متى تسقط بصمة دبلن في ألمانيا

كتابة: Nesma Mohamed آخر تحديث: 13 أكتوبر 2021 , 08:18

ترتبط بصمة دبلن وخاصة الموجودة في دولة ألمانيا بالقوانين والأنظمة الموجودة في هذه الدولة، ويمكن الحصول عليها من خلال سفارات شنغن والتي تقوم بتسجيل بصمة لكل مسافر يقوم بالتقديم على هذه التأشيرة، ويمكن أيضًا الحصول عليها عند طلب اللجوء إلى أي دولة من دول أوربا، ويتم تسجيلها لمدة العشر سنوات.

متى تسقط بصمة دبلن في ألمانيا

  • تسقط بصمة دبلن في ألمانيا، والتي تكون محفوظة على أجهزة الحاسب الآلي المختلفة والمخصصة لذلك الأمر بعد مرور عشر سنوات فقط من التبصيم والذي يتم عند طلب اللجوء إلى دول أوربا المختلفة.
  • يشير سقوط بصمة دبلن إلى حذفها من أجهزة الحاسب الآلي المختلفة والتابعة لهذه الدولة، ومن ثم فإن هذا الشخص أو صاحب البصمة يكون غريب عن دولة ألمانيا.
  • يؤدي رفض البصمة من قبل الجهات المختصة والقائمة على ذلك الأمر والتي تتواجد غالبا في دولة السويد إلى رفض دولة ألمانيا لهذه البصمة ومن ثم سقوطها بشكل رسمي.
  • يشير أمر سقوط البصمة عن أحد اللاجئين إلى  ترحيل هذا الشخص إلى موطنه الرسمي في أقرب وقت ممكن.
  • تتغاضي الجهات المختصة في دولة ألمانيا في الكثير من الأوقات عن ترحيل هؤلاء اللاجئين وخاصة في حالة تقديم طلب رسمي يفيد بإعادة هذه البصمة مرة أخرى.
  • يحتاج ذلك الأمر إلى اختفاء هؤلاء اللاجئين عن أعين الجهات المختصة في دولة ألمانيا لفترة من الوقت لا تقل عن 18 شهر.
  • يتم كسر بصمة دبلن في حالة الحصول على تأشيرة شنغن لأي دولة من دول العالم ولتكن دولة فرنسا ، ومن ثم يتم طلب اللجوء إلى دولة ألمانيا، في هذا الوقت تقوم دولة ألمانيا بإعادة هؤلاء اللاجئين إلى دولة فرنسا وليس إلى موطنهم الأصلي.

أهداف الحصول على بصمة دبلن

  • يقوم الاتحاد الأوروبي بالتعرف على أولى الدول التي قام الشخص اللاجيء بالسفر إليها، ويفيد ذلك الأمر في تكوين البصمة في دول الإتحاد الأوروبي، وهو أمر ضروري لجمع الكثير من المعلومات عن ذلك الشخص.
  • توضح بصمة دبلن الطرق الغير شرعية التي تتبعها ذلك الشخص اللاجيء وذلك عند سفره لأي دولة من دول العالم.
  • تقوم الكثير من الدول بالحصول على بصمة دبلن من خلال أصابع اليد، ولكن تقوم الكثير من الدول الأخرى بالحصول عليها من خلال بصمة العين اعتقادا منهم بأنها أكثر دقة عن غيرها.
  • تساعد هذه البصمة في التعرف على الدول التي قام الشخص اللاجيء بالسفر إليها ولكن بالطرق الشرعية، وتساعد فيزا شنغن على ذلك الأمر.
  • تهتم جميع دول الدبلن بهذه البصمة كثيرا وذلك لتقرير أمر الموافقة أو الرفض على سفر هذا الشخص اللاجيء من دولة ألمانيا لأي دولة أخرى.

ما هي حقوق وواجبات المسافر عند إتمام إجراءات بصمة دبلن

  • يحق للشخص اللاجئ أو المسافر من إجراء مقابلة رسمية مع الجهات المختصة والقائمة على بصمة دبلن، يوضح فيه المسار الكامل لرحلته لأي دولة من دول الدبلن.
  • يوضح كل مسافر أو لاجيء سبب سفره إلى دولة ألمانيا ومن ثم الحصول على هذه البصمة، وفي حالة اقتناع الجهات المختصة، يحق للشخص في ذلك الوقت من الحصول عليها.
  • من المهم أن تقوم الجهات المعنية أو المختصة ببصمة دبلن بتوضيح أسباب سقوط هذه البصمة وكيف يمكن الحفاظ عليها وكافة المعلومات المرتبطة بها لكل شخص لاجيء.
  • يحق لأي لاجيء أن يعود إلى موطنه في أي وقت يرغب فيه، ولا تقوم الجهات الحكومية بمنع ذلك الأمر.
  • من المهم أن يسجل اللاجئ عنوان المكان أو المدينة التي سوف يقيم فيها داخل دولة ألمانيا أمام الجهات القائمة على بصمة دبلن، ويؤدي عدم تسجيل هذا العنوان إلى رفض هذه البصمة.
  • لابد من أن يقيم ذلك اللاجئ في المكان أو العنوان المُسجل عند الجهات المعنية ببصمة دبلن لفترة من الوقت لا تقل عن 18 شهر، وفي حالة ترك هذا العنوان قبل هذه المدة يتم سقوط بصمة دبلن.

كيف يتم تطبيق لائحة الدبلن

  • تقوم الجهات المختصة في دولة ألمانيا بالكشف عن جميع الأوراق الرسمية المقدمة من قبل الشخص اللاجيء في بداية الأمر، ويعتبر ذلك من الشروط اللازمة في اتفاقية دبلن الرسمية والمعروفة من قبل جميع دول العالم.
  • تقوم هذه الجهات بتكوين قاعدة بيانات أو معلومات كبيرة عن ذلك الشخص حتى يمكن الحصول على جواب نهائي بالموافقة أو بالرفض.
  • تحتاج هذه الجهات الحكومية تذكرة سفر إلى دولة ألمانيا وذلك حتى تقوم بفحصها والتأكد من سلامتها وجودتها.
  • تقوم دولة ألمانيا بترحيل ذلك اللاجئ وخاصة إذا كانت هذه التذكرة أو طلب البصمة غير رسمي وغير موثق من قبل الجهات المعنية.
  • من المهم أن ترسل دولة ألمانيا جواب استحواذ إلى الدولة التي يرغب ذلك الشخص باللجوء إليها، ومن المهم أن يتم ذلك الأمر في مواعيد محددة من قبل هذه الدول.
  • يجوز لأي دولة من دول الدبلن رفض جواب الاستحواذ والذي تقوم دولة ألمانيا بإرساله لها، ويفيد ذلك بمنع هذا الشخص من السفر إلى هذه الدولة، وفي حالة سفره سوف يعاقب من خلال الترحيل إلى ألمانيا أو إلى موطنه مرة أخرى.
  • لا يقتصر الأمر على جواب الاستحواذ فقط، ولكن من المهم أن يقوم الشخص اللاجيء بإرسال طلب رسمي إلى دولة الدبلن التي يريد الإقامة فيها.
  • في حالة الموافقة على جواب الاستحواذ تقوم دولة ألمانيا باستكمال كافة الإجراءات الخاصة بترحيل ذلك الشخص اللاجيء من ألمانيا إلى دولة الدبلن.
  • من المهم أن تتم هذه الإجراءات جميعا في مدة محددة لا تقل عن الستة أشهر، وفي حالة عدم إرسال الشخص خلال هذه المدة يتم رفض جواب الاستحواذ، ومن ثم القيام بالاجراءات من بدايتها مرة أخرى.

حالات يُمنع فيها الشخص من الترحيل إلى دولة دبلن

  • يتم منع اللاجيء من الترحيل أو من السفر إلى دولة الدبلن وخاصة إذا لم يصل إلى السن القانوني.
  • يُمنع الشخص من السفر إذا قدم أحد من أفراد العائلة التابعة لهذا الشخص اللاجيء طلب بالحماية الفرعية من ذلك الشخص إلى الجهات المختصة في دولة ألمانيا.
  • يتم منع الشخص من السفر إذا كان يعاني من مرض شديد ومزمن.
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق