معلومات عن شجرة التبلدي في جدة .. ” الحبحبوه “

كتابة: samah osman آخر تحديث: 22 سبتمبر 2021 , 08:42

زراعة أشجار التبلدي بجدة

ازداد مؤخرًا عدة عمليات لزرع لأشجار التبلدي في مدينة جدة، وتسمى شجرة التبلدي بشجرة الباوباب التي تسمى “شجرة الحياة ” وموطنها الأصلي المناطق الأكثر جفافاً في شبه الجزيرة العربية وأفريقيا وأستراليا ومدغشقر، كما إنها شجرة ذات مظهر غير عادي ولها جذع ضخم حيث تخزن الكثير من الماء باستثناء بضعة أشهر قصيرة من العام وقد تكون شجرة التبلدي بلا أوراق وتبدو كما لو كانت جذورها بارزة في الهواء

وتعرف باسم شجرة الحياة لعدة أسباب حيث يمكن أن توفر ليس فقط الماء ولكن الغذاء والمأوى، كما أن الشجرة مقاومة للحريق ويمكن استخدام لحائها الذي يشبه الفلين لصنع القماش والحبال وتستخدم أوراقها كعنصر في الحساء وهناك ادعاءات بأن لها قيمة طبية، كما أن فاكهة الباوباب أو التبلدي صالحة للأكل وتحتوي على نسبة عالية جدًا من فيتامين سي وتسمى ثمرتها “خبز القرد” وتوصف بأنها ذات قوام مخملي وحجم جوز الهند تقريبًا

نظرًا لأنه يمكنها تخزين مئات اللترات من الماء، كما يمكن استغلال الشجرة في أوقات الجفاف وغالبًا ما يتم تجويف الأشجار القديمة لتوفير منازل للحيوانات أو البشر بل إن بعضها يستخدم كمتاجر[1]

معلومات عن شجرة التبلدي

شجرة التبلدي أو الباوباب لها تسعة أنواع من الأشجار متساقطة الأوراق من عائلة الكركديه أو الملوخية، وستة من الأنواع الأخرى مثل (Adansonia grandidieri و A. madagascariensis و A. perrieri و A. rubrostipa و A. suarezensis و A. za) ومستوطنة في مدغشقر واثنان من (A. digitata و A. kilima) وموطنها البر الرئيسي لإفريقيا و شبه الجزيرة العربية وواحد (A. gregorii) وموطنها شمال غرب أستراليا

ولديهم جذوع شبيهة بالبراميل غير عادية ومعروفة بطول عمرها الاستثنائي وأهميتها العرقية نظرًا لشكلها الغريب، وتقول إحدى الأساطير العربية أن “الشيطان يقطف الباوباب ويدفع بأغصانه في الأرض ويترك جذوره في الهواء”

يفتخر التبلدي الأفريقي (A. digitata) بأقدم شجرة كاسيات البذور المعروفة وتعرف باسم “شجرة الحياة” وهي موجودة في جميع أنحاء المناطق الأكثر جفافاً في إفريقيا وتتميز بجذع لتخزين المياه قد يصل قطره إلى 9 أمتار (30 قدمًا) وارتفاعه 18 مترًا (59 قدمًا) وغالبًا ما يكون لدى الأفراد الأكبر سنًا جذوعًا مجوفة ضخمة تتشكل من اندماج السيقان المتعددة بمرور الوقت

كما يتم تلقيح أزهار الشجرة المتدلية الفريدة من قبل الخفافيش وصغار الأدغال وأوراقها الصغيرة صالحة للأكل والفاكهة الخشبية الكبيرة الشبيهة بالقرع تحتوي على لب مخاطي لذيذ يمكن من خلاله صنع مشروب منعش، ومنذ عام 2005  ماتت 9 من أقدم 13 عينة من أشجار التبلدي الأفريقية و 5 من أكبر 6 أشجار أو عانت من انهيار وموت أكبر السيقان أو أقدمها وهي ظاهرة غير مرجحة إحصائيًا اقترح العلماء أنها قد تكون ناجمة عن تأثيرات تغير المناخ.[2]

أهم فوائد لفاكهة ومسحوق شجرة التبلدي

شجرة التبلدي موطنها الأصلي مناطق معينة من أفريقيا والجزيرة العربية وأستراليا ومدغشقر، وتعرف أشجار التبلدي أو الباوباب أيضًا باسمها العلمي Adansonia  ويمكن أن تنمو حتى يصل ارتفاعها إلى 98 قدمًا (30 مترًا) وتنتج ثمارًا كبيرة يتم استهلاكها وتقديرها لنكهة لذيذة تشبه الحمضيات

وارتبط لب وأوراق وبذور ثمار التبلدي والمتوفرة أيضًا في شكل مسحوق بالعديد من الفوائد الصحية وهي عنصر أساسي في العديد من الوصفات والمأكولات، وفيما يلي أهم فوائد لفاكهة ومسحوق التبلدي

غني بالعديد من الفيتامينات والمعادن الهامة

يعتبر التبلدي مصدرًا جيدًا للعديد من الفيتامينات والمعادن المهمة، وتشير الأبحاث إلى أن المحتوى الغذائي لشجر التبلدي يمكن أن يختلف اعتمادًا على الموقع الجغرافي الذي ينمو فيه وبين أجزاء مختلفة من النبات مثل الأوراق واللب والبذور، وعلى سبيل المثال يحتوي اللب على نسبة عالية من فيتامين C ومضادات الأكسدة والعديد من المعادن الرئيسية مثل البوتاسيوم والمغنيسيوم والحديد والزنك

والأوراق غنية بالكالسيوم والبروتينات عالية الجودة التي يمكن هضمها بسهولة علاوة على ذلك فإن بذور ونواة النبات مليئة بالألياف والدهون والمغذيات الدقيقة مثل الثيامين والكالسيوم والحديد ومع ذلك في معظم أنحاء العالم حيث لا يتوفر التبلدي الطازج ويوجد بشكل أكثر شيوعًا كمسحوق مجفف

ويحتوي مسحوق التبلدي على العديد من العناصر الغذائية المهمة ولكنه غني بشكل خاص بفيتامين C وفيتامين B6 والنياسين والحديد والبوتاسيوم، حيث توفر ملعقتان كبيرتان (20 جرام) من مسحوق الباوباب أو التبلدي ما يقرب من

  • السعرات الحرارية 50
  • البروتين 1 جرام
  • الكربوهيدرات 16 جرام
  • الدهون 0 جرام
  • الألياف 9 جرام
  • فيتامين ج 58٪ من الكمية اليومية المرجعية (RDI)
  • فيتامين ب 6: 24٪ من RDI
  • النياسين 20٪ من RDI
  • الحديد 9٪ من RDI
  • البوتاسيوم 9٪ من RDI
  • المغنيسيوم 8٪ من RDI
  • الكالسيوم 7٪

لذلك فإن كلا من مسحوق التبلدي والأجزاء الطازجة من النبات ذات قيمة غذائية عالية.

يساعد في إنقاص الوزن عن طريق تعزيز الشعور بالامتلاء

وجدت بعض الأبحاث أن إضافة نبات التبلدي إلى نظامك الغذائي قد يكون مفيدًا إذا كنت تتطلع إلى إنقاص بضعة أرطال إضافية، كما يمكن أن يساعد في الحد من الرغبة الشديدة في تناول الطعام وتعزيز الشعور بالامتلاء مما يساعدك على تناول كميات أقل من الطعام وفقدان الوزن، كما أظهرت إحدى الدراسات الصغيرة التي أجريت على 20 شخصًا أن شرب عصير يحتوي على 15 جرامًا من مستخلص التبلدي يقلل بشكل كبير من الشعور بالجوع مقارنة بمشروب وهمي

كما يحتوي التبلدي أيضًا على نسبة عالية من الألياف حيث تحتوي معظم مستحضرات البودرة على حوالي 4.5 جرام من الألياف في كل ملعقة كبيرة (10 جرام) كما تتحرك الألياف عبر جسمك بشكل تدريجي جدًا ويمكن أن تساعد في إبطاء إفراغ معدتك مما يجعلك تشعر بالشبع لفترة أطول، ثبت أن زيادة تناولك للألياف بمقدار 14 جرامًا يوميًا يقلل من تناول السعرات الحرارية بنسبة تصل إلى 10٪ ويقلل من وزن الجسم بمعدل 4.2 رطل (1.9 كجم) خلال فترة أربعة أشهر.

يساعد في موازنة مستويات السكر في الدم

تفيد إضافة التبلدي إلى نظامك الغذائي في التحكم في نسبة السكر في الدم وفي الواقع وجدت إحدى الدراسات أن خبز مستخلص الباوباب أو التبلدي في الخبز الأبيض يقلل من كمية النشا سريع الهضم ويبطئ زيادة مستويات السكر في الدم في الجسم

وبالمثل أظهرت دراسة صغيرة أخرى أجريت على 13 شخصًا أن إضافة التبلدي إلى الخبز الأبيض يقلل من كمية الأنسولين اللازمة لنقل السكر من الدم إلى الأنسجة للمساعدة في التحكم في مستويات السكر في الدم بسبب محتواه العالي من الألياف وقد يساعد الباوباب أو التبلدي أيضًا في إبطاء امتصاص السكر في مجرى الدم مما قد يمنع حدوث طفرات وانهيار في نسبة السكر في الدم واستقرار المستويات على المدى الطويل

محتوى مضادات الأكسدة والبوليفينول قد يقلل من الالتهاب

التبلدي مليء بمضادات الأكسدة والبوليفينول وهي مركبات تحمي خلاياك من الأكسدة وتقلل الالتهاب في جسمك، وتشير بعض الدراسات إلى أن الالتهاب المزمن يمكن أن يساهم في قائمة طويلة من الحالات الصحية بما في ذلك أمراض القلب والسرطان واضطرابات المناعة الذاتية ومرض السكري، وعلى الرغم من أن الأبحاث الحالية تقتصر في الغالب على الحيوانات فقد لاحظت بعض الدراسات أن التبلدي قد يساعد في تقليل مستويات الالتهاب في الجسم

حيث وجدت إحدى الدراسات التي أجريت على الفئران أن لب فاكهة التبلدي قلل من علامات الالتهاب المتعددة وساعد في حماية القلب من التلف، كما أظهرت دراسة على الفئران أن مستخلص التبلدي يقلل من الضرر التأكسدي للخلايا ويقلل من مستويات الالتهاب ومع ذلك على الرغم من هذه النتائج الواعدة لا تزال هناك حاجة إلى مزيد من البحث لتحديد كيفية تأثير التبلدي على الالتهاب عند البشر.[3]

تعليق واحد

  1. صورة الشجرة من منطقة ضلكوت بظفار / جنوب عمان
    لشجرة التبلدي او الباوباو وموجودة بكثرة في وادي حشير قرب مدينة مرباط العمانية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق