الفرق بين رئيس الحكومة ورئيس الوزراء .. ومهام كلاً منهم

كتابة: samah osman آخر تحديث: 25 يوليو 2021 , 09:42

ما هو الفرق بين رئيس الوزراء والرئيس

نادرًا ما يكون لقب الرئيس ورئيس الوزراء مصطلحين قابلين للتبادل لنفس المنصب ومع ذلك يمكن أن تختلف الاختلافات بين الاثنين اختلافًا كبيرًا اعتمادًا على البلدان التي تحاول مقارنتها مع بعضها البعض، على سبيل المثال رئيس الولايات المتحدة ورئيس الوزراء في المملكة المتحدة لديهما واجبات ومسؤوليات مختلفة على الرغم من اعتبارهما زعيم بلديهما، ولكن في بعض البلدان مثل فرنسا لديها رئيس ورئيس وزراء.

على الرغم من أن الاختلافات بين المواقف يمكن أن تختلف اختلافًا كبيرًا من بلد إلى آخر إلا أن هناك بعض التعميمات التي يمكن إجراؤهاعلى سبيل المثال يعتبر الرئيس عادةً رئيسًا للدولة في حين أن رئيس الوزراء هو عادةً رئيس الحكومة.

كرئيس للحكومة عادةً ما يقود رئيس الوزراء عمليات الحكومة بصفته رئيسًا للدولة ويعمل الرئيس بصفته الممثل العام الرئيسي للبلاد وغالبًا ما يؤدي العديد من الواجبات الاحتفالية مثل الترحيب بكبار الشخصيات الأجنبية في البلاد عند زيارتهم في العديد من البلدان، كما أن الرئيس هو القائد الأعلى للقوات المسلحة.

الاختلاف الرئيسي الآخر هو كيف يصبح الشخص إما رئيسًا أو رئيسًا للوزراء بالنسبة للجزء الأكبر وهو أن يتم انتخاب الرؤساء من قبل الشعب ومن ناحية أخرى يميل رؤساء الوزراء إلى أن يكونوا أعضاء في هيئة تشريعية تختارهم ليكونوا قائدين لها لذلك تعتمد الصلاحيات والواجبات الدقيقة لأي رئيس أو رئيس وزراء على البلد المعين الذي يخدموه بالإضافة إلى نظام الحكومة والقوانين في ذلك البلد على سبيل المثال غالبًا ما يتمتع رئيس الوزراء في بلد به رئيس بصلاحيات أقل من سلطات رئيس الوزراء في بلد يكون فيه الملك هو رأس الدولة.[1]

يمكن لقادة العالم أن ينالوا العديد من الألقاب مثل رئيس الوزراء والمستشار لكن هناك اثنين من الألقاب أكثرها شيوعًا هما الرئيس ورئيس الوزراء يجب أن يكون رئيس الوزراء بحكم التعريف الخاص به قادرًا على قيادة أغلبية تشريعية في النظام البرلماني حيث يضع رئيس الوزراء الأجندة الوطنية ويعين المسؤولين الحكوميين ويحكم بأمر من حزب أو ائتلاف أحزاب في الأنظمة البرلمانية

ويعمل الرؤساء إن وجدوا كرؤساء دول شرفيين إلى حد كبير في الملكيات الدستور ية حيث يشغل الملك أو الملكة هذه الأدوار وفي حال إذا خسر رئيس الوزراء التفويض التشريعي فقد تطالب أحزاب المعارضة بالتصويت في محاولة للإطاحة بالحكومة القائمة وفي هذه الحالة قد يطلب من الرئيس إقالة الهيئة التشريعية رسميًا وتحديد موعد انتخابات جديدة.

لذلك نشأ مفهوم الرئيس كرئيس مزدوج للدولة ورئيس حكومة مع الهياكل الإدارية مثل الهياكل الادارية الاستعمارية البريطانية في أمريكا الشمالية حيث كان يطلق على قادة المجالس الاستعمارية رؤساء وكذلك رؤساء بعض حكومات الولايات وأيضاً احتفظ الممثل الذي يترأس المؤتمر القاري باللقب وعندما أنشأ دستور الولايات المتحدة رئاسة الولايات المتحدة حمل الدور سلطات تنفيذية موسعة إلى حد كبير وسوف تزداد هذه القوى بشكل كبير بمرور الوقت لا سيما في فترات الأزمة الوطنية

مما دفع المؤرخ آرثر إم شليزنجر جونيور إلى وصف المنصب الحديث بأنه “الرئاسة الإمبراطورية”. ومع ذلك لا يزال هناك بعض الفصل بين السلطات حيث لا يستطيع الرئيس الأمريكي تقديم تشريعات مباشرة ويحتفظ الكونجرس بسلطة الخزينة في أسوأ الأحوال ويمكن أن تصل الهيئة التشريعية والرئيس التنفيذي إلى طريق مسدود مما يخلق وضعاً يعمل فيه أصحاب المناصب بشكل أساسي دون حكم.

ربما يكون المثالان الأكثر وضوحًا لكل مكتب هما رئيس الولايات المتحدة ورئيس وزراء المملكة المتحدة كما تتمتع الرئاسة الفرنسية في ظل الجمهورية الخامسة بسلطة تنفيذية أكبر بكثير من نظيرتها الأمريكية على الرغم من أنه لا يزال من الممكن فحصها جزئيًا من قبل أحزاب المعارضة في الجمعية الوطنية (مجلس النواب)[2]

مهام رئيس الوزراء

رئيس الوزراء هو زعيم الحكومة وهو المسؤول في النهاية عن سياسة الحكومة وقراراتها، وبصفته زعيمًا للحكومة فإن رئيس الوزراء مسئول عن:

  • يشرف على عمل الخدمة المدنية والأجهزة الحكومية
  • يختار أعضاء الحكومة
  • هو الشخصية الحكومية الرئيسية في مجلس العموم

كما يعمل رئيس الوزراء على ضمان أن جميع الحكومات تعمل نيابة عن البلد بأكملها مثل إنجلترا وأيرلندا الشمالية واسكتلندا وويلز.[3]

مهام رئيس الحكومة

الرئيس هو رأس الدولة ورئيس الحكومة والقائد العام للقوات المسلحة ويكون الرئيس مسؤولاً عن تنفيذ القوانين وتولى الإدارة التنفيذية التي يقود كل منها عضو معين في مجلس وزراء الرئيس، كما يقود الإدارة اليومية للحكومة وينضم في ذلك وكالات تنفيذية أخرى مثل وكالة المخابرات المركزية ووكالة حماية البيئة التي لا يشكل رؤساءها جزءًا من مجلس الوزراء لكنهم يخضعون للسلطة الكاملة للرئيس

يتولى الرئيس أيضًا قيادة رؤساء أكثر من لجنة اتحادية مستقلة مثل مجلس الاحتياطي الفيدرالي أو لجنة الأوراق المالية والبورصات بالإضافة إلى القضاة الفيدراليين والسفراء والمكاتب الفيدرالية الأخرى، كما يتكون المكتب التنفيذي للرئيس (EOP) من الموظفين المباشرين للرئيس إلى جانب كيانات مثل مكتب الإدارة والميزانية ومكتب الممثل التجاري. [4]

الرئيس هو من رأس الدولة والحكومة في بعض البلدان مثل الولايات المتحدة الأمريكية يكون الرئيس هو رئيس الفرع التنفيذي للحكومة بصفته الرئيس التنفيذي للدولة والقائد العام للقوات المسلحة كما يتمتع رئيس الولايات المتحدة بسلطة كبيرة كما هو مذكور في الدستور مثل الكونجرس الأمريكي (مجلس النواب ومجلس الشيوخ) يكتب القوانين الأمريكية ويمكن الرئيس الأمريكي بإستخدام حق النقض (الفيتو) ضد التشريع الذي يمرره الكونجرس لكن يمكن للكونجرس نقض الرئيس بأغلبية ساحقة وإقرار القوانين من تلقاء نفسه.

وتشمل البلدان الأخرى التي لديها أنظمة رئاسية ولا رؤساء وزراء مثل كوستاريكا وبوليفيا والفلبين والمكسيك على عكس الولايات المتحدة  التي تنتخب الرؤساء عن طريق المجمع الانتخابي تنتخب معظم هذه الدول رؤساءها عن طريق التصويت الشعبي المباشر كما يوجد في المكسيك والفلبين على سبيل المثال تعددية الأصوات الشعبية وهي كل ما هو مطلوب لانتخاب رئيس

ولا يوجد نظام إعادة يتطلب تصويت الأغلبية للفوز، وعلى النقيض من ذلك تجري بوليفيا انتخابات الإعادة في حالة عدم فوز أي مرشح بهامش كبير بما يكفي في الاقتراع الأول ومعظم هؤلاء الرؤساء هم قادة أعلى للجيش في بلادهم ، لكن ليس كلهم مثل رئيس كوستاريكا على سبيل المثال هو فقط قائد القوات العامة للدفاع المدني.

3 أنواع من الحكومات مع رؤساء الوزراء

هناك ثلاثة أنواع من الحكومة تشمل رئيس الوزراء في منصب قيادي رفيع

  • الملكية الدستورية

في النظام الملكي الدستوري الملك هو رأس الدولة وهذا هو الحال في المملكة المتحدة واليابان والدنمارك ومع ذلك فإن الحكومة يقودها رئيس وزراء المنتخب ديمقراطياً على سبيل المثال رئيس الدولة في المملكة المتحدة هو ملكها ولكن الحكم الحقيقي يحدث في مجلس العموم الذي يتم اختيار رئيس الوزراء منه.

  • جمهورية برلمانية

في الجمهورية البرلمانية بلا ملكية يكون رئيس الوزراء هو رأس الحكومة بينما الرئيس هو رأس الدولة كما هو الحال في ألمانيا وفنلندا وإسرائيل والهند حيث ان الرئيس هو رئيس صوري احتفالي في الغالب على الرغم من أن رئيس الوزراء يحتاج في كثير من الأحيان إلى مباركة الرئيس لتولي منصب، ويتم اختيار رئيس الوزراء رسميًا من قبل البرلمان وفي جميع الحالات تقريبًا يكون رئيس الوزراء هو زعيم الحزب الحاكم في البرلمان وبمجرد أن يتولى رئيس الوزراء سلطات تنفيذية يمكنه تعيين وزراء في الحكومة للمساعدة في تنفيذ أجندتهم.

  • شبه رئاسي

يوجد في بعض البلدان ذات النظام شبه الرئاسي رؤساء وزراء يخدمون إلى جانب الرئيس في مثل هذه البلدان بما في ذلك روسيا وفرنسا وكوريا الجنوبية يكون الرئيس هو رأس الدولة ورئيس الحكومة وفي مثل هذه الحكومات غالبية السلطة خاصة فيما يتعلق بالشؤون الخارجية بيد الرئيس.[5]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق