افضل انشطة العمل الجماعي

كتابة: duaa mohe آخر تحديث: 09 يوليو 2021 , 15:21

ما هو العمل الجماعي

إن العمل الجماعي هو العمل المشترك بين الأشخاص حيث أنهم يعملون لتحقيق الهدف ذاته، ويقصد بالعمل الجماعي هو العمل الذي يأتي من الأشخاص الذين يعملون معاً بشكل فعال حيث أنهم يكتسبون قوتهم من دعم بعضهم البعض بالإضافة إلى وجود التواصل الجيد والقيام بأدوارهم، وفي العمل الجماعي يتم الجمع بين نقاط القوة والمهارات الفردية التي تكون عند أعضاء الفريق حتى يحققوا مهمة معينة، وإن لكل فرد له مسؤولية خاصة به، وممكن أن يكون عمل الفريق الواحد معاً في مكان واحد، أو ممكن أن تكون في أماكن مختلفة.[3]

أنشطة العمل الجماعي

إن هناك بعض الأنشطة التي تساهم في بناء الفريق وتتميز بالحماسية والتأثير على أعضائه، وإن هذه الأنشطة سيستمتع بها الموظفون وستؤثر على اتصالك معهم وستحسن مهارات التعاون ، وإن تنفيذ هذه الأنشطة عادة ما يكون بتقسيم بناء الفريق إلى فئتين مهما كان النشاط إن كان من الأنشطة الداخلية أو الخارجية، وإن هذه الأنشطة تجري عادة خلال ساعات العمل العادية أو ممكن تطبيقها في عطلة نهاية الأسبوع، وإذا كان مكان العمل داخلي دائماً فينصح أن تكون الأنشطة في الهواء الطلق وليس داخل حدود قاعات المؤتمرات، وهنا في هذا المقال سنتطرق إلى أفضل أنشطة العمل الجماعي والتي تقوم ببناء الفريق وهي:

نشاط مدونة قواعد السلوك

وهو نشاط بسيط وهادف يعمل على تحديد نغمة الحدث ويقوم ببناء إجماعاً على القيم المشتركة، ويتم تطبيقه بسرد الفرق الأمور التي تهمهم وكتابتهم على السبورة وإن هذا النشاط:

  • عدد المشاركين فيه يكون من 10 إلى 30 مشارك.
  • مدته ثلاثون دقيقة.
  • يهدف إلى بناء الثقة المتبادلة بالإضافة إلى إرساء قيم المجموعة.
  • كيفية تنفيذه :
    1. ويتم تنفيذ هذا النشاط بكتابة الكلمات ذات المغزى على السبورة.
    2. ثم اطلب من كل فرد من أفراد الفريق في المجموعة الواحدة أن يكتبوا أفكارهم على أوراق الملاحظات اللاصقة.
    3. ثم سجل اقتراح كل مشارك بشكل خريطة ذهنية، ويجب أن تكون هذه الاقتراحات التي تُكتب هي نابعة بإجماع من قِبل جميع المشاركين في المجموعة الواحدة وإن كان هناك اقتراح لم يتم الإجماع عليه فيجب تغييره.
    4. ثم يجب أن تقوم بمراجعة كل عنصر مقترح وسؤال أعضاء الفريق عن كيفية ضمان تنفيذ هذه الفكرة، وإن جميع الأفكار المتفق عليها تشكل مدونة قواعد السلوك للمجموعة حيث أن هذه المجموعة ستتحمل مسؤولية الحفاظ على هذه القواعد خلال ورشة العمل.
  • استراتيجية: إن لنجاح أي نشاط لبناء فريق العمل يجب أن يكون لدى أعضاء الفريق بعض القيم والمعتقدات المشتركة حول ما يجعل هذا الفريق ناجحاً، وإن هذه القيم من الممكن إنشاؤها في وقت مبكر من ورشة العمل.

نشاط قصص كامب فاير

وهو نشاط كلاسيكي يقوم على أساس رواية القصص ويعمل على تحسين الترابط الجماعي، حيث تجتمع هذه الفرق في دائرة ويتم تبادل الخبرات، وإن من خلال هذا الناشط يتعلم أعضاء الفريق أشياء عن بعضهم البعض بالإضافة إلى أنهم يسترجعون الذكريات القديمة وإن هذا النشاط:

  • يكون عدد المشاركين فيه من 6 إلى 20 مشارك.
  • مدته 45 دقيقة.
  • يهدف إلى التدريب الغير رسمي بالإضافة إلى أنه يساهم في تشجيع المشاركين على المشاركة وإنشاء خبرات جديدة.
  • كيفية تنفيذه:
    1. أولاً يجب أن تنشئ ممجموعة من الكلمات المحفزة التي يجب أن نبدأ بها الجلسة، فممكن أن تكون الكلمات مثل “اليوم الأول”، “سفر العمل”، “شراكة”، “مشروع جانبي”، وأضف هذه الكلمات إلى الملاحظات اللاصقة.
    2. قم بتقسيم السبورة إلى قسمين ثم ضع الملاحظات اللاصقة من أعلى في قسم واحد من السبورة.
    3. ثم اطلب من أحد أعضاء الفريق أن ينتقي كلمة تحفيزية واحدة من هذه الملاحظات اللاصقة وأن يستخدمها لمشاركة تجربة له، ثم قم بنقل هذه الورقة على الجانب الآخر من السبورة.
    4. بينما المشارك يربط تجربته بالكلمة التحفيزية التي اختارها اطلب من الآخرين أن يدونوا الكلمات التي تذكرهم بقصص مماثلة متعلقة بالعمل، ثم قم بإضافة هذه الكلمات إلى الملاحظات الملصقة على السبورة.
    5. قم بتكرار هذه العملية حتى يكون لديك جدار من الكلمات مرتبطة مع قوائم.

نشاط جدار الذاكرة

وهو نشاط بدني يقوم على تأسيس وإعادة إحياء الذكريات التي تشترك بين أعضاء الفريق، حيث أن الفرق تقوم برسم ذكرياتها المشتركة مع بعضها البعض وتلصق هذه الرسومات على الحائط، وهذا الرسم هو سيعتبر النقطة المحورية للصداقة الحميمة للفريق، وإن هذا النشاط:

  • عدد المشاركين فيه من 6 حتى 50 مشارك.
  • مدته 45-90 دقيقة.
  • يهدف إلى بناء صداقة قوية بين أعضاء الفريق ويقوم بتعزيز العلاقات.
  • كيفية تنفيذه:
    1. يجب إعطاء كل مشارك أوراقاً وشريطاً بالإضافة إلى أقلام ملونة.
    2. اطلب من كل مشارك أن يكتب ذكرياته الإيجابية وتجاربه التي كانت أثناء العمل.
    3. ثم اطلب منهم أن يرسموا بعض هذه الذكريات على أوراق جديدة، ويمكن إشراك الشركاء الذين شاركوا الذاكرة لإنشاء هذا الرسم، وامنحهم ثلاثين دقيقة حتى ينجزوا ما طُلب منهم.
    4. ثم عند الإنتهاء اطلب منهم أن يلصقوا الرسومات على الحائط.
    5. ثم اطلب من المشاركين أن يقتربوا من رسمة الذكريات التي تخصهم وأن يتوسعوا فيها ويسردوا عنها مشاعرهم.
  • إستراتيجية: إن نشاط جدار الذاكرة المرئي يقوم بخلق بيئة ترحيبية تعمل على تأكيد العلاقات الإيجابية بين أعضاء الفريق، وإن تقديم الذكريات كرسمة تضفي روحاً وصداقة قوية بين الأعضاء.

نشاط الشبكة الاجتماعية منخفضة التقنية

ويتم هذا النشاط بوضع خريطة للاتصالات بين أعضاء الفريق على السبورة، ثم تقوم الفرق بإنشاء الصور الرمزية التي تخصهم ويقوموا برسم خطوطاً حتى يتم معرفتها من قبل أعضاء الفريق الآخرين، وإن هذا النشاط يعمل كوسيلة لكسر الجمود، وإن هذا النشاط:

  • عدد المشاركين فيه 5 إلى 50.
  • مدته ثلاثين دقيقة.
  • الهدف منه تعريف المشاركين ببعضهم البعض وبناء علاقات فيما بينهم.
  • كيفية تنفيذه:
    1. يجب إعطاء المشاركين علامات بألوان مختلفة وبطاقات فهرسة بالإضافة إلى شريط.
    2. اطلب منهم أن يرسموا الأفاتار الخاص بهم على بطاقة الفهرسة، ويرسموا صورة لملفهم الشخصي على هذه الشبكة، ثم يجب أن تضيف أسمائهم ومناصبهم غلى كل بطاقة.
    3. ثم تقوم بلصق كل بطاقة أفاتار على السبورة.
    4. ثم اطلب من كل مشارك أن يرسم خطوطاً على بطاقات الأفاتار للأشخاص الذي لديه معرفة سابقة بهم، وأن يقوم بتحديد كيفية معرفته بهم.

نشاط رسم خرائط الطيف

قم بوضع خريطة لتنوع وجهات النظر حول موضوع معين من خلال تنظيمها في طيف، وإن هذا النشاط ممكن أن يكشف عن أفكار إبداعية مبتكرة، ويعمل على تشجيع الأشخاص الذين لديهم وجهات نظر غير تقليدية بطرح أفكارهم، وإن هذا النشاط:

  • عدد المشاركين فيه 5 إلى 15 مشارك.
  • مدته 30-60 دقيقة.
  • يهدف إلى التعبير عن وجهات النظر بالإضافة إلى القيام بالتبادل فيما بينها.
  • كيفية تنفيذه:
    1. أولاً يجب أن يتم تحديد الموضوع الذي تريد أن يتم طرح أفكاراً حوله.
    2. اكتب موضوعاً في وسط السبورة ثم اطلب من المشاركين أن يكتبوا آرائهم ووجهات نظرهم ويتم كتابة هذه الآراء عن طريق الملاحظات اللاصقة.
    3. عند انتهاء الجميع قم بترتيب الملاحظات وجمّع الأفكار المتشابهة معاً إلى اليسار، ثم ضع الأفكار البعيدة على الجهة اليمنى واستمر بترتيب كل الأفكار على شكل طيف .

نشاط ظهر المنديل

وإن هذا النشاط يتم برسل حل لمشكلة محددة على ظهر منديل وعلى أعضاء الفريق أن يعملوا معاً حتى يجدوا حلاً لهذه المشكلة وإن هذا النشاط:

  • عدد المشاركين فيه 6-24 وتكون مقسمة إلى 3-4 فرق.
  • مدته 10 -20 دقيقة.
  • يهدف إلى تعزيز التفكير الغير تقليدي بالإضافة إلى العمل الجماعي.
  • كيفية تنفيذه:
    1. يجب طرح مجموعة من المشاكل المفتوحة ومن الممكن أن تكون هذه المشاكل مرتبطة بالعمل أو بمشكلة بيئية أو غيرها.
    2. العمل على تقسيم جميع اللاعبين إلى فرق من 2 إلى 4 مشاركين.
    3. أعط كل فريق منديل مطوي وقلم.
    4. ثم اطلب من هذه الفرق أن ترسم حل للمشكلة على هيئة مخطط انسيابي، أو ممكن أن تكون على شكل رسم بياني أو رسم تخطيطي .
    5. ثم القيام بتقييم جميع الحلول واختيار الأفضل.[1]

مميزات العمل الجماعي

إن هناك العديد من المزايا للعمل الجماعي وهناك أيضاً عوامل نجاح فريق العمل في مواجهة فيروس كورونا، حيث أن العمل الجماعي عند بعض الأشخاص ممكن أن يشعرهم ببعض التوتر والفوضى، ولكن هناك أسباب تجعله مهماً جداً حيث أن هناك أشياء وأمور لا يمكن القيام بها بشكل فردي، فإن بعض الاكتشافات العلمية العظيمة والبعثات وأحدث اتجاهات التكنولوجيا كل هذه الأمور تطلبت إلى عمل جماعي مذهل حتى نتج عمل مبدع، ومن مزايا العمل الجماعي:

  • العمل الجماعي يعمل على توليد الأفكار والإبداع.
  • يحسن العمل الجماعي من الإنتاجية ويحقق نتائج أفضل.
  • يقوم برفع معنويات الموظفين حيث أن العمل في فرق يعمل على تحفيزهم أيضاً.
  • يشجع العمل الجماعي على تحمل مخاطر صحية.
  • يكسب العمل الجماعي تعلم أسرع.
  • يخفف من التوتر.
  • يحسن خدمة العملاء.[2]

مهارات العمل الجماعي

إن العمل الجماعي يحتاج إلى مهارات يجب أن يتحلى بها أعضاء الفريق ومن هذه المهارات هي:

  • مهارة التواصل فعلى أعضاء الفريق أن يكون لديهم المعرفة في كيفية التواصل فيما بينهم وقبول أفكار وآراء الآخرين، بالإضافة إلى أن كل واحد منهم يجب أن يكون لديه القدرة على طرح أفكاره ووجهة نظره بأسلوب جيد.
  • مهارة الاحترام وهذه من المهارات الهامة التي تضمن نجاح الفريق فالتعامل مع الآخرين باحترام هو أمر هام جداً فعلى جميع أعضاء الفريق أن يتقنوا هذه المهارة حتى للوصول إلى الهدف المرجو منه.
  • مهارة التعاون بالإضافة إلى وجود المبادرة والمساعدة والتفكير في الصالح العام للمؤسسة وليس للمصلحة الفردية.
  • مهارة المنافسة والمقصود هنا بالمنافسة الشريفة التي تضفي نوعاً من الأجواء الممتعة وتحفز في تحقيق نتائج أفضل.
  • مهارة الإبداع وهي مهارة اساسية لأنها تنظر من أبعاد أخرى وتساهم في تطوير المؤسسة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق