أنواع عمليات تجميل الأنف

دائماً نسعى لنظهر بمظهر متألق وأكثر جاذبية لذلك يجب أن تكون جميع ملامح الوجه متوازنة مع بعضها البعض إذا كان الأنف مائلاً فإنه يكون غير متناسق يعطي إحساس بالازعاج والحل التفكير في إجراء جراحة تجميل الأنف لتصحيحها، ومن الممكن أن يكون هذا الميل يشكل خطر علي التنفس.

عمليات تجميل الأنف

تجميل الأنف هو إجراء لإعادة تشكيل الأنف يتم إجراؤه لتحسين أنف المريض فيما يتعلق بشكله وتناسقه وحجمه ويكون التأثير الكلي لشكل الوجه هو الأنف فإذا كان أكثر تناسقاً، يتم إجراء عمليات تجميل الأنف من قبل أخصائي جراحة تجميل الوجه فإن التجربة غالبًا ما تكون مجزية يتم إجراء العديد من عمليات تجميل الأنف بنتائج طبيعية المظهر ويمكن لعمليات تجميل الأنف أن تصلح:

  • اجعل النتوء سلسًا على جسر الأنف.
  • جعل الأنف المعوج أكثر استقامة.
  • التقليل من طول الأنف.
  • ضبط حجم طرف الأنف المنتفخ.
  • تضييق فتحات الأنف إذا كان واسعًا جدًا.
  • تصحيحات الإصابة مثل استعادة تناسق الأنف.
  • تحسين صعوبات التنفس عن طريق فتح الممرات الأنفية.

أنواع عمليات تجميل الأنف

تعتمد معظم أشكال العمليات الجراحية على حسب التقنية التي يختارها الجراح فإن النتيجة المرجوة للمريض والتشريح يحددان دائمًا أفضل نوع من أنواع عمليات تجميل الأنف ومنهم:

عملية تجميل الأنف المفتوحة

عملية تجميل الأنف المفتوحة يقوم أخصائي جراحة الأنف بقطع الجلد الخارجي بين فتحتي الأنف للوصول إلى الأنف الداخلي ومن خلال الوصول إلى بنية الأنف بالكامل يتمتع الجراح بمزيد من الحرية في كيفية إعادة تشكيل الأنف، هناك الكثير من الأشخاص  يخجلن فكرة إجراء عملية تجميل الأنف المفتوحة لكن الجراحين يبذلون جهودًا كبيرة لـ تقليل الندوب الموجودة حتى لا يكون ملحوظًا.

عملية تجميل الأنف المغلقة

أثناء عملية تجميل الأنف المغلقة يقوم الجراح بعمل شقوق من داخل فتحات الأنف حتى لا تكون الندوب مرئية للآخرين يمكن إجراء هذا النوع من عمليات تجميل الأنف للمرضى الذين لا يحتاجون إلى تعديل للأجزاء السفلية من الأنف أو عمل تجميل على طرف الأنف.

عملية رأب الحاجز الأنفي

يستخدم رأب الأنف فقط لتغيير رأس الأنف وهي تُسمي تصغير ارنبة الأنف لا يمكن إجراء عملية رأب الحاجز الأنفي فقط إذا كنت تريد أيضًا إجراء تغييرات على جسر الأنف فسوف يقوم الجراح بعمل إجراء رأب الحاجز الأنفي مع عملية تجميل الأنف المفتوحة أو المغلقة.

عملية تصغير الأنف 

هذا مصطلح يستخدم غالبًا لجراحة الأنف حيث يحتاج العديد من المرضى إلى تعديلات على الأنف لجعله أصغر وأقصر أو لتقليل حدبة على الجسر.

عملية تجميل الأنف المراجعة

يُقصد بعملية تجميل الأنف المراجعة إجراء جراحة الأنف الثانوية لتصحيح المشكلات الناشئة عن الإجراء الأولي ، سواء كانت تجميلية أو وظيفية، وهذا لأنه يمكن أن تحقق عملية تجميل الأنف تحولًا جذريًا لكنها أيضًا عملية جراحية صعبة للغاية لأسباب عديدة الأنف هو السمة المركزية للوجه وهو أيضًا بنية معقدة يمكن أن تؤثر على وظيفة التنفس.

عمليات تجميل الأنف الثانوية

نظرًا لتعقيد جراحة تجميل الأنف قد تتطلب بعض العمليات إجراء  تعديلات أو تصحيحات في هذه الحالة قد يضطر الجراح إلى إجراء مراجعة تُعرف أيضًا باسم تجميل الأنف الثانوي وهي مثل تجميل الأنف بالحشو (الفيلر):

تعتبر عملية تجميل الأنف بالفيلر أكثر سهولة من العمليات الجراحية حيث يقوم الجراح بحقن مادة حشو (الفيلر) لإعادة تشكيل الأنف والبعض لا يعتبرها عملية جراحية لعدم وجود شقوق أو غرز ولكن السلبيات الوحيدة لعملية الفيلر هما أن الحشوات (الفيلر) لا تدوم كثيراً ما دامت الجراحة الفعلية موجودة ولا يمكن للحشوات أن تقلل من حجم الأنف.

تجميل الأنف بالليزر

عملية تجميل الأنف هي الإجراء التجميلي الذي يصعب إتقانه ولكن من أفضل العمليات الناشئة في هذه الفترة هي الإربيوم التجميل بالليزر وتتم عن طريق إعادة تشكيل العظام والغضاريف بالليزر بواسطة الإيتريوم والألمنيوم والعقيق.

تُعتبر عملية تجميل الأنف بمساعدة الليزر تقنية آمنة وقابلة للتكرار فإن نتائجها مجدية وآمنة وليس لها مضاعفات كبيرة ويمكن تطبيق النتائج الجمالية والوظيفية على عملية تجميل الأنف الكلاسيكية ولكن بدرجة أعلى من الدقة أثناء العملية  وإرضاء المريض بشكل أكبر ومجال أنظف ونزيف أقل كما لاحظ الجراحين انخفاضًا في الوذمة في فترة ما بعد الجراحة مباشرة في مرضى جراحة تجميل الأنف بمساعدة الليزر وهي حل سريع.

هل عملية تجميل الأنف مؤلمة

المرضى الذين يفكرون في إجراء عملية الأنف لديهم مجموعة واسعة من الأسئلة والمخاوف وقد يكون من الصعب تقليل جميع المخاطر عندما يتعلق الأمر بالجراحة ويبقي السؤال هل عملية تجميل الأنف مؤلمة؟ والجواب نعم لأنه ليس دائمًا تكون الجراحة سهلة ويختلف كل إجراء جراحي وتختلف من جراح لأخر.

قد يعاني بعض المرضى من فترات طويلة من التورم وتغير اللون ولكن بالنسبة للعديد من مرضى عملية تجميل الأنف المغلقة ستكون النتائج و المظهر الجديد يكون ملحوظة في غضون أيام قليلة من الجراحة وسوف تصبح التحسينات الجمالية أكثر دقة وأكثر وضوحًا مع مرور الوقت ويتحسن الشكل مع اختفاء التورم، وينتهي الألم   عند معظم مرضى جراحة تجميل الأنف المغلقة في غضون أسبوع أو أسبوعين.

هناك شيء واحد يجب مراعاته هو أن كل عملية جراحية ليست مختلفة فقط بل هي مختلفة ألالم والمضاعفات لكل مريض نادراً ما يكون الألم ومستويات التحمل هي نفسها لجميع المرضى ولكن غالبًا ما تكون هناك أدوية يمكن أن تكون مفيدة في تسكين الالم وتقليل التورم.

كيفية الاستعداد لعملية جراحة الأنف

للتأكد من أنك جاهز تمامًا لإجراء عملية تجميل الأنف فأنت بحاجة إلى فعل هذه الأرشادات:

  • أولاً التقييمات الطبية في بعض الحالات سيُطلب منك الجراح تناول أدوية مختلفة أو تعديل جرعات الأدوية التي تتناولها.
  • التوقف عن التدخين قبل العملية بشهر.
  • يجب تجنب الأدوية المضادة للالتهابات والمكملات العشبية لأن ذلك قد يزيد النزيف.
  • التأكد من أن الطبيب الجراح معتمد وموصى به من قبل أشخاص أخرين وذو خبرة عالية لإجراء العملية.

بعد عملية تجميل الأنف

يتم إجراء عمليات تجميل الأنف كعمليات جراحية خارجية وهذا يعني أن المريض يمكنه العودة إلى المنزل في نفس يوم الجراحة مع الرعاية الشديدة في المنزل سوف يقوم الطبيب بتوفير جدول للإرشادات والطعام والعلاج بعد العملية، يجب الراحة في المنزل لمدة لا تقل عن أسبوعين.[1][2]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق