10 حقائق مهمة عن الثورة الروسية

كتابة: Judy mohamed آخر تحديث: 28 أغسطس 2021 , 21:49

الثورة الروسية

الثورة الروسية هي عبارة عن مجموعة من الصراعات الشعبية التي حدثت في دولة روسيا لعام 1917 ميلادي ، وكانت لهذه الثورة دور كبير في تاريخ مجرى التاريخ بدولة روسيا حيث أن العامل الأساسي بها هو الشعب الجائع من أجل إنهاء الحكم القيصري وإقامة حكومة حيث ادت إلى انشاء الاتحاد السوفيتي.

قامت الثورة الأولى في شهر فبراير لعام 1917 ميلادي أمّا عن الثورة الثانية قامت في شهر أكتوبر لنفس العام، وتم من خلالها انشاء الحكومة الاشتراكية حتى حدثت الحرب الأهلية الروسية.

كانت الثورة الروسية من الثورات التي لها دور فعال في التاريخ وبوجه خاص تاريخ القرن العشرين، ولكن انقسم المؤرخون من حيث نظرتهم إلى الثورة إلى فريقين وهما الفريق الأول يرى أن تلك الثورة من الثورات العظيمة التي تحتاج إلى الكثير من الاجلال والتعظيم أما عن الفريق الثاني فكان ينظر إلى الثورة بنظرة تهكم ونتج هذا الخلاف بسبب التصرفات العنيدة التي حدثت في الحرب الأهلية.

نتج عن هذه الثورة انشاء الديكتاتورية البروليتارية وذلك في الاتحاد السوفيتي السابق وكذلك تطور الشيوعية إلى اللينينية التي تذكر الان بإسم سترلينية منذ عام 1930 ميلادي.

 ومن أهم الحقائق  عن الثورة الروسية التي لا يعرفعها الكثير عن الثورة الروسية ما يلي:

الثورة الروسية من الثورات التي لها علامة مميزة في التاريخ حيث انها نتج عن مجاعة الشعب الروسي، وقامت الثورة الروسية في عام 1917 ميلادي ولكن على مرحلتين والذي نتج عنهم حدوث حرب أهلية أدت إلى وقوع ملايين القتلى الذي قدر عددهم بأثني عشر مليون روسي.

الطبقة العاملة وأهميتها

قبل حدوث الثورة الروسية كان هناك بعض من الأجواء الاجتماعية والسياسية والتي كانت عامل كبير في حدوث تلك الثورة، نتيجة الثورة الصناعية التي قامت ادت إلى تغيير المستوى المعيشي الخاص بالشخصيات السياسية، وأدت تلك الثورة إلى انخفاض المرتبات بشكل ملحوظ اقل من ذي قبل وذلك أيضا يشمل جميع الفئات ومنهم الفلاحين.

الاحد الدموي

قبل الفترة التي حدث بها الثورة الروسية حدث ما يسمى باللاحد الدموي والذي كان له سبب قوي في قيام الثورة، حدثت واقعة الأحد الدموي في يوم الثاني والعشرون من شهر يناير لعام 1905 ميلادي وذلك في منطقة سانت بطرسبرغ، وقامت احشاد من المتظاهرين الروس بالاتجاه إلى القيصر نيقولا الثاني وذلك من أجل إسقاط حكمه، نتج عن هذا الحشد وقوع ألف قتيل وجريح مما أدى حدوث عدة اضطرابات مختلفة.

القيادة الفاشلة للقيصر نيكولاس الثاني

حاول القيصر نيكولاس الثاني تهدئة الأوضاع وذلك من خلال أن يقوم بإعادة تنظيم دوما الدولة، قام القيصر نيكولاس الثاني بتنظيم البرلمان الروسي حيث يصبح لهم أغلب السلطة الاستبدادية، ولم يلتزم دوما الدولة بدوره تجاه الدولة مما أدى إلى انفصال الحكومة وكان هذا سبب في إشعال ثورة لان اعتبر هذا الأمر معادي للديمقراطية.

الحرب العالمية الأولى

الحرب العالمية الأولى كانت سبب في حدوث العديد من المشاكل في الجهة الاقتصادية والاجتماعية الخاصة بالمجتمع الروسي، استغلت الحكومة أموال الدولة في تسخيره للخدمات العسكرية مما أدى إلى تدهور البلاد، وأثرت الحرب العالمية الثانية في حدوث مجاعة في روسيا بجانب سقوط العديد من القتلى.

بتروغراد وثورة فبراير

حدثت ثورة أطلق عليها ثورة فبراير في بتروغراد في عام 1917 ميلادي في منطقة سانت بطرسبرغ أو بتروغراد، خاب أمل جميع العمال والصناعيون في القيصر نيكولاس الثاني وكذلك في الحكومة، وأُغلقت جميع الصناعات في منطقة سانت بطرسبرغ في نهاية شهر فبراير لعام 1917 ميلادي.

ازدواجية السلطة

حدثت ازدواجية السلطة بعد أن قام القيصر نيكولاس الثاني بالتنازل عن الحكم، تنازل القيصر نيكولاس الثاني عن الحكم وذلك في اليوم الثالث من شهر مارس لعام 1917 ميلادي، قام مجلس الدوما بإنشاء حكومة مؤقته وتم تعيين الأمير جورجي لفوف للبلاد، وقام الشعب بتعيين هيئة سياسية هم ممثليها من أجل توحيد كلا من الجنود والعمال والصناعيين.

البلاشفة  

قام فلاديمير لينين بتحويل من أجل المعارضة، وقام لينين بتأسيس نظلم يجمع ما بين الجيش الأبيض والجيش الأحمر مما نتج عنه الحرب الأهلية وذلك في فترة قصيرة جدا، وعُرف البلاشفة باسم الجيش الأحمر أمّا المجموعة المناهضة هي التي عرفت بالجيش الأبيض.

الملايين من القتلى في الحرب الأهلية

نتج عن الحرب العالمية الأولى حالة من الفوضى العارمة بين الشعب الروسي نتج عن حالة الفوضى التي حدثت بعد الثورة الروسية بمرحلتيها حرب أهلية، تخلف عن تلك الحرب الأهلية عدد كبير من القتلى الذي تم تقديرهم إلى خمسة مليون شخص منذ عام 1917 ميلادي إلى عام 1922 ميلادي حيث أطلق عليها الحرب الدموية.

انتصار ستالين

انتصار ستالين وذلك بعد أنّ أصبح فلاديمير لينين هو رئيس الدولة الشيوعية الخاصة بالاتحاد السوفيتي السابق، واستمرت رئاسة فلاديمير لينين للدولة الشيوعية حتى وفاته وذلك كان في عام 1924 ميلادي، وبعد وفاة فلاديمير لينين كان المحتمل توليهم الرئاسة هم جوزيف ستالين وليون تروتسكي، واستمر الصراع فيما بينهم حيث انتهى بمغادرة ليون تروتسكي البلاد وذلك في عام 1929 ميلادي، وأصبحت الرئاسة من حق جوزيف ستالين التي اتبع بها النظام الديكتاتوري واستمر حتى عام 1953 ميلادي.[1]

الثورة البلشفية

تعتبر الثورة البلشفية هي المرحلة الثانية من الثورة الروسية الأساسية وكانت بقيادة البلاشفة، ولقد قامت الثورة البلشفية في اليوم الخامس والعشرين من شهر أكتوبر، وقاد هذه الثورة فلاديمير لينين وليون تروتسكي وهو القائد الخاص بالجيش الأحمر.

قامت الثورة البلشفية والسبب الرئيسي بها هو أفكار ومبادئ كارل ماركس ثم تطورت على يد فلاديمير لينين، وقامت هذه الثورة بهدف اساسي وهو إقامة دولة اشتراكية والتخلص من نظام الحكومة المؤقتة وذلك أطلق عليها ثورة شيوعية وذلك كان في القرن العشرين الميلادي.

من هم البلاشفة

بعد الثورة انتشرت البلاشفة وهي مصطلح يعبر عن فئة من الأفراد في الدولة، إنّ كلمة بلاشفة هي تعني الأفراد التابعين إلى الرئيس الروسي لينين وهم من يُطلق عليهم الجناح اليساري وهؤلاء الأفراد الذين ينتمون إلى الحزب الاشتراكي الديمقراطي الروسي، وهدف البلاشفة هو السعي وراء الحل الثوري وتم إطلاق اسم الجيش الأحمر عليهم في فترة الحروب الأهلية ضد الجيوش البيضاء من قبل فرنسا وبريطانيا.

أسباب الثورة البلشفية

حدثت الثورة البلشفية بعد عناء كبير للشعب الذي عانى من الحكومة الروسية كما عانى من الحكم السابق لها وذلك نتج عنه ما يلي:

  • الحكم بإغلاق جميع الشركات التي توجد. في دونباس وجبال الأورال.
  • حدث انخفاض في الأجور وصل إلى نسبة 50 % عن النسبة الأساسية.
  • أصبح الحصول على أولويات الحياة من الأمور الصعبة وذلك بسبب حدوث اضطرابات في القطاعات الخاصة بالنقل والصناعة.
  • انتشار البطالة بشكل كبير مما أدى إلي تفشي الجرائم من سرقة ونهب.
  • حدوث ركود وخسارة كبيرة في مجال الصناعة حيثُ وصلت نسبة الخسارة إلى 36% من بعد عام 1916 ميلادي.

نتائج الثورة البلشفية

كانت الثورة البلشفية من أهم الثورات التي قامت والتي كان لها نتائج عظيمة وتتمثل فيما يلي:

  • إنشاء مجلس مفوضي يكون أعضاءه من الشعب وممثلي الحكومة.
  • قام المفوضين من الشعب باعتقال الزعماء الخاصين بالحزب المعارض والحزب الاشتراكي الثوري وتم سجنهم جميعا في قلعة بطرس وبولس.
  • تمّ إصدار مرسوم خاص بصدق أعمال الفلاحين من  طريق مجموعة من المراسيم التي قامت بمصادرة الحسابات المصرفية الخاصة بالكنيسة – مصادرة الحسابات المصرفية الخاصة – تأميم البنوك الروسية وغيرها.
  • يوم 20 من شهر ديسمبر بنفس عام الثورة تم إنشاء لجان استثنائية وكان دورها يختص بمكافحة الثورة من أجل القضاء على البلشف.[2]
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق