ما معنى http التي تكتب في الانترنت لكل المواقع

كتابة: samah osman آخر تحديث: 24 ديسمبر 2021 , 17:38

معنى http التي تكتب في كل المواقع

HTTP هو بروتوكول يتم إنشائه او تكوينه من أعلى بروتوكولات وهم TCP / IP حيث يكون HTTP موجود داخل الحزمة الخاصة IP وبالتالي يتم الأستجابة والموافقة على HTTP من داخل IP وذلك لأن حجم الأستجابة على التنفيذات يكون كبير جداً وبالإضافة إلى HTTP يوجد هناك أيضاً عدة بروتوكولات أخرى داخل TCP / IP مثل البروتوكولات الخاصة بإرسال البريد الالكتروني مثل

  • SMTP
  • POP
  • IMAP
  • وتحميل الملف ات الخاصة ب FTP

ومن وظائف هذه البروتوكولات الأساسية هي اتصال شبكات الانترنت بجميع أجهزة الكمبيوتر عبر مختلف المسافات.[1]

وظيفة HTTP

كما يدعى HTTP أيضاً بأنه بروتوكول الأتصال الذي يقوم بالأتصال بخوادم الويب الموجودة على شبكات الانترنت وتكمن وظيفته الأساسية في القيام بالإتصال بالخوادم وإرسال صفحات الويب الخاصة html إلى متصفح المستخدم مرة أخرى، كما يقوم أيضاً بتحميل الملفات المراد تحميلها من الخادم إلى المتصفح أو من الخادم إلى أي تطبيق أو موقع يستخدم HTTP

لذلك نلاحظ بدأ عناوين مواقع الانترنت المختلفة بـ http وجميع مواقع الويب الافتراضية تعود إلى بروتوكول HTTP ومن المممكن أن نلاحظ في معظم الأحيان HTTP Secure أو HTTPSHTTPS وهذا يعني وجود الاصدار المشفر من HTTP ولكن في هذه الحالة يعتبر اتصال لا منفعه منه ويسمى عديم الحالة حيث أنه يقوم بحفظ الأتصال بين العميل والخادم فقط وهذا عند الطلب الفوري وبعدها يتم إغلاق الاتصال بينهم، لذلك يجب أن يقوم العميل او مستخدم HTTP  بإنشاء اتصال TCP مع الخادم لكي يرسل له الامر بالطلب المراد وبالتالي يستطيع الخادم أن يقوم بالأمر ويقوم الخادم بالإستجابة ويغلق الاتصال،

كان الإصدار الأول من HTTP ذات حجم كبير بسبب إنه كان في كل مرة يقوم بها بطلب  ملف من على صفحات الويب يتم إنشاء بروتوكول جديد لكل طلب بين المتصفح والخادم ولكن الآن يمكن تحميل العديد من الملفات من صفحات الويب بنفس ذات الاتصال وهذا ما أدى إلى تحسين وعدم إتلاف مساحات التخزين المؤقتة بالإضافة إلى تسهيل إنشاء مواقع ويب متعددة على خادم واحد في نفس الوقت.[2]

مزايا استخدام HTTPS

من أهم مزايا استخدام HTTPS هو الأمان ومصادقة الخادم حتى يمكنك من تشفير البيانات الخاصة بك وحمايتها من التهكير أو السرقة وتعتبر هذه من أهم المزايا التي يبحث عنها المستخدمين وهي حماية بياناتهم لذلك يقوم HTTPS بتجميع معلومات الامان تبعاً لبيانات PCI ويتم تأكد المستخدمين أن بياناتهم تم نقلها بشكل موثوق وآمن ولم يكتفي المستخدم بذلك بل زاد طلب خصوصية البيانات والآمان من جميع المستخدمين على HTTPS.

وتبعاً للإحصائية الخاصة بموقع We Make Websites التي صرحت إن هناك نسبة 13% من المستخدمين تخلوا عن استخدام التسوق الالكتروني لتخوفهم من بيانات الدفع الخاصة بهم ولكن استخدام HTTPS تأمن المعلومات الخاصة بدفع المستخدمين وجميع المعلومات والبيانات الأخرى التي يقوموا بإدخالها حيث يقوم HTTPS بتشفيرها للحماية.

ومن مزايا HTTPS الأخرى بإنه يمكنك من تحسين محركات البحث الخاصة بك وهذا ما أعلنته شركة جوجل عام 2014 ومنذ ذلك الحين قامت بعض الأبحاث بالتأكد من هذه المعلومات وبالفعل وجد أن HTTPS حصل على أعلى التصنيفات وذلك بعد الجهد المبذول لزيادة استخدام HTTPS من خلال القيام بالتحسينات التي قام بها والتي قامت بالتأثير سلباً على جميع المواقع التي لا تستخدم HTTPS.[3]

طريقة عمل http

عند استخدام صفحات الويب المختلفة يقوم جهاز الكمبيوتر الخاص بك بإستخدام بروتوكول HTTP وعند القيام برفع شيء من جهاز الكمبيوتر إلى موقع انترنت يقوم أيضاً بإستخدام HTTP وهذا من خلال عدة خطوات وهم:

  • الخطوة الأولى توجيه المتصفح إلى URL

عند استخدام جهاز الكمبيوتر لتفقد أو تفصح صفحة ويب يقوم المستخدم بإستخدام موقع المعلومات URL من خلال المتصفح الثابت الموجود داخل جهاز الكمبيوتر وعند استخدام URL نقوم بالبدأ بإستخدام http وهذا ضروري لفتح عنوان URL.

  • الخطوة الثانية المتصفح يبحث عن IP

بعد كتابة عنوان URL على المتصفح يتم تعيين وتحديد هذه العناوين من خلال IP وذلك بين الموقع المختار وجهاز الكمبيوتر المستخدم ويقوم المستعرض DNS لتعيين عنوان IP.

  • الخطوة الثالثة المستعرض يرسل طلب HTTP

تأتي هذه الخطوة بعد أن يحدد المتصفح عنوان IP لجهاز الكمبيوتر الخاص بك الذي من خلاله يمكن فتح عنوان URL الذي يقوم بإرسال الطلب إلى HTTP ومن الممكن أن يتكون طلب HTTP أن يتكون من سطرين ولكن أن تكون الكلمة الأولى هي HTTP GET وبعد يقوم الويب بالعديد من الاجراءات مثل إرسال بيانات النموذج POST.

ويأتي بعد ذلك الجزء الخاص بتحديد المسار مثل /index.html وهذا ما يقوم به جهاز الكمبيوتر من خلال تخزين المعلومات الخاصة بموقع الويب لذلك يجب التأكد من طلب صفحة الويب قبل تحميلها، والجزء الأخير في سطر كتابة البروتوكول هو المسئول عن تحديد الإصدار الخاص بالبروتوكول مثل HTTP / 1.1 ويحدد السطر الثاني عنوان URL المحدد وهذا للدخول على العديد من متصفحات الويب.

  • الخطوة الرابعة المضيف يرسل استجابة HTTP مرة أخرى

بعد أن يستقبل جهاز الكمبيوتر الخاص بك طلب HTTP يقوم بقبول المحتوى والبيانات المطلوبة حيث تبدأ من هنا استجابة HTTP للطلب المختار من المستخدم وبعد كتابة الرقم الخاص بإصدار البروتوكول مثل HTTP / 1.1 يكتب رقم آخر ويكون أكثر أهمية وهو الخاص برمز حالة HTTP ويكون الرقم هو 200 وهو الرقم الذي يرمز إلى الإسترداد الناجح للمستند وفي حال فشل حالة إسترداد المستندات مثل الرمز الأكث انتشاراً وهو 404 وهذا يعني أن الملف غير موجود وهذا من الممكن أن يحدث في حالة استخدام خادم لا يتوافق مع اي مستند فتوجد أكواد أخرى توفر المزيد من المعلومات.

ومن حالات ظهور الرمز 404 أيضاً هو استخدام الأشخاص لعناوين URL بشكل غير صحيح لذلك يجب التأكد من كتابة عنوان URL بشكل صحيح عند الطلب، كما يتكون الجزء الآخر من استجابة HTTP في الرؤوس حيث انها توفر للمتصفح المعلومات والتفاصيل التي تساعده في عرض محتوى صفحة الويب المختارة، ويوجد هناك عنوانين شائعين لأكثر طلبات المستخدمين وهم:

  • text / html وهو النوع الشائع لأستخدام صفحات الويب الخاصة بالملفات النصية التي يقوم html بتنسيقها.
  • video / mpeg وهي النوع الشائع لاستخدام صفحات الويب التي تحتوي على نص برمجي أو مقاطع فيديو أو صور أو الأشياء الي يمكن تنزيلها في المتصفح.

ويحدد طول المحتوى طول المستند المطلوب بالبايت مما يساعد المتصفح على معرفة المدة التي يمكن تحميل الملف خلالها حتى يمكن استجابة HTTP للمستند الفعلي للمطلوب.

  • الخطوة الخامسة يعرض فيها المتصفح الاستجابة

خلال هذه الخطوة يصبح المستعرض يحتوي على جميع المعلومات والبيانات التي يحتاجها من أجل تقديم المستند المطلوب بنجاح.[1]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: