قصة فيلم(2019) I Am Mother

كتابة: Riyam Tawfeeq آخر تحديث: 20 أغسطس 2021 , 04:52

معلومات حول فيلم I Am mother

يعتبر هذا الفيلم من أكثر الأفلام الروسية نجاحاً، وهو فيلم خيال علمي تم إخراجه من قبل جرانت سبوتور، تم عرضه لأول مرة في مهرجان Sundance Film في 25 يناير عام 2019م، ثم عرض في جميع أنحاء العالم في 7 يونيو عام 2019م، تم كتابة قصة وسيناريو هذا الفيلم من قبل مايكل لويد جرين ولجرانت سبوتور

ومنتجي هذا العمل هم تيموثي وايت وكلفن مونرو، تدور أحداث هذا الفيلم حول فتاة صغيرة وأمها الربوت الآلي، ويحاولان معاً إعادة توطين الأرض مرة أخرى بعد الانقراض، أبطال هذا الفيلم هم من أبرز نجوم روسيا (كلارا روجارد، وروز بيرن، وهيلاري سوانك)

تم عرض هذا الفيلم على منصة نيتفلكس باللغة الإنجليزية ، ومدة عرضه تستغرق مئة وثلاثة عشر دقيقة، أجمع مشاهدي هذا الفيلم على أنه فيلم مشوق وناجح، وأنه شخصية الأم الآلي مثيرة للإعجاب والفضول.

قصة فيلم I Am Mother

تدور أحداث هذا الفيلم حول الحياة بعد انقراض البشرية، فيتم تصميم ملجأ لكي يتم إعادة البشرية مرة أخرى إلى الحياة، ويوجد روبوت يطلق عليه اسم الأم، يقوم هذا الروبوت بإنتاج وتنمية جنين بشري ويقوم بتربيته ومراعاته لفترة طويلة، قام الروبوت الأم بأخذ الكثير من التدريبات لكي يكون قادر على التعامل مع الطفل البشري، ويحاول لكي يكون أم ناجحة

وبعد مرور ثمانية وثلاثون عاماً أصبحت هذه الأجنة طفلة مراهقة، وفي أحد الأيام قامت الطفلة بإصلاح يد الأم الروبرت، تربت هذه الطفلة على دروس الروبوت المعقدة، وفي أحد المرات تم انقطاع التيار الكهربائي، فتقوم الأم بأخذ فأر لإصلاح العطل الذي حدث، وبعد أن نجحت باستعادة التيار الكهربائي مرة أخرى قامت الروبوت بحرق الفأرة، ولكن الفتاة تعترض على ذلك

وتوضح لها الروبوت بأن بقائها على قيد الحياة يؤثر في تلوث العالم وقد تسبب في إنهاء العالم، وبسبب ذلك يزداد فضول الفتاة حول العالم الخارجي من الملجأ، تسمع الفتاة بأن هناك سيدة تريد الخروج إلى العالم الخارجي فتساعدها الفتاة دون علم والدتها الروبوت، وتعطيها سترة واقية وتقوم بتجهيزها لكي تكون قادرة على الخروج، ولكن بعد أن علمت الأم الروبوت بذلك تقوم بمنعهم

وتحاول إقناع الفتاة المراهقة على النجاح في الامتحان الذي يقيم في الملجأ، وبعد عدة محاولات من الفتاة للخروج إلى العالم الخارجي، يتضح أن هذه الأم في حقيقة الأمر ليست روبوت، بل إنها عبارة عن ذكاء اصطناعي له القدرة على التحكم بجميع الروبوتات، وبعد أن انقرضت البشرية تحاول إعادة صياغة البشرية في العالم مرة أخرى

وتطلب من أبنتها وباقي الأجنة التي اعتنت بهم المساعدة، وكذلك طلبت منهم الحفاظ على أخلاق والقيم، وتطلب من ابنتها الاعتناء ببقية الأجنة الأخرى لأنها سوف تقوم بإطلاق النار على نفسها، وتصبح الطفلة هي الأم للأجنة.

أبطال فيلم I Am Mother

  • كلارا روجارد

تقوم هذه الممثلة الدنماركية بتجسيد شخصية الفتاة ابنة الروبوت في الفيلم، وهي من مواليد 5 ديسمبر عام 1997، وهي ممثلة ومغنية أيضاً، ولدت في مدينة كوبنهاغن الدنماركية، دخلت عالم الفن في عام 2013 من خلال مشاركتها في الفيلم الدنماركي أطفال أختي في أفريقيا

وقبل أن تدخل عالم التمثيل كان لها الكثير من الأغاني وأبرزها أغنية فوليتا الخاصة بقناة ديزني باللغة الدنماركية، كما أنها قامت بغناء أغنية باللغة الإنجليزية لفوليت من خلال مارتينا ستويسيل، أما بالنسبة إلى أبرز أعمالها التمثيلية هي فيلم روح المراهقة بشخصية روكسي، وفيلم فايانا بشخصية فايانا

ومسلسل لاتزال نجمة متقاطعة بشخصية جولييت كابوليت، مسلسل المخادع بشخصية آنا، وفيلم أنا الأم الذي حازت من خلاله على الكثير من ردود الأفعال الإيجابية، وكذلك ظهرت في الصفيحة of the film and The New York Post على أنها أفضل ممثلة خيال علمي.

  • ماري روز بيرن

قامت هذه الممثلة الأسترالية بتجسيد الدور الصوتي للأم الروبوت في الفيلم، وهي من مواليد 24 يوليو عام 1979، ولدت في بألمين الواقعة في إحدى ضواحي مدينة سيدني نيو ساوث ويلز، لها أصول إسكتلندية وإيرلندية أيضاً، ودرست ماري المرحلة الابتدائية في مدرسة بالمن العامة

ودراستها الثانوية في الصيادون هيل، انتقلت للعيش في المناطق التالية؛ نيو تاون، وبوندي، ونيو ساوث ويلز، لاحظت إحدى أخوات ماري أنه لديها موهبة التمثيل، فقامت بتشجيعها لكي تدرس التمثيل، وعندما بلغت سن الثمانية التحقت بالمسرح الأسترالي للتمثيل

وفي عام 1999م تخرجت من فرقة المسرح الأطلسي، الذي تم تطويره فيما بعد من قبل الممثل الأمريكي ويليام مايسي والكاتب والمخرج المسرحي ديفيد ماميت، وشاركت بالتمثيل لأول مرة عندما كانت تبلغ من العمر خمسة عشرة عاماً

وذلك في عام 1994 في الفيلم الأسترالي دالاس دول، وخلال فترة تسعينيات القرن الماضي ظهرت بشكل مستمر في العديد من البرامج التلفزيونية الأسترالية، ومن أبرز أعمالها فيلم اليدين، وفيلم أمي فرانك، ومسلسل سيدة أمريكا، ومسلسل في المنزل مع إيمي سيداري.

  • هيلاري سوانك

قامت هذه الممثلة والمنتجة الأمريكية بتجسيد شخصية المرآة التي تحاول الهروب من الملجأ في الفيلم، وهي من مواليد 30 يوليو عام 1974، ولدت في الولايات المتحدة الأمريكية تحديداً في ولاية نبراسكا، والدها هو مايكل سوانك رئيسياً في الحرس الوطني لولاية أريغون الجوية، درست التمثيل في كاليفورنيا

حيث التحقت بمدرسة ساوث باسادينا، أول دور تمثيلب لها هو فيلم Buffy the Vampire Slayer، الكوميدي المرعب الذي تم عرضه في عام 1992، وقامت بتجسيد شخصية Swank، وأول دور بطولة لها كان في الجزء الرابع من سلسلة برامج الأطفال الكارتيريه The Next Karate Ki، كما لعبت دور البطولة في مسلسل الدراما العائلي (الإرهاب في العائلة)

ومن أصعب وأبرز الأدوار التي قامت بتجسيدها هي شخصية براندون تيا في فيلم الأولاد لا تبكي، حيث اضطرت للعيش مثل الرجال لمدة ستة أشهر تقريباً، كما قامت بتنشيف جسمها من الدهون الزائدة لمدة ثلاثون يوماً لكي يكون جسدها مشابهاً للرجال

وحازت من خلال هذا الدور على الكثير الجوائز، بالإضافة إلى ذلك ساهم دورها في هذا الفيلم بإنعاش حالتها الاقتصادية، حيث كانت تتقاضى يومياً خمسة وسبعون دولاراً، في حين أنها كانت لا تمتلك المال لدفع تأمينها الصحي

ومن أهم وأحدث الأدوار التي شاركت بها هي المحقق فاليري كوينلان في فيلم فاتال، بالإضافة إلى شخصية أثينا ستون في فيلم الصيد، وشخصية كوليت هيورز في فيلم خطوات خمسة وخمسون.

جوائز فيلم I Am Mother

حاز هذا الفيلم على شعبية واسعة وردود أفعال إيجابية، كما حصل على الكثير من الجوائز العالمية المهمة مثل جائزة الأكاديمية الأسترالية لفنون السينما والمعروفة بجائزة AACTA، حيث تم منح الممثلة الأمريكية هيلاري سوانك جائزة أفضل ممثلة مساعدة عن دورها لشخصية السيدة التي تحاول الهرب من الملجأ

بالإضافة إلى ذلك حصل كلا من جوناثان ديرينج وكريس سبري على جائزة أفضل مؤثرات بصرية وصوتية وكذلك عن الرسوم المتحركة، وكان تقيم هذا الفيلم يساوي 7/10، وحصل على نسبة تصويت بلغت 91 % من ضمن أربعة وسبعون عمل فني آخر وقال المخرج أنه يفكر في عرض موسم ثاني منه.[1]

المراجع
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق