معلومات عن مدينة أوكلاند Oakland في كاليفورنيا

كتابة: Heba Basuni آخر تحديث: 09 أكتوبر 2021 , 16:31

معلومات عن مدينة أوكلاند auckland

تُعرف أوكلاند أيضاً باسم تاماكي ماكاو راو، وتمتد فوق التلال البركانية وحول الموانئ المزدوجة، وتقدم مزيجاً مبهجاً من العجائب الطبيعية والمغامرات الحضرية، حيث توفر أوكلاند بيئة حضرية حيث يعيش معظم الناس على بعد نصف ساعة من الشواطئ الجميلة ومسارات المشي لمسافات طويلة وعشرات من جزر العطلات الساحرة، بالإضافة إلى أنها تتميز بمناخ مشمس وإيقاع خلفي للثقافة البولينيزية وشغف بالطعام الرائع والنبيذ والتسوق، أوكلاند ليست مجرد مدينة فهي منطقة كاملة مليئة بالأشياء التي يمكن رؤيتها والقيام بها.[1]

تاريخ مدينة أوكلاند

أوكلاند هي مدينة معروفة أيضاً باسم تاماكي ماكاو راو، وتعني “برزخ ألف عاشق” ، وهي كانت في الأصل مستوطنة للماوريين بعد شراء الأرض من الماوري، وبدأ المستوطنون الأوروبيون في الوصول واستعمار الأرض، وفي عام 1840 تم التوقيع على معاهدة واي تانغي وسميت أوكلاند كعاصمة لنيوزيلندا، وتم نقل العاصمة إلى ويلينجتون في عام 1865.

كان الجذب في أوكلاند بشكل أساسي هو موانئ ويتيماتا ومانوكاو الرائعة وأنها قريبة من كل من الأراضي الخصبة والقدرة في الوصول إلى النهر في الشمال والجنوب من خلالها، وبعد مرور حوالي عام كان حوالي 2000 شخص يعيشون في مساكن بدائية من الخشب وبحلول منتصف القرن كان هناك حوالي 3500 شخص، وفي عام 1865 أصبحت ولينغتون عاصمة لنيوزيلندا لتحل محل أوكلاند، وفي عام 1868 انتقل مقر الحكومة هناك أيضاً، وفي عام 1900 كانت أوكلاند أكبر مدينة في نيوزيلندا.

أين تقع أوكلاند

تعد مدينة أوكلاند هي أكبر مدينة في نيوزيلندا، يبلغ عدد سكان مدينة أوكلاند أكثر من 1.65 مليون في منطقة أوكلاند الكبرى، وتتميز بأنها مدينة نابضة بالحياة ذات مزيج متنوع من الثقافة والمناظر الطبيعية والأذواق، تقع أوكلاند بين ميناءين وهي أماكن رائعة من الخلجان والشواطئ والموانئ والجزر.

تقع أوكلاند في شمال الجزيرة الشمالية بين خليج هوراكي إلى الشرق، وسلسلة جبال هونوا المنخفضة إلى الجنوب الشرقي، وميناء مانوكاو إلى الجنوب الغربي، وسلسلة وايتاكيري إلى الغرب والشمال الغربي، تقع المنطقة المركزية في أوكلاند على مضيق ضيق بين مرفأ مانوكاو وميناء وايتيماتا.[2]

مناخ مدينة أوكلاند

الطقس في أوكلاند شبه استوائي، مما يوفر مناخاً معتدلاً على مدار العام، الصيف هناك جميل ودافئ ومشمس، لكنه ليس حاراً جداً بمتوسط ​​25 درجة، ويكون الطقس خلال الشتاء معتدلاً بمتوسط ​​11 درجة.

السياحة في مدينة أوكلاند

مدينة أوكلاند الساحلية هي العاصمة الحقيقية الوحيدة لنيوزيلندا والقلب الاقتصادي النابض بالحياة في البلاد، تُعرف أوكلاند باسم “مدينة الأشرعة”، وبالنسبة لمعظم زوار نيوزيلندا، تعد أوكلاند هي نقطة الوصول ويجب أن يكون الاستمتاع ببضعة أيام من المعالم الثقافية والخارجية في خطط كل سائح.

في الواقع تعد الآثار والمتاحف والمعارض الفنية العديدة هناك من بين الأفضل في البلاد، وتشمل الأشياء الممتعة الأخرى التي يمكنك القيام بها استكشاف ساحل الضواحي للمدينة المشهور بشواطئها الجميلة، بينما توفر جزر خليج هوراكي طعماً لمناظر المنتزه الوطني المذهل في نيوزيلندا على عتبة المدينة مباشرةً، ويوجد عدة أماكن جذب سياحية هناك من أهمها:

  • سكاي تاور أوكلاند Sky Tower Auckland

برج سكاي تاور الذي يشبه الإبرة في أوكلاند هو المعلم الأبرز في المدينة، ويبلغ ارتفاعه 328 متر، وهو أعلى مبنى في نيوزيلندا، ومن أفضل الأماكن للتصوير لمحبي التقاط الصور البانورامية المثالية للمدينة من خلال منصة المراقبة هناك التي يمكن الوصول إليها من خلال التكبير إلى أعلى المبنى في مصعد زجاجي هي المكان المناسب لإخراج الكاميرا، مع إطلالات تمتد إلى مسافة 80 كيلومتر في يوم صافٍ.

يشتهر النيوزيلنديين بتحويل مناطق الجذب إلى فرص للبحث عن الإثارة، حيث يمكن للزوار الاستمتاع بالمناظر المذهلة من خلال المشي في منصة Sky Walk الخارجية التي يبلغ ارتفاعها 192 متر، ويمكن لأولئك الذين يبحثون عن اندفاع الأدرينالين الكامل القفز من المنصة على Sky Jump، كما يتوفر هناك أيضاً مطعم ومحل لبيع الهدايا، وينصح بإلقاء نظرة على البرج في الليل عندما يكون مضاءاً بشكل رائع.

  • ميناء ويتيماتا Waitemata Harbour

يعد ميناء وايتيماتا هو أبرز معالم المدينة الطبيعية في أوكلاند، حيث أن بسبب هذا الممر المائي الذي يسهل ملاحته أصبحت أوكلاند عاصمة نيوزيلندا في عام 1840 (عاصمة البلاد الآن ويلينجتون على الرغم من أن أوكلاند لا تزال القوة الاقتصادية لنيوزيلندا)، إنها منطقة مبهجة لاستكشافها سيراً على الأقدام وتتميز بمجموعة متنوعة من التسوق وتناول الطعام وتوفير فرص ترفيه كثيرة.

تشمل الأشياء الممتعة الأخرى التي يمكنك القيام بها هنا استكشاف شارع كواي، الذي يمتد موازياً للميناء في المنطقة المركزية، بالإضافة إلى أنه يمكن أيضاً الاستمتاع بعدد من التجارب الممتعة والفريدة على جسر ميناء أوكلاند.[3]

  • جسر ميناء أوكلاند Auckland Harbour Bridge Adventures

يهيمن على الميناء المركزي جسر أوكلاند هاربور، الذي اكتمل بناؤه في عام 1959 ويبلغ طوله أكثر من كيلومتر واحد وارتفاعه حوالي 43 متر، والذي يربط وسط مدينة أوكلاند بالأحياء الشمالية والشواطئ الرملية للخلجان في أقصى الشمال، يوفر الجسر أيضاً الكثير من الأشياء الممتعة التي يمكنك القيام بها لإضافة الإثارة إلى تجربة مشاهدة معالم المدينة.

تعتبر قفزة بنجي أوكلاند هاربور بريدج واحدة من أعلى درجات الإثارة التي يمكنك تجربتها في أوكلاند وهي تجربة تشمل اجتياز جسر حصري للمشي قبل الغطس 40 متر في مياه المرفأ أدناه، إذا لم يكن القفز بالحبال هو الشيء الذي تفضله فلا يزال هناك فرص الاستمتاع بالمناظر الرائعة من أعلى الجسر من خلال الانضمام إلى تسلق جسر أوكلاند هاربور المصحوب بمرشدين.

  • متحف أوكلاند التذكاري للحرب Auckland War Memorial Museum

يقع متحف الحرب التذكاري المهيب في أوكلاند على أعلى نقطة في أوكلاند نطاق أوكلاند في مبنى كلاسيكي حديث ضخم يرجع تاريخه إلى عام 1929، والذي تم تشييده كنصب تذكاري مخصص لجنود نيوزيلندا الذين قاتلوا في الحرب العالمية الأولى، ويضم اليوم مجموعة رائعة من القطع الأثرية الذي يتتبع تاريخ نيوزيلندا من المستوطنين البولينيزيين الأوائل حتى يومنا هذا ويسلط الضوء على التراث الطبيعي لنيوزيلندا.

يضم المتحف ثروة من الأعمال الفنية، بما في ذلك بوابة ماوري الرائعة التي يعود تاريخها إلى القرنين الثاني عشر والرابع عشر، وبيت اجتماعات مزين بزخارف غنية، والزورق الذي يبلغ طوله 25 متر، ويعود تاريخه إلى عام 1836، حيث أبحر المحاربون الماوريون مرة واحدة في ميناء مانوكاو، ويستضيف الطابق الأول مجموعة التاريخ الطبيعي بما في ذلك إعادة بناء طيور موا العملاقة الشهيرة والتي انقرضت الآن في البلاد، الطابق العلوي من المتحف مخصص للنصب التذكارية للحرب ويعرض قصة تورط نيوزيلندا في الصراع العالمي عبر تاريخ البلاد ومن هنا يمكن التعرف على قوانين ولاية كاليفورنيا.

  • واحد تري هيل One Tree Hill

بالنسبة للعديد من سكان أوكلاند يعتبر المخروط البركاني لـ وان تري هيل رمزاً لمدينتهم، ويقع التل الذي يبلغ ارتفاعه 182 متر وسط منتزه كورنوال بارك مع سلسلة من أحواض الزهور وأكشاك الأشجار الناضجة وسط مسارات المشي. يقع One Tree Hill في الركن الجنوبي الغربي من المنتزه وتحتوي المنحدرات على بقايا قرية مواري با وهي قرية محصنة تقع هناك خلال حقبة ما قبل أوروبا.

في الجزء العلوي من التل توجد مسلة وحيدة مبنية فوق قبر السير جون لوجان كامبل الذي أهدى هذه الرقعة الخضراء إلى أوكلاند لاستخدامها كمنتزه في المدينة، ويتوفر هناك فرص مشاهدة مناظر رائعة عبر المدينة من قمة التل.[4]

بماذا تشتهر مدينة أوكلاند

تنبض أوكلاند بالتنوع الثقافي والديموغرافي، حيث توجد بها العديد من الثقافات والتركيبة السكانية في مدينة أوكلاند، وهي تفتخر بالتقاليد البولينيزية القوية الممزوجة بالثقافة البريطانية والأوروبية، كما أنها هي المدينة الأكثر ازدحاماً بالسكان في نيوزيلندا وهي مركز متعدد الثقافات للطعام والموسيقى والفنون والثقافة وتشتهر بـ:

  • الاستمتاع بالطبيعة والهواء الطلق

توفر المناظر الطبيعية المتنوعة في أوكلاند فرصاً هائلة للانغماس في الطبيعة، في الغرب تغرق الغابات المطيرة المحلية الخصبة أسفل التلال لتلتقي بالبحر على الشواطئ الرملية السوداء المثيرة في حين أن الشواطئ الرملية الذهبية المحمية في الشرق محاطة بأشجار البوهوتوكاوا المزهرة باللون الأحمر، في الشمال تلتقي تلال بلد النبيذ المتموجة بالسواحل المذهلة، في الجنوب هناك حدائق ريفية خلابة وغابات بكر وخلجان هادئة لاستكشافها.

  • البراكين

تنتشر منطقة أوكلاند في نيوزيلندا مع 48 مخروطاً بركانياً، والتي توفر مناظر بانورامية خلابة للمدينة والميناء، وتحيط بالعديد من الحدائق المورقة مما يجعلها أماكن مثالية للنزهة، وتقع جزيرة رانجيتوتو على بعد 25 دقيقة من وسط مدينة أوكلاند، وهي البركان الأكثر شهرة في المنطقة ووجهة الرحلات اليومية المفضلة للزوار والمتنزهين ومراقبي الطيور.

  • خليج وجزر هوراكي

تضم حديقة Hauraki Gulf Marine Park في أوكلاند مساحة مذهلة تبلغ 1.2 مليون هكتار من الساحل والبحر والجزر، وتعد جزيرة وايهيكي هي جوهرة خليج هوراكي

وهي ملاذ من مزارع الكروم الجميلة وبساتين الزيتون والأراضي الزراعية والشواطئ الذهبية، وتقع وعلى بعد 40 دقيقة من وسط مدينة أوكلاند.

  • التسوق وتناول الطعام

أوكلاند هي جنة محبي التسوق، حيث تتيح مجموعة متنوعة من المقاهي والمطاعم التي تقدم المأكولات من جميع أنحاء العالم، وينصح بالتوجه إلى إحدى مناطق النبيذ الجميلة في أوكلاند حيث يمكن تذوق النبيذ المحلي على خلفية التلال المغطاة بالكروم والمحيط المتلألئ.[5]

الوسوم
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
رد خطي
الإطلاع على كل التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
0
نحب تفكيرك .. رجاءا شاركنا تعليقكx
()
x
إغلاق