موقع جبال الألب على خريطة العالم

كتابة: Reem Muhammed آخر تحديث: 08 فبراير 2022 , 16:57

جبال الألب

إن جبال الألب الشهيرة هي جزء متفرع من سلسلة جبال أخرى تمتد من جبال أطلس بشمال إفريقيا عبر جنوب أوروبا وآسيا إلى ما وراء جبال الهيمالايا، وتقع جبال الألب في وسط أوروبا تقريبًا وتمتد عبر سبع دول أوروبية وهم فرنسا وإيطاليا وألمانيا والنمسا وسلوفينيا وسويسرا وليختنشتاين، كما أن موقع جبال الألب على خريطة العالم متميز جدًا فهي تتوسط القارة الأوربية تمامًا، وتعتبر جبال الألب بيئة ممتازة للعديد من الكائنات سواء نباتات أو حيوانات حيث يوجد عليها أكثر من 4500 نوع من النباتات، 200 نوع من الطيور، و21 نوع من البرمائيات، و15 نوع من الزواحف، وجوالي 80 نوع من الثدييات، وحوالي  800 نوع من الطحالب، و300 نوع من الحشائش، وحوالي 2500 نوع أو أكثر الأشنة، وحوالي 5000 نوع من الفطريات، كما تحتوي على عدد كبير نسبيًا من الحيوانات آكلة اللحوم مثل الذئب (Canis lupus) والدب البني (Ursus arctos)، فجبال الألب ليست مجرد سلسلة جبال تمتد بين دول أوروبا بل هي جبال تمتلك نظامًا جبليًا بيئيًا متكاملًا.

تغطي جبال الألب مساحات شاسعة يقدر طولها بحوالي 1200 كم، وتتوزع هذه المساحة على سبع دول أوروبية مختلفة كما ذكرنا، ويبلغ إجمالي سكان منطقة جبال الألب على محيط السبع دول حوالي 11.1 مليون نسمة، وتعتبر منطقة جبال الألب هي موطن لمجموعات منعزلة من السكان، والذين يفضلون العيش منعزلين عن بقية العالم ، كما تتواجد بمنطقة جبال الألب العديد من الأنواع العشبية النادرة مثل عشب الكابركايلي (Tetrao urogallus)، ويمكن تقسيم أنواع صخور جبال الألب إلى مجموعتين رئيسيتين: وهي الصخور الجيرية والصخور التي تحتوي المواد السيليسية، ويعتبر مناخ جبال الألب بارد مائل إلى كونه معتدل، وذلك مع وجود بعض الاختلافات المناخية المحلية التي تختلف من منطقة لأخرى، ويمكن  تقسيم جبال الألب من حيث المناخ إلى ثلاث قطاعات رئيسية، وهي كما يأتي:

  • قطاع المنطقة الغربية التي تتمتع بمناخ المحيط الأطلسي المعتدل والرطب.
  • قطاع المنطقة الوسطى التي تتمتع بمناخ قاري معتدل.
  • قطاع المنطقة الشرقية التي تتمتع بمناخ البحر الأبيض المتوسط.

أين تقع جبال الألب على خريطة العالم

تقع سلسلة جبال الألب في وسط القارة الأوروبية حيث تمتد شمالًا من الساحل شبه الاستوائي للبحر الأبيض المتوسط بالقرب من مدينة نيس في فرنسا وصولًا إلى بحيرة جنيف في سويسرا وذلك قبل أن تتجه من الشرق إلى الشمال الشرقي إلى فيينا في النمسا وبالتحديد عند غابات فيينا، حيث تقترب هناك من نهر الدانوب وتختلط بالسهل المجاور له، وتقع جبال الألب في وسط أوروبا تقريبًا وتمتد عبر سبع دول أوروبية وهم فرنسا وإيطاليا وألمانيا والنمسا وسلوفينيا وسويسرا وليختنشتاين، وهناك بعض الدول أيضًا التي تقع فيها ولكن بمساحات ضئيلة مثل وسلوفينيا وكرواتيا والبوسنة والهرسك والجبل الأسود وصربيا وألبانيا، ولكن يمكن اعتبار سويسرا والنمسا فقط هما الدولتين الحقيقيتين في جبال الألب.

تعتبر سلسلة جبال الألب مسئولة عن العديد من التغييرات الجغرافية في المنطقة على الرغم من أنها ليست مرتفعة مثل جبال الهيمالايا والأنديز وجبال روكي، حيث أنها تعزل بعض البلاد الأوروبية عن بعضها البعض بالتالي تفصل بين مناخات الساحل الغربي البحري لأوروبا عن مناطق البحر الأبيض المتوسط ​​في فرنسا وإيطاليا ومنطقة البلقان، كما أن جبال الألب تعتبر مصدر للعديد من الأنهار الرئيسية في أوروبا، مثل نهر الرون والراين وبو والعديد من روافد نهر الدانوب، بالإضافة إلى أنها توصل المياه إلى الشمال والبحر الأبيض المتوسط ​​والبحر الأدرياتيكي والأسود. [1][2]

ارتفاع جبال الألب

تقع جبال الألب على مساحة حوالي 190700 كيلومتر مربع، كما أن ارتفاعها يبلغ 4810 أمتار فوق مستوى سطح البحر، وينخفض ارتفاعها من الغرب إلى الشرق، وتوجد أعلى قمة – مونت بلانك – في جبال الألب الغربية، كما أن جبال الألب تقع ف وسط قارة أوروبا وتضم العديد من الدولة الأوروبية مثل فرنسا وإيطاليا وألمانيا والنمسا وسلوفينيا وسويسرا وليختنشتاين، وهناك بعض الدول أيضًا التي تقع فيها ولكن بمساحات ضئيلة مثل وسلوفينيا وكرواتيا والبوسنة والهرسك والجبل الأسود وصربيا وألبانيا، ويعتبر ارتفاع جبال الألب من أهم المعلومات عن جبال الألب. [3]

أين تقع جبال الألب في سويسرا

تقع جبال الألب في سويسرا في المنطقة الشمالية منها وتعرف هذه المنطقة باسم الهضبة السويسرية، وهناك حيث تقع العديد من أكبر المدن في سويسرا بما فيها مدينة زيورخ وبازل وبرن، وهناك تتواجد جبال الألب السويسرية والتي تمتد حدودها الجغرافية من الهضبة على ضفاف بحيرة ليمان (بحيرة جنيف) إلى رورشاخ على ضفاف بحيرة كونستانس، كما تقع مدينتا ثون ولوسيرن على الحافة الجنوبية للهضبة السويسرية، ويقعان في مواجهة جبال الألب السويسرية من ناحية الجنوب، وتسمى التلال والجبال المنخفضة في سويسرا التي تقع في سفوح جبال الألب باسم Swiss Prealps.

تقع جبال الألب السويسرية على خط عرض شمالي يتراوح ما بين 45 درجة و 47 درجة تقريبًا وهو خط عرض يمكن مقارنته بتلك الواقعة بين مينيابوليس ودولوث مينيسوتا في الولايات المتحدة، ولقد شكلت جبال الألب حاجزًا طبيعيًا وانقسامًا بين شمال وجنوب أوروبا من فترة ما قبل العصر الروماني، ولقد لعبت دورًا هامًا في التاريخ الأوروبي، كما قدمت الممرات الجبلية عبر جبال الألب السويسرية طرقًا تجارية مهمة تربط إيطاليا بالدول الأوروبية في الشمال.

يسافر اليوم العديد من المسافرين الدوليين من جميع أنحاء العالم كي يقوموا بزيارة جبال الألب السويسرية عبر مطارات في زيورخ أو جنيف، ثم يكملون طريقهم بالسيارة أو الحافلة أو قطار السكك الحديدية في سويسرا المتجهة إلى وجهات سياحية شهيرة مثل لوسيرن وإنترلاكن ، وهي بوابات تقليدية لجبال الألب السويسرية. من هناك ، يزورون العديد من المنتجعات الشتوية والصيفية في وديان جبال الألب المرتفعة مثل زيرمات وجرينديلوالد وسانت موريتز.

أين تقع جبال الألب في فرنسا

تقع جبال الألب الفرنسية في منطقة رون ألب وبروفانس ألب كوت دازور، وتغطي معظم جنوب شرق فرنسا، كما تقع بعض النطاقات والكتل الصخرية لجبال الألب الفرنسية بالكامل داخل فرنسا، أما منطقة مونت بلانك تتم مشاركتها مع كلٍ من إيطاليا وسويسرا، وتعتبر مونت بلانك هي أعلى قمة في جبل الألب الفرنسية بارتفاع إلى 4808 مترًا أي ما يعادل حوالي 15774 قدمًا، وتعتبر أيضًا هي أعلى قمة جبلية في منطقة أوروبا الشرقية، وتعتبر منطقة مشتركة مع إيطاليا حيث تتشاركان في هذه القمة الجبلية.

تحتوي منطقة جبال الألب الفرنسية على العديد من القرى والمدن الصغيرة، ولقد قامت ثلاثة منهن باستضافة دورة الألعاب الأولمبية الشتوية، وهم ثلاث دورات وهم دورة شامونيكس لعام 1924، ودورة غرونوبل لعام 1968، ودورة ألبرتفيل لعام 1992، ومن المنتجات والمدن المشهورة في منطقة جبال الألب الفرنسية هي أنيسي وشامبيري وفال ديزير ومورزين وسانت جيرفيه ليه با وإيفيان ليه با.

تعد ثقافة جبال الألب الفرنسية وتاريخها ومأكولاتها نقطة جذب مهمة للزوار، حيث تضم منطقة جبال الألب الفرنسية منطقة سافوي القديمة، وهي تعتبر أكبر منزل ملكي لعائلة حاكمة في أوروبا، كما تعد (Château de Ducs de Savoie) من المعالم السياحية الشهيرة في أوروبا خلال فترة Belle Epoque، كما ازدهرت مدن السبا الموجودة هناك، ولا تزال المنتجعات الحارة الموجودة هناك تشكل عامل جذب للسياح ومنها Aix-les-Bains و Evian-les-Bain و Saint-Gervais-les-Bains. [5]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى