ووصف كتاب بادن باول العديد من الألعاب والمسابقات التي استخدمها لتدريب قوات الفرسان على الكشافة، وأصبحت القراءة شائعة بين الأولاد في بريطانيا العظمى، وقبل نشر الكتاب أقام بادن باول معسكرًا تجريبيًا في جزيرة براونسي قبالة سواحل جنوب إنجلترا حيث وضع أفكاره موضع التنفيذ حول تدريب الأولاد.

كانت فكرة بادن باول هي أن الأولاد يجب أن ينظموا أنفسهم في مجموعات فرعية طبيعية صغيرة من ستة أو سبعة تحت قيادة فتى (قائد الدورية)، وقائد الدورية يقوم بتدريبهم على أشياء مثل التتبع والاستطلاع ورسم الخرائط والإشارات والحياكة والإسعافات الأولية وجميع المهارات التي تنشأ من التخييم والأنشطة الخارجية المماثلة لكي يصبح صبيًا كشافًا، كما يعد الولد بأن يكون مخلصًا لبلده، وأن يساعد الآخرين، وأن يطيع بشكل عام قانون الكشافة، وهو نفسه رمز بسيط للسلوك الشهم.

استمر هذا النمط الأساسي لاستكشاف الأهداف والتركيز في كل بلد يوجد فيه الكشافة، وينطوي ذلك على قسم كشفي وقانون الكشافة مع وجود اختلافات طفيفة مثل التقاليد الوطنية والثقافة، والتركيز على مباهج الحياة في الهواء الطلق والسعي وراء الأنشطة الخارجية مثل التخييم والسباحة والإبحار والتسلق والتجديف واستكشاف الكهوف، والتشجيع على عمل الخير اليومي وتشمل رموز الكشافة المصافحة باليد اليسرى وشارة فلور دي ليس وشعار “كن مستعدًا”.

مؤسس الحركة الكشفية

يعتبر الجنرال روبرت بادن باول مؤسس الحركة الكشفية العالم ية، قائد الجيش البريطاني، والمعلم والكاتب غزير الإنتاج، وولد عام 1857 في لندن، وتوفي والده في شبابه، فعلمته والدته مهاراته اللغوية الأولى في المنزل، وبعد ذلك التحق بتونبريدج في ويلز، وحصل على منحة دراسية، ودرس لإكمال دراسته الثانوية في لندن، ثم قرر التسجيل في امتحانات القبول في الكلية العسكرية البريطانية، لكنه لم يخبر عائلته بهذا القرار، ونجح في الامتحانات في الكلية الحربية وعين ضابطا في الجيش البريطاني.

توفي بادن باول عام 1941، في كينيا، ويستند الكشافة على الأفكار التي وضعها في كتابه الأكثر مبيعًا الكشافة للأولاد، اشتهرت بادن باول باسم B-P، وكان بي بي وهو الثامن من بين عشرة أطفال، في الثالثة من عمره فقط عندما توفي والده، تاركًا والدته هنريتا باول لتربية الأسرة بمفردها، حصل بريتيش بتروليوم على تعليمه المبكر من والدته لكنه فاز لاحقًا بمنحة دراسية إلى مدرسة تشارترهاوس، التي تأسست عام 1611.

كما شجعت Henrietta أطفالها على الاستمتاع بأنفسهم، وكان BP الصغير حريص دائمًا على تعلم مهارات جديدة، والتقاط البيانو والكمان، وفي تشارترهاوس، بدأ يوجه انتباهه إلى الأماكن الخارجية الرائعة، مختبئًا في الغابة حول المدرسة لتتبع الحياة البرية وحتى اصطياد الأرانب، كما أبحر مع إخوته حول الساحل الجنوبي لإنجلترا.

لم تكن شركة بريتيش بتروليوم معروفة بكونها واحدة من أكثر تلاميذ المدارس تفكيرًا أكاديميًا، ولكن عندما خضع لامتحان القبول للجيش، جاء في المرتبة الثانية من بين عدة مئات من المتقدمين وتم تكليفه مباشرة بفرسان الفرسان الثالث عشر، متجاوزًا تدريب الضباط، وكان ذلك الطريق المعتاد إلى فوج الفرسان وأصبح فيما بعد عقيدهم الفخري.

وفي عام 1876، توجه BP إلى الهند بفوج جديد كضابط شاب في الجيش، وتخصص في الكشافة ورسم الخرائط والاستطلاع، وسرعان ما بدأ في تدريب الجنود الآخرين على المهارات الأساسية لأي جندي في ذلك الوقت، وكانت أساليب شركة بريتيش بتروليوم غير تقليدية، كأقام وحدات صغيرة أو دوريات عملت معًا تحت قيادة قائد واحد، وتأكد من وجود تقدير خاص لأولئك الذين قاموا بعمل جيد.

كانت شارات الكفاءة التي منحها آنذاك تشبه التصميم التقليدي لنقطة البوصلة الشمالية، ولا تزال شارة الكشافة العالمية اليوم متشابهة بشكل ملحوظ وفي عام 1903، اكتشفت شركة بريتيش بتروليوم أنه أصبح بطلاً قومياً، ووجد أيضًا أن الكتيب الصغير الذي كتبه للجنود “مساعدات الكشافة”، كان يستخدم من قبل قادة الشباب والمعلمين في جميع أنحاء البلاد لتعليم الملاحظة والحرف اليدوية.

أدت شهرته المكتشفة حديثًا إلى دعوات للتحدث في الاجتماعات والتجمعات في جميع أنحاء بريطانيا، وطلب مؤسس المجموعة السير ويليام سميث من شركة بريتيش بتروليوم وضع خطة لتحسين التدريب على المواطنة للأولاد.

بدايات الحركة الكشفية

أعاد BP صياغة مساعدات الكشافة لجمهور أصغر سنًا بعد تعيينه للعمل على الفور، وفي عام 1907 نظم ما يعرف باسم المعسكر “التجريبي” في جزيرة براونسي قبالة ساحل دورست لوضع بعض أفكاره موضع التنفيذ، وجمع 22 فتى فبعض الأطفال الأكثر ثراءً من مدارس خاصة وبعضهم من منازل الطبقة العاملة العادية وأخذهم للتخييم، وكانت بداية الحركة الكشفية حدث يتم الاحتفال به بحجر الأساس على الجزيرة.

تقاعد بريتيش بتروليوم من الجيش لتكريس حياته للحركة الكشفية في عام 1910، عن عمر يناهز 53 عامًا، وسافر حول العالم لإلهام المزيد من الشباب للانضمام إلى الكشافة، وبحلول عام 1920 كانت الحركة كبيرة بما يكفي لعقد أول مخيم لها لتجمع حوالي 8000 كشاف من 34 دولة في أول المخيم الكشفي العالمي تحت القبة المغطاة بالزجاج في أولمبيا في لندن، ومع اقتراب الحدث من نهايته تم تكريم شركة بريتيش بتروليوم رئيس كشافة العالم، وهو اللقب الذي كان سيحتفظ به حتى الموت.

عاد BP إلى إفريقيا في عام 1938 مع تدهور صحته، ليعيش في شبه تقاعد في ظل جبل كينيا في نيري، ودفن BP في مقبرة في نيري، وتم نحت الحجر الرخامي بشعارات الكشافة والمرشدات والكلمات: “روبرت بادن باول، رئيس كشافة العالم”. استمرت السيدة أولاف في الترويج للكشافة والمرشدات في جميع أنحاء العالم حتى وفاتها في عام 1977، وتم دفنها مع زوجها في نيري.[1]

فكرة الحركة الكشفية

تعود فكرة الحركة الكشفية إلى عام 1903، عندما كتب بادن باول كتابًا عن المخيمات وكيفية تحضيرها وتجهيزها في الغابات وفي أماكن مختلفة، وفي عام 1907 قرر بادن باول اختيار مجموعة من الشباب المهتمين بقراءة كتابه للمشاركة بشكل واقعي في تنفيذ أفكاره ولتنفيذ العديد من الأنشطة الكشفية في الجزيرة، تمكن باول من إعداد وتنظيم حركة استكشافية مع نجاح كبير.

أراد باول توثيق جميع الأفكار الجديدة التي استخلصها من رحلته الكشفية الأولى في عام 1908، لذلك نشر كتابًا للكشافة وطُبع منه العديد من النسخ وترجمته إلى ما يقرب من 36 لغة عالمية.

مهام الحركة الكشفية

  • قبول أعضاء جدد في الحركة الكشفية وتحديد مقدرتهم وقدرتهم على تحمل طبيعة السفر الكشفي.
  • تهيئة المشاركين في الرحلات الاستطلاعية ليكونوا قادرين على الاعتماد على أنفسهم والتكيف مع كل الظروف التي تحيط بهم.
  • تدريب المشاركين في الحركة الكشفية على الخبرات العملية الهادفة إلى استغلال كافة الموارد البيئية المتاحة.
  • تعليم المشاركين في الحركة الكشفية المهارات الأساسية التي تضمن لهم إنقاذ الأرواح أثناء الرحلة الكشفية، مثل: كيفية الحصول على الطعام، وإشعال النار، والحصول على مياه صالحة للاستعمال، وتقديم الإسعافات الأولية للمصابين ومهارات أخرى.

مؤتمر الحركة الكشفية العالمي

هو مؤتمر دولي لجمعية الحركة الكشفية والذي تحضره 155 دولة وفي كل من هذه الدول يوجد مكتب خاص بجمعية الحركة الكشفية وقد عقد الاجتماع الأول للمؤتمر في لندن ببريطانيا عام 1920، حيث شاركت 33 دولة عضو في الجمعية العامة للدولة، وكان الاجتماع الأول للمؤتمر برئاسة الجنرال باول، وتم اتخاذ قرار بعقد مؤتمر كشفي كل ثلاث سنوات.[2]

المراجع
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق