ماذا تفعل عندما تشعر بالملل

كتابة: Kholoud Hassan آخر تحديث: 14 سبتمبر 2021 , 05:22

الشعور بالملل

الملل له أشكل فهناك ملل يعرف على أنه شعور بعدم التحفيز لفعل شئ ومع حدوث محفزات يتفاعل الشخص ويخرج من تلك الحالة، والنوع الثاني هو تلك الحالة الذهنية هي التي تنشأ من عدم القدرة على الشعور بالاهتمام بالعالم وللأشخاص من حولنا وبالأشياء التي نقوم بها.

وتلك الحالة التي تؤدي إلى غياب المشاعر واللامبالاة، والتي بدورها تساهم في ترسب تجربة سلبية عن الذات، والتي لا يمكن إلا أن تغذي الملل واللامبالاة مرة أخرى، مما يؤدي إلى ظهور حلقة مفرغة مختلة وظيفية يجب مقاطعتها.

أولئك الذين يشعرون بالملل بهذه الطريقة يعيشون حياة يومية لا يوجد فيها ما يثيرهم، ويشركهم ويثيرهم، ويشعرون بأنهم غير مناسبين وغير قادرين على الوصول إلى أهداف الحياة وأهدافها.

التخلص من الملل

استرخ واستمتع بالملل

أول شيء مهم لتجاوز الملل لا تحكم على نفسك لشعورك بالملل، تقبل هذا الشعور فلا بأس أن تشعر بالملل، إنه أحد المشاعر العديدة التي تشكل جزءًا من الحياة، يُعد الترحيب بمزاجك مهما كان تمرينًا مهمًا لتكون قادرًا على حب نفسك.

علاوة على ذلك الملل ليس بالأمر السلبي والسبب إذا كنت تحت الضغط باستمرار، فلن تتمكن من تحمله عاجلاً أم آجلاً، والاستمرار في التفاعل مع كل شيء أكثر من اللازم وعليك أن توقفه لأن النتيجة سوف تكون غير مرضية لك، سوف تشعر أنك مستنفذ الطاقة.

لقد وجد العلماء إن الشعور بالملل من وقت لآخر هو أمر جيد لأنه يُمكن أن يعزز الإبداع، لذا استرخي واستمتع بالملل كراحة إبداعية.

القضاء على الملل في البيت

جرب توسّيع آفاقك في الطهي

في الحياة اليومية نقوم دائمًا بإعداد نفس الأشياء كمسألة عملية، جرب لكسر الملل الذهاب إلى السوبر ماركت وشاهد الخضروات الإقليمية في الموسم، واشتري شيئًا لا تعرفه أو لم تأكله أبدًا، ثم ألقي نظرة على كتاب للطبخ وجرب بعض الأفكار الجديدة اللذيذة.

جرب الزراعة

على حافة النافذة أو على الشرفة لا تتطلب الأعشاب الجيدة والخضروات الملونة مساحة كبيرة ولا خبرة، رعاية النباتات لا تحتاج لجد ورؤيتك لها تنمو يوم بعد يوم سوف يسعدك.

تخلص من الأشياء القديمة

لمحاربة الملل في المنزل تخلص من الأشياء الزائدة عن حاجتك، تخلص من الملابس التي لم تعد تستخدمها أو قم ببيعها، وقم بترتيب الأوراق على مكتبك.

تنظيم البيئة المحيطة له العديد من الآثار الإيجابية على الحالة النفسية وفقًا لبعض الدراسات، غالبًا ما يكون الارتباك الخارجي مصحوبًا بمخاوف ومزاج اكتئابي وزيادة الوزن واضطرابات في النوم، ومع زيادة الفوضى يصبح من الصعب أيضًا إدارة الانتباه والتركيز على ما يهمنا حقًا.

افعل شيئًا مفيدًا

نادراً ما تكون الأنشطة التي تعتبرها مفيدة مملة، فكر إذا كنت تعتقد أن حماية الحيوان مهمة قم بعمل تطوعي أو ابحث عن عمل في هذا المجال، أو تجربة أي أعمال تطوعية وسوف تشعر بالرضا عن القيمة التي تقدمها لمن حولك.

اكتشف اهتماماتك

فكر في متى كانت آخر مرة قمت فيها بشيء ما في حالة تدفق شديد التركيز بحيث لا يمكن لأي شيء أن يصرف انتباهك وكل ذلك ذهب من تلقاء نفسه أوجد هذا الشئ وقم بعمل دون تردد.

تعلم حركات جديدة

من أفضل النصائح ضد الملل: تعلم حركات جديدة، جرب فعل نالحركة التي تعتقد أنه من المستحيل القيام بها، على سبيل المثال الوقوف على اليدين أو وضعية القوس أو القرفصاء مع الكعب على الأرض، فالتركيز على شئ آخر غير الشعور بالملل يعطيك مشاعر مختلفة.

أكتب يوميات الأمتنان

جرب كتابة اليوميات أو نوع من اليوميات للكبار ككتابة مشاعرك وأحلامك ومع ذلك في هذه الحالة تجعل التركيز لا ينصب على الحقائق بقدر ما ينصب على إدراكك للأحداث وتأثيرها عليك وعلى عواطفك.

إذا كنت تعتقد أن هذا شيء يخص التربويين والكتاب فقط فأنت مخطئ، كتابة اليوميات تساعدك على طرح الأسئلة السلبية والتفكير في نفسك والتركيز على الأشياء الإيجابية والتعرف على الاحتمالات.

عليك أن تقرر الموضوع وكم مرة تكتب، تحظى مذكرات الامتنان والنجاح بشعبية خاصة في الآونة الأخيرة ويمكنك البحث عن فوائدها والتأكد من ذلك، الأمر يحتاج للتدرب ويمكنك الاستعانة بمقاطع الفيديو الإرشادية عن كيفية كتابة الأمتنان والمذكرات لأول مرة.

إنها في الواقع كتابة كل ما يدور في ذهنك، يمكنك أيضًا شراء المجلات المعدة للتدوين، والتنسيقات شائعة حيث تسأل نفسك نفس الأسئلة القصيرة كل يوم، ومرة ​​واحدة في الأسبوع تستغرق وقتًا للأسئلة الأكثر صعوبة.

سبب الملل المستمر

يُخفي عدم القدرة على الشعور بالمتعة والاهتمام تجربة اكتئابية ومعتقدات سلبية عن الذات، وكذلك إحساس عميق بعدم الكفاءة وعدم القدرة، والتي لها أصول قديمة.

يشير الملل إلى علاقة متغيرة مع أعمق احتياجات المرء: أولئك الذين يشعرون بالملل لا يمكنهم العثور على الأحلام، أو الهدف، أو الشيء الذي يحفزهم حقًا وبمعنى آخر أولئك الذين يشعرون بالملل بهذه الطريقة تعلموا قمع المشاعر والاحتياجات والرغبات.

يمكن لغياب الرغبة المرتبط بالملل أن يحميك من الإحباط الناتج عن الرغبة في الأشياء التي تشعر أنها مستحيلة أو بعيدة المنال، يبدوا الأمر وكأنه يدور في ذهنك على النحو التالي: إذا كنت أريد شيئًا مهمًا بالنسبة لي، فأنا أجتهد في الحصول عليه وإذا لا يمكنني ذلك فأنا أعاني لكن إذا كنت لا أريد فأنا لا أعاني.

لذلك يتم تكوين الملل بشكل أساسي كشكل من أشكال الحماية والدفاع ضد عدم إمكانية تحقيق احتياجات الفرد.

إدارة الملل

  • تعلم أن تُقدر ما تفعله ومحاولة استخلاص المتعة والسرور من الأمور الإيجابية الصغيرة من الحياة اليومية، لاستعادة القدرة على الشعور والتعبير عن المشاعر الإيجابية.
  • حاول أن تكون على طبيعتك من خلال التعرف على احتياجاتك وخبراتك العاطفية وإعطاء قيمة لها، يسمح هذا لك بمواصلة الشعور بالرغبة والاهتمام بما يهمك وأيضًا إقامة علاقات حقيقية ومُرضية.
  • قدم أفضل ما لديك في الوضع الحالي للتغلب على الملل، فمن الضروري الالتزام وتقديم أفضل ما تقدر عليه في ظل الوضع الراهن، دون الانتظار للظروف المثالية على سبيل المثال وجود وظيفة مثالية أو الشريك المثالي.
  • لا تأخذ أي شيء كأمر مسلم به، أبحث عن الحلول، فإذا كنت تبدو فضوليًا ومنفتحًا على أشياء جديدة فهذا يسهل الانخراط في الحياة وولادة اهتمامات جديدة، وهو في حد ذاته ترياق قوي للملل.

متى تتصل بمعالج نفسي

إذا وجدت أن الملل يمنعك من عيش حياتك بالكامل ووجدت نفسك عالقًا في الحلقة المفرغة للأفكار السلبية التي تغذي اللامبالاة وانحراف الحالة المزاجية ولا يمكنك الخروج منها بمفردك.

فمن المستحسن أن تلجأ إلى أحد المتخصصين الذي سيساعدك في إدارة هذه الحلقة المفرغة المختلة، وإعادة بناء صورة لنفسك على أنها كافية وقادرة تسمح لك باستعادة السيطرة على حياتك.

ينشأ الملل عندما نتوقف عن الحلم والنمو ووضع أهداف لأنفسنا وتصبح حياتنا ثابتة وخالية من الآفاق، تحقيقنا للاستقرار لا يعني أن نأخذ كل شيء كأمر مسلم به: العمل، الشريك، الأصدقاء، فالطبيعة البشرية خلقت لتنمو وتتطور وتتحسن، ومحاولة التحسين وتعلم أشياء جديدة هي ترياق قوي للملل.[2][1]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق