ما الفرق بين MP3 و MP4

كتابة: menna samir آخر تحديث: 30 يونيو 2021 , 12:29

الفرق بين mp3 و mp4

الصوت هو أحد المحفزات العديدة في يومنا هذا سواء كانت تلك الأغنية هي التي تمنحك القوة في صالة الألعاب الرياضية أو البودكاست الذي ترغب في الاسترخاء فيه بعد يوم طويل في العمل مع استمرار تطور الصوت كذلك تنسيقات الملف ات الرقمية وعلى الرغم من أنه ليس تنسيق الملف الوحيد فقد أصبح مصطلح MP3 مرادفاً للموسيقى الرقمية بالطريقة نفسها التي يستخدمها محرك بحث Google في البحث على الويب وهذا ليس مفاجئاً نظراً لأن تنسيق الملف يتجاوز الآن 20 عاماً.

في ذلك الوقت تم تجاوزه من خلال تنسيقات ملفات أخرى أحدها MP4 ولكن على الرغم من أن الزيادة من 3 إلى 4 في الاسم تشير إلى أن MP4 هو ببساطة الجيل التالي من MP3 إلا أن هناك ما هو أكثر من ذلك وإليك بعض الاختلافات بين MP3 و MP4.

  • الإصدار: الـ MP3 صدر عام 1994م بينما الـ MP4 جديد وصدر في 2003.
  • التعريف: MP4 هي تقنية ضغط مع تقليل جودة الصوت والفيديو على حد سواء بينما MP3 هي أيضاً تقنية ضغط ولكن دون تقليل الجودة.
  • الأجهزة التي تم تصنيعها: الأجهزة التي تم تصنيعها من أجل MP4 هي مشغلات ملفات الصوت والفيديو والأجهزة التي تم تصنيعها من أجل MP3 هي مجرد مشغل ملفات صوتي.
  • الاستخدام: يمكن لـ MP4 التعامل مع عدد من الوسائط مثل الصوت والصورة والفيديو والنص بينما يمكن لـ MP3 التعامل مع نوع واحد فقط من الوسائط وهو ملف صوتي.[1][2]

ما هو MP3

MP3 هو نموذج قصير لـ MPEG-1 Audio Layer 3 وقد تم تطويره لمنحنا طريقة لتخزين المعلومات الصوتية في شكل رقمي ولكن بحجم ملف أصغر من التنسيق المستخدم بواسطة الأقراص المضغوطة في ذلك الوقت حيث تقوم ملفات MP3 بذلك باستخدام خدعة فهي تبدأ بأخذ ملف صوتي رقمي أصلي غير مضغوط (مثل مسار على قرص مضغوط) ثم تقوم بشكل انتقائي بإزالة أجزاء من البيانات بطريقة من غير المرجح أن تلاحظها الأذن البشرية.

إنها عملية تُعرف باسم “الضغط مع فقدان البيانات” إنها نفس الحيلة التي تستخدمها ملفات JPEG لتقليص حجم الصور دون التأثير على التفاصيل الأساسية التي تجعلها تبدو جيدة مثل الصورة الأصلية وينطبق الشيء نفسه على ملفات MP3 وعلى الرغم من أنها لا تشغل سوى عُشر حجم التخزين كمسار صوتي للقرص المضغوط إلا أن معظم الناس يجدونها تجربة استماع مقبولة.

هل جميع ملفات MP3 متشابهة؟

لا ويمكن ملاحظة الاختلافات عند إنشاء ملف MP3 من مصدر سواء كان قرصاً مضغوطاً أو حتى من الفينيل فإنك تختار معدل البت ومعدل العينة وستحدد هاتان القيمتان حجم ملف MP3 الخاص بك من حيث حجم الملف ولكن الأهم من ذلك مدى جودة الصوت عند مقارنتها بالمصدر الذي تستخدمه.

يتم إنشاء معظم ملفات MP3 بمعدل عينة 44.1 كيلو هرتز خاصة عند التحويل من قرص مضغوط لأنه نفس معدل العينة المستخدم لإنشاء قرص مضغوط صوتي ومن ناحية أخرى يمكن ضبط معدل البت في أي مكان من 8 كيلو بت في الثانية إلى 320 كيلو بت في الثانية والفرق بين هذين الأمرين كبير عند 8 كيلو بت في الثانية ستبدو موسيقاك أفضل قليلاً من راديو AM مع استقبال ضعيف.

بسرعة 320 كيلو بت في الثانية سيجد معظم الناس أنه من المستحيل التمييز بين MP3 والقرص المضغوط وإذا كان حجم الملف يمثل اعتباراً كبيراً كما كان عندما أصبح MP3 شائعاً فيمكنك التخلص من 128 كيلو بت في الثانية قبل أن يصبح تدهور الصوت ملحوظاً.

كان 128 كيلو بت في الثانية مفضلاً في الأيام الأولى لتنسيق MP3 لأنه كان متوافقاً مع معظم أجهزة تشغيل MP3 مثل iPod ومع ذلك من النادر اليوم العثور على مشغل موسيقى رقمي لا يمكنه التعامل مع جميع معدلات بت MP3 حتى VBR (أو معدل بت متغير) MP3 التي تستخدم معدلات مختلفة أثناء أجزاء مختلفة من مسار الموسيقى حيث يزيد تعقيد الصوت أو ينقص.

ما هو ملف الـ mp4

MP4 هو نموذج قصير لـ MPEG-4 الجزء 14 على عكس MP3 والذي يستخدم حصرياً للصوت فإن MP4 عبارة عن ملف حاوية يستخدم لتخزين الصوت أو الفيديو أو البيانات الأخرى مثل الترجمة هذا يجعل من الصعب بعض الشيء معرفة ماهية MP4 بالضبط وإذا وجدت واحدة تسمى “Rocky.mp4” فهل هي فيلم Rocky أم أنها أغنية الفيلم؟ أو انه شيء آخر؟ للمساعدة في تقليل الارتباك قررت Apple البدء في استخدام امتداد الملف m4a لملفات MP4 التي تحتوي على صوت فقط بينما يُستخدم m4v أحياناً للإشارة إلى أنه فيديو.

ولكن نظراً لأن هذه اتفاقيات وليست قواعد فإن الطريقة الحقيقية الوحيدة لمعرفة ذلك هي محاولة فتح الملف باستخدام مشغل وسائط متوافق مع MP4 أو فحص محتويات الملف ولكن ما علاقة هذا بملفات MP3 قد تتساءل؟ MP3 هو تنسيق ملف وبرنامج ترميز مما يعني أنه لا يمكنه التعامل مع الصوت إلا باستخدام الضغط المفقود.

نظراً لأن ملفات MP4 عبارة عن حاويات يمكنك الاختيار من بين العديد من برامج ترميز الصوت المختلفة حسب احتياجاتك وعادةً ما يستخدم الأشخاص برنامج الترميز AAC (الترميز الصوتي المتقدم) إنه برنامج ترميز ضغط مع فقد مثل MP3 مع نفس خيارات معدل البت للجودة ولكنه يقوم بعمل أفضل في الحفاظ على التفاصيل والفروق الدقيقة في الموسيقى بنفس حجم ملف MP3.

ومع ذلك فإن برنامج ترميز الصوت عالي الدقة من Apple ALAC هو أيضاً خيار لملفات MP4 والذي يحافظ على جميع تفاصيل القرص المضغوط أو ألبوم الفينيل مع الاحتفاظ بأحجام الملفات أصغر من الأصل مما يجعله جيداً اختيار لأرشفة الموسيقى.

أيهما أفضل MP3 أو MP4

قد يجادل معظم الخبراء بأن ملف الصوت MP4 المشفر AAC يبدو أفضل من MP3 بالحجم المماثل هذا منطقي لأن AAC هي تقنية ضغط أحدث ومع ذلك من المفيد أن تضع في اعتبارك أين وكيف تخطط لتشغيل ملفات الموسيقى الخاصة بك ولا يزال هناك أشخاص متمسكون ببعض مشغلات الموسيقى المحمولة القديمة التي لا تزال تعمل بشكل جيد ولكن قد لا تكون متوافقة مع تنسيق MP4 / AAC.

ملف MP3 مضمون فعلياً للعمل على أي جهاز حيث يقوم بتشغيل الموسيقى الرقمية ومن الجدير بالذكر أيضاً أنه عند سرعة 320 كيلو بت في الثانية من المحتمل أن يكون صوت MP3 مطابقاً لملف MP4 / AAC بسرعة 320 كيلو بت في الثانية.

وإذا كنت تنوي أرشفة الموسيقى الرقمية أو التناظرية فإن MP4 باستخدام ALAC أفضل بكثير من MP3 كتنسيق دون فقد لا يحافظ ALAC فقط على جميع تفاصيل المواد المصدر الخاصة بك ولكنه لا يزال يتيح لك إنشاء ملفات MP3 (أو MP4 / AACs) في أي وقت تريد إذا كنت بحاجة إلى إصدار أصغر وأكثر قابلية للحمل.

الأمر نفسه ليس صحيحاً في الاتجاه المعاكس: بمجرد إنشاء ملف MP3 (وإهمال أجزاء من معلومات الصوت الأصلية في عملية الضغط) لا يمكنك استعادتها عن طريق تحويلها إلى MP4 / ALAC حيث يؤدي القيام بذلك إلى إنشاء ملف أكبر بنفس جودة ملف MP3.

أي واحد يجب أن أستخدمه؟

إذا كان لديك بالفعل مجموعة ضخمة من ملفات الصوت MP3 وتم إنشاؤها بسرعة 256 كيلو بت في الثانية أو أعلى فاحفظها ومن المحتمل أنك لن تلاحظ تحسناً كبيراً في جودة الصوت من خلال إعادة تشفير الأقراص المضغوطة باستخدام ملف MP4 إلا إذا كنت تستخدم بعض المعدات الصوتية المتطورة.

ومن ناحية أخرى إذا كنت تفكر في نسخ أقراص مضغوطة جديدة من البداية أو تحويل المصادر التناظرية إلى رقمية فإن MP4  خاصة تلك التي تستخدم ترميز ALAC غير المفقود وسيكون لديك ملف رقمي مثالي بشكل أساسي والذي يمكن تحويله بعد ذلك إلى اختيارك للتنسيقات المفقودة لاحقاً بما في ذلك MP3 وإذا كنت قلقاً بشأن التوافق مع الإصدارات السابقة مع الأجهزة القديمة حيث تشغل ملفات MP4 غير المفقودة مساحة أكبر بكثير ولكن إذا كان لديك مساحة متوفرة على القرص الصلب فإنها تستحق ذلك.[2]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق