ملخص قصة مسلسل لعبة الحبار … وما سبب شهرته العالمية

كتابة: Sana Mallah آخر تحديث: 31 أكتوبر 2021 , 16:27

ملخص قصة مسلسل لعبة الحبار

يبدأ أول مشاهد القصة من خلال التركيز على حياة الشخصيّة الرئيسيّة سونغ غي هون، وهو شاب يحمل نوايا طيّبة ولكن يعيبه الكسل إذ يعتمد هذا الشاب على الإيرادات الماليّة البسيطة لوالدته لتأمين نفقاته. غي هون هو شاب منفصل عن زوجته، ولديه طفلة صغيرة اعتادت على خيبات الأمل التي يسبّبها لها عن غير قصدٍ في كلّ مرّة.

وفي الوقت الذي يعيش فيه هذا الشاب تحت ضغوط الدّيون المتراكمة، يحاول أن يجد وسيلةً للخلاص من خلال المُراهنة أو المُقامرة، تلك العادة التي سبّبت له العديد من المتاعب في السابق. إلّا أنّ الحظ سيبتسم له في تلك المرّة وسيفوز الحصان الذي قد راهن عليه غي هون في السباق، وبينما هو يحاول الهروب من الأشخاص اللذين يلاحقونه لسداد ديونهم منه، تتمّ سرقته دون أن يشعر من قبل فتاة تعترض طريقه بالمصادفة. وبذلك يعجز غي هون عن دفع المبلغ المطلوب بعد القبض عليه من قبل المُلاحقين، ولا يجد بديلًا عن توقيع عقدٍ جديد يجبره على التخلّي عن أعضائه الجسديّة في حال التأخير أو الفشل في سداد ديونه في المرّة القادمة.

وفي نفس الليلة يلتقي الشاب برجل أنيق في محطة القطار، ليعرض عليه أن يلعبا معاً لعبة أطفال بسيطة شرط أن يحصل غي هون على 100.000 وون في حال فوزه، بينما يمكن للرجل الأنيق أن يضربه ضربة واحدة مقابل خسارة أيّ جولة.

وبعد محاولات عديدة من الفشل، يتمكّن الشاب أخيرًا من الفوز بإحدى الجولات ليحصل على المال مصحوبًا مع بطاقة تحمل رقم هاتف وعرضًا مُغريًا للانضمام للعبة تشكّل الحلّ المثالي لمشاكله الاقتصاديّة. لذا يقرّر الشاب وبعد كثير من التأمّل أن يقبل العرض.

 يتمّ جمع الأشخاص اللذين وافقوا على المشاركة وأخذهم تحت تأثير المُنوّمات لمكان سرّي. حيث يستيقظون جميعهم في غرفة تضمّ عددًا موافقًا من الأسِرّة ويرتدي كلّ منهم بدلة ذات رقم تسلسلي خاص بكل لاعب. هنا يتقدّم مجموعة من الرجال ذوي الأقنعة لإخبارهم بأنّ عليهم خوض لعبة مؤلّفة من 6 مراحل، وفوزهم جميعًا الواحدة تِلوَ الأُخرى من أجل الحصول على الجائزة الماليّة.

وهناك في الموقع، يلتقي غي هون بصديق الطفولة Cho Sang-woo والذي من المفترض أن يكون متخرّجًا من الجامعة وفي رحلة من العمل خارج البلاد. إلّا أنّه يتّضح فيما بعد تورّط هذا الرجل بأعمال النّصب والاحتيال، التي تقوده للوصول لهذا المأزق.

اللعبة الأولى –  “الضوء الأحمر، الضوء الأخضر”

ولكن، من خلال انعطاف درامي خطير للأحداث، يتبيّن أنّ إقصاء اللاعب في حال رصد حركته من قبل الدُمية يعني الموت العاجل له. وهو ما يُثير حالة من الذُعر بين صفوف المُشاركين اللذين يتساقطون ضحايا واحدًا تلو الآخر إلى أن يُقرّر اللاعبين المُتبقّين أخذ تلك اللعبة على محمل الجد. بنهاية اللعبة الأولى، يتمّ إقصاء حوالي نصف المُشاركين مع شعور النصف الآخر بالصدمة والندم على توقيع عقد للمشاركة بمثل تلك الألعاب.

وهو ما يدفعهم لتفعيل أحد بنود العقد الذي يسمح لهم بالمغادرة في حال تصويت أكثر من 50% منهم على ذلك، وبالنتيجة يتمّ إخلاء سبيل جميع اللاعبين مع إبقاء باب العودة مفتوحًا أمام اللاعبين. وبعد قضاء أيّام قليلة في الخارج، يُدرك هؤلاء الأشخاص أنً واقع حياتهم في الخارج لا يقلّ قسوةً عن ما هو في الداخل، لذا يُقرّر معظمهم العودة بكامل إرادتهم لاستكمال الألعاب. حينها، يتمكّن أحد ضبّاط الشرطة أن يتسلّل فيما بينهم بهدف الوصول للموقع، أملًا منه بإيجاد أخيه المفقود منذ زمن.

اللعبة الثانية – أقراص العسل السُكريّة

إذ يتوجّب على اللاعبين نحت قطعة الحلوى لتأخذ شكلًا محدّدًا شرط أن لا تنكسر. وبفضل ما تكتشفه اللاعبة Kang Se-byeok بعد تسلّلها من خلال نوافذ التهوية، والتلميحات التي تزوّد بها أصدقائها، يتمكّن Sang-woo من معرفة طبيعة اللعبة القادمة دون مشاركة معلوماته مع صديق طفولته غي هون الذي سيواجه المصاعب نتيجة اختياره للشكل الأكثر حساسيّة وتعقيدًا ألا وهو المِظلّة umbrella، إلّا أنّ غي هون يكتشف حيلةً فعّالةً لجعل المهمّة أسهل بالنسبة له ليتمكّن هو الآخر من اجتياز اللعبة الثانية.

عندها يبدأ اللاعبون بتشكيل التحالفات، وبعد وقوع ضحيّة من المشاركين نتيجة مُشاجرة فيما بينهم دون مُعاقبة الجاني مع استمرار مقدار الجائزة بالارتفاع، يُدرك اللاعبون إمكانية تصفية بعضهم البعض خارج الأوقات الرسميّة للألعاب، وهو ما يؤدّي لخلق حالة من الفوضى داخل قاعات النوم ليلًا.

اللعبة الثالثة – لعبة شدّ الحبل

برغم امتلاكهم للفريق الأضعف على الورق، يتمكّن غي هون ومجموعته من النجاة بفضل النصائح الحكيمة التي يعطيها لهم الرجل المُسن Oh Il-nam وسرعة البديهة التي يتمتّع بها Sang-woo.

اللعبة الرابعة – الدحل Marbles

هنا يطلب القائمين على اللعبة من اللاعبين تشكيل فرق مُكوّنة من ثنائيات من أجل اللعبة التالية والتي يتبيّن فيما بعد أنّها لعبة الدحل، وبعد تشكيل العديد من الثنائيات التي تجمع الأصدقاء مع بعضهم، يُفاجأ الجميع أنّ على الأفراد ضمن الثنائيّة الواحدة اللعب ضد بعضهم البعض، بهدف الحصول على العدد الكامل من الدحل دون استخدام العنف. وعندما يشعر Sang-woo أنّه على وشك خسارة اللعبة لصالح شريكه الباكستاني Ali Abdul يُقرّر أن يخدعه عبر إقناعه بإمكانيّة النجاة معًا، إلّا أنّه يستبدل الدحل الخاصّة بصديقه ببعض الحجارة، ليتمكّن بدوره من الفوز والحصول على المجموعة الكاملة من الدحل. فيما يستغل غي هون الحالة الصحيّة والعقليّة السيّئة لشريكة العجوز الذي تبدو عليه علامات الخرف ليتمكّن من الفوز هو الآخر.

هنا يصل مجموعة من الأثرياء للجزيرة لمشاهدة اللعبتين الأخيرتين عن قُرب، ومن أجل الرهان على المُتسابقين لجعل الأمور أكثر متعة وإثارة. وفي الخارج، تتمّ مُطاردة Jun-ho الذي يُجري تحقيقًا للوصول للحقائق التي تخصّ تلك النفسيّات المريضة.

اللعبة الخامسة – القفز على الألواح الزجاجيّة

 مع وجود جسرين متجاورين من الألواح الزجاج يّة، يتوجّب على اللاعبين تمييز ألواح الزجاج الحقيقيّة من نظيرتها المُعدّلة أو المُخفّفة. وبالطبع أي اختيار خاطئ يعني تحطّم اللوح أسفل اللاعب وسقوطه ليواجه مصيره المحتوم. ولم يتمكّن سوى 3 لاعبين من العبور لنهاية الطريق ضمن الوقت المسموح، وهم: Sang-woo, Gi hun, Se-byeok

قبل اللعبة الأخيرة، تتمّ دعوة اللاعبين الثلاثة لعشاء فاخر، مع تشجيعهم على الاحتفاظ بسكاكينهم بعد الانتهاء من الطعام، لذا يُقرّر غي هون البقاء بالقرب من صديقته تجنّبًا لأي هجوم محتمل من Sang-woo على الفتاة، إلّا أنّه يضطر لتركها للحظات قليلة ليطلب المساعدة الطبيّة لها نتيجة معاناتها من النزيف المستمر، ليقتنص Sang-woo الفرصة ويُجهز عليها تمامّا.

اللعبة السادسة – أصدقاء الأمس أعداء اليوم

بعد نزال مديد بين المتسابقين، عبّر فيه كلّ منهم عن وجهة نظره تجاه الأحداث التي قادتهم للوصول لهذا المكان، وبعد رفض غي هون لفكرة قتل صديقه رغم امتلاكه الفرصة لفعل ذلك، يُقرّر Sang-woo أن يُضحّي بنفسه مقابل فوز أحدهما بالجائزة الماليّة، وذلك بعد أن يطلب من غي هون الاعتناء بوالدته وتقديم الدعم والمساندة لها.

وأخيرًا، يكتشف غي هون أنّ العجوز Oh Il-nam ما زال على قيد الحياة وهو أحد القائمين على اللعبة، وأنّه ساعده على الفوز لاستمتاعه باللعب معه. [1]

ما سبب شهرته العالميّة

  • اعتماده فكرة اللعب بهدف النجاة، تلك التي أثبتت فاعليّتها في العديد من الإنتاجات الدراميّة السابقة، مثل: ألعاب الجوع The Hunger Games.
  • يبدو أنّنا نعيش عصر الأعمال غير الناطقة باللغة الإنجليزيّة، وخصوصًا أنّ العمل يصوّر مجتمع مميّز ومثير للاهتمام لدولة مثل كوريا الجنوبيّة.
  • عرض العمل على منصّة عالميّة مثل نتفليكس، باعتباره أحد إنتاجاتها الأصليّة.
  • استخدام العديد من المشاهد على وسائل التواصل الاجتماعي، وتركيب النُكت أو ال memes عليها. [2]
الوسوم
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
رد خطي
الإطلاع على كل التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
0
نحب تفكيرك .. رجاءا شاركنا تعليقكx
()
x
إغلاق