مقارنة بين أجيال الحاسوب الخمسة

كتابة: ماريان ابونجم آخر تحديث: 14 ديسمبر 2021 , 22:45

مقارنة بين أجيال الحاسوب الخمسة

يستعمل الجيل الأول من اجيال الحاسب الالي الأنابيب المفرغة للدوائر ولغة الآلة حتى يعطي التعليمات بجهاز الكمبيوتر، وكان تستعمل البراميل المغناطيسية كوحدات للتخزين وتستعمل البطاقة المثقبة لتوفير المدخلات، وكانت أجهزة الحاسب  لهذا الجيل ضخمة جدًا من حيث الحجم و كانت برمجتهم معقدة للغاية، في خلال الجيل الاول ، يتم استعمال نظام التشغيل الذي كان يسمى Batch OS لتشغيل أجهزة الحاسب الآلي بدعم اللغة الثنائية، ومن بعض أمثلة أجهزة الحاسب من الجيل الأول هم: ENIAC و EDSAC و EDVAC و UNIVAC – I وغيرهم.

  • الجيل الثاني من أجهزة الكمبيوتر (1955-1964)

أثناء هذا الجيل، قامت ثورة ضخمة في الإلكترونيات يرافقها اختراع “الترانزستورات” والذي كان بالتنسيق مع باردين وبراتين وشوكلي في سنة 1946، وفيه تم استبدال الدوائر كاملةً من الأنابيب المفرغة الضخمة لتتحول لترانزستورات الصغيرة وهي الأكثر ثقة وسرعة، وبالتابعية فإن أجهزة الكمبيوتر هذا الجيل أصغر بكثير من أجهزة الكمبيوتر من الجيل الأول ، كما أنها تطلق كمية أقل من الحرارة مقارنة بالأنابيب المفرغة. في هذا الجيل الثاني، يقوم باستعمال نظام تشغيل مشاركة الوقت لعمل أجهزة الحاسب الآلي من خلال لغة التجميع ولغات HLL الأخرى مثل FORTRAN و COBOL و ALGOL و SNOBOL وما إلى هذا، ومن أمثلة أجهزة الحاسب الآلي للجيل الثاني هي IBM 1401 و IBM 1620 و CDC 1604.

  • الجيل الثالث من الحاسبات (1964 – 1975)

في خلال الجيل الثالث من أجهزة الحاسب قد حل محل الترانزستورات الدوائر المتكاملة أو بالإنجليزية ICs التي قام بإختراعها جاك كيلبي في سنة 1958، وهو كان من المصنعين المحترفين، ولهذه الدوائر الكثير من المقاومات والمكثفات والترانزستورات المشتركة معًا في شكل لوحة أو شريحة من السيليكون، يستعمل هذا الجيل دوائر كاملة من الدوائر التكاملية الصغيرة (SSI) التي تشتمل على ما يقرب من 10 ترانزستورات في كل شريحة وكذلك دوائر تكامل متوسطة الحجم (MSI) مع 100 ترانزستور بكل رقاقة، وفي هذا الجيل يستعمل أجهزة الحاسب أنظمة التشغيل عن بُعد، والبرمجة الكثيرة، ومشاركة الوقت، كذلك يستعمل اللغات مثل PASCAL و BASIC PASCAL و C ومن الأجهزة الخاصة بالجيل الثالث هي سلسلة IBM-360 و ICL-2900 و ICL-1900.

  • الجيل الرابع من الحاسبات (1975-1989)

في الجيل الرابع من أجهزة الحاسب الآلي، بدأ ظهور شريحة المعالجات الدقيقة ومنها ظهور دارة دقيقة مع دوائر تكامل متوسطة الحجم (MSI) إلى دوائر تكامل واسعة النطاق جدًا (VLSI) معبأة ومعها ما يقرب من 50000 ترانزستور فوق شريحة واحدة، ويجد أجهزة حاسب من هذا الجيل محمولة ومتوفرة للاستخدامات الشخصي، كما أنها ليست باهظة التكلفة، اما سعة التخزين في أجهزة الحاسب لهذا الجيل أكبر مما كانت عليه من قبل، وهناك أيضًا سيدفع إلى تكوين أنواع متنوعة من الشبكات فيما بين الأنظمة لأجهزة الحاسب هذه في هذا الجيل، ونظام التشغيل المستعمل في أجهزة الحاسب لهذا الجيل هو MS – DOS  ونظام تشغيل قرص Microsoft Windows 98 وما إلى هذا واللغات المستخدمة كانت C و C ++ و APE و SQL و WAVE.

  • الجيل الخامس من الحاسبات (1989 – حتى الآن)

تقوم أجهزة الكمبيوتر من الجيل الخامس وأجهزة الحاسبات الأخرى على الذكاء الاصطناعي وهي في طور التطوير للآن، وقد استعمل به مميزات مثل المعالجة المتوازية، وتعدد المستخدمين، وأيضاً الوسائط المتعددة، تساهم الموصلات الفائقة في أن يكون الذكاء الاصطناعي حقيقة فعلية، كما يمكن لأجهزة الحاسبات من الجيل الخامس أيضًا تشتمل على التعرف على الكلام والمرئياتكما أيضًا أنها تقوم لواجهة المستخدم الرسومية (GUI)، تستعمل أجهزة الحاسب للجيل الخامس على تكاملاً واسع النطاق جداً وهي ذات استهلاك أقل للطاقة، فهي بسيطة الاستخدام وتمنح واجهة للمستخدم، في الجيل الخامس، توجد ميزة الإنترنت عن طريق الإشتراك في الشبكات المختلفة في كل أنحاء العالم، تستعمل أجهزة الكمبيوتر من هذا الجيل لغات كالـOPS5 و Lisp و ICAD، اما نظام التشغيل مثل Windows 7 و Windows 8 و Windows 10 وما إلى ذلك وهو أخر مراحل تطور الحاسوب.[1]

تطور أجيال الحاسوب في الألفية الثالثة

  • 2001: أعلنت Apple عن نظام التشغيل Mac OS X، والذي يمنح بنية ذاكرة ذات حماية ولها مهام وقائية متعددة، وذكلك مزايا أخرى، وفي هذه الفترة أصدرت Microsoft نظام التشغيل Windows XP، الذي يشتمل على واجهة مستخدم رسومية والتي صممت مرة ثانية بشكل كبير.
  • 2003: ظهر المعالج الأول 64 بت ، AMD’s Athlon 64 والذي كان متاحًا في الأسواق الاستهلاكية.
  • 2004: ظهر Mozilla Firefox 1.0 لينافس Internet Explorer الصادر من Microsoft، كذلك بدأ إطلاق موقع فيسبوك للتواصل الاجتماعي.
  • 2005: أسس موقع الـYouTube ،والذي عليه مشاركة الفيديو، وبدأ Google إستحواذه على Androidو أضحى نظام  تشغيل الهاتف المحمول والذي يقوم على Linux.
  • 2006: أصدرت Apple جهاز MacBook Pro، الذي يعد أول كمبيوتر محمول به نواة ثنائية قائمة على Intel، إلى جانب جهاز iMac القائم على Intel، كذلك ظهور وحدة تحكم ألعاب Wii من Nintendo وطرحت بالسوق.
  • 2007: ظهرت إمكانيات الـiPhone التي وفرت وظائف الكمبيوتر على الهاتف الذكي.
  • 2009: بدأ Microsoft Windows 7، والذي يعطي المقدرة على تثبيت التطبيقات فوق شريط المهام وتطوير كل من التعرف على الكتابة اليدوية واللمس ومميزات أخرى كثيرة.
  • 2010: صرحت شركة آبل عن جهاز iPad، وتغيرت الطريقة التي يلاحظوا بها المستهلكون في الوسائط وأصدرت قطاع الكمبيوتر اللوحي الخامل.
  • 2011: أصدرت Google جهاز Chromebook، وهو حاسب آلي محمول يقوم على نظام التشغيل Google Chrome OS.
  • 2012: حقق موقع Facebook ما يقرب من مليار مستخدم في 4 أكتوبر.
  • 2015: أصدرت Apple ساعة Apple Watch كما  أطلقت شركة  Microsoft نظام التشغيل Windows 10.
  • 2016: تم عمل أول كمبيوتر كمي يمكنه إعادة البرمجة.
  • 2017: عمل وكالة مشاريع الأبحاث الدفاعية المتقدمة (DARPA) لتطوير برنامج “المعلوماتية الجزيئية” الحديث الذي يستعمل الجزيئات كأجهزة كمبيوتر، تقدم الكيمياء مجموعة كبيرة من المميزات التي قد نتمكن من الاستفادة منها في تخزين البيانات ومعالجتها بصورة سريعة وقابلة للتطوير.[2]

مميزات الجيل الخامس للحاسوب

خلال مرحلة الجيل الخامس من 1980 حتى يومنا أضحت تقنية VLSI هي تقنية ULSI التي تعتبر تكامل واسع النطاق جداً، مما تسبب في إنتاج رقائق المعالجات الدقيقة التي تشتمل على عشرة ملايين من المكون الإلكتروني، يقوم هذا الجيل على أجهزة المعالجة المتوازية وبرامج الذكاء الاصطناعي، كما ذكرنا أن الذكاء الاصطناعي هو جزء ناشئ في علوم الكمبيوتر، والذي يوضح وسائل وطرق جعل أجهزة الحاسب لها تفكير مثل البشر، يتم استعمال كل اللغات مرتفعة المستوى مثل C و C ++ و Java و .Net وما إلى هذا خلال هذا الجيل، وأبرز ما يميز الجيل الخامس للحاسب الآلي ما يلي:

  • علم الروبوتات.
  • الشبكات العصبية للحاسب الآلي.
  • الألعاب.
  • تطوير أنظمة خبيرة لاتخاذ القرارات في مواقف الحياة الواقعية.
  • فهم اللغة الطبيعية وتوليدها.

المميزات الرئيسية للجيل الخامس هي:

  • تقنية ULSI.
  • تطوير الذكاء الاصطناعي الحقيقي.
  • تطوير معالجة اللغة الطبيعية.
  • التقدم في المعالجة المتوازية.
  • التقدم في تكنولوجيا الموصلات الفائقة.
  • واجهات أكثر سهولة في الاستعمال مع مميزات الوسائط المتعددة.
  • توافر أجهزة كمبيوتر قوية جدًا ومضغوطة بأسعار أرخص.[3]

بعض أشهر أنواع أجهزة الكمبيوتر للجيل الخامس وهي:

  • جهاز سطح المكتب Desktop.
  • حاسوب محمول Laptop.
  • الدفتر NoteBook.
  • UltraBook.
  • جهاز ChromeBook.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى