علاج التهاب اللثة وانتفاخها من الصيدلية ༄༄ ← ❰ مراهم وجل وغيرها ❱

كتابة: duaa mohe آخر تحديث: 09 مارس 2022 , 17:36

ما هو التهاب اللثة

التهاب اللثة هو عبارة عن تورم وتهيج في اللثة يؤدي إلى احمرارها ونزيفها، وتحتوي اللثة على نسيج رخو يلتصق بأعناق الأسنان، وتتجلى وظيفة اللثة في تثبيت الأسنان في مكانها، وعند وجود التهاب في اللثة فيعتبر مرض من أمراض اللثة فعند تركه من دون علاج فستسوء الحالة ويؤدي إلى فقدان الأسنان، والالتهاب له أسباب كثيرة منها تراكم البلاك على اللثة والسبب في سوء تنظيف الفم، ومن الممكن أن يحدث التهاب اللثة بسبب ردود الفعل التحسسية بالإضافة إلى سوء التغذية.[1]

علاج التهاب اللثة وانتفاخها من الصيدلية

علاج التهاب اللثة وانتفاخها من الصيدلية أمر ضروري جدًا يجب على كل شخص معرفته وخاصة ممن يعانون من التهاب في اللثة ونزيفها، حيث أن المشاكل التي ممكن أن تصيب اللثة تعود إلى البكتيريا التي تتواجد في الفم أو بسبب طبقة الجير، وعند تنظيف الأسنان أو غسلها بشكل عنيف يؤدي إلى الإضرار باللثة وبالتالي يسبب التهابها، فعلاجات التهاب اللثة التي نجدها في الصيدلية تكون على شكل كبسولات أو جل أو على شكل مرهم، ومن هذه الأدوية:

  • دواء ميترونيدازول

وهو من الأدوية التي تتواجد في الصيدليات ويكون على شكل كبسولات ويعرف باسم دواء الفلاجيل في الوسط التجاري، يعمل على التخفيف من التهاب اللثة وانتفاخها لأنه يقوم بالقضاء على البكتيريا والطفيليات، لهذا يُنصح بتناول كبسولة واحدة يوميًا ولكن بعد استشارة الطبيب، ولهذا الدواء بعض الأعراض الجانبية كالدوخة ويغدو لون البول أصفر داكن، بالإضافة إلى أنه يقطع الشهية ويُشعر بالغثيان وألم في المعدة.

  • دواء مينوسيكلين

وهو من الأدوية المضادة للالتهاب، ويساهم في القضاء على البكتيريا التي تؤذي اللثة وتسبب انتفاخها وتؤدي إلى سقوط الأسنان عندما تصبح الحالة متقدمة، وخاصة عند انتشار هذه البكتيريا وزيادة الالتهاب، ولكن يجدر بنا التنويه أن هذا الدواء غير مناسب للمرأة الحامل أو المرضعة، ويجب تناول هذا الدواء بحذر من غير إفراط لأن الجرعة الزائدة منه تسبب الإصابة بالإسهال والغثيان وتشعر بالدوار، بالإضافة إلى ارتفاع درجة حرارة الجسم.

  • دواء التتراسلكين

وهو يعتبر من أهم الأدوية التي تستخدم في علاج التهاب اللثة سريع المفعول بسبب احتوائه على خواص مضادة للبكتيريا والجراثيم، بالإضافة إلى أنه لا يسمح لتجمع بكتيريا الكولاجيناز الذي يعمل على تدمير النسيج الضام الموجود في اللثة والعظام.

  • دواء أزيثروميسين

وهو من الأدوية التي تساهم في التقليل من التهاب اللثة ويقضي على البكتيريا ويمنع انتشارها، فهذا الدواء يعطى إلى الأشخاص الذين يعانون بشكل دائم من التهاب في اللثة وخاصة الأشخاص المدخنين.

  • دواء سيبروفلوكساسين

وهو الدواء الذي يستخدم عند وجود التهاب في اللثة، ويوصف في حالة التشخيص بوجود بكتيريا الأكتينوميستات، وهذه البكتيريا تنمو بشكل بطيء ولكنها تضر باللثة وتسبب الالتهاب.

  • دواء الأموكسيسيلين

وهو فعال في حالة التهاب اللثة لأنه يساهم في علاج البكتيريا ويقلل من انتشارها، ولكنه لا يتخلص من البكتيريا بشكل نهائي بل يترك هذه المهمة للجهاز المناعي.

أفضل جل لعلاج التهاب اللثة

لكل حالة من حالات التهاب اللثة لها دواءها الخاص الذي يناسبها فيجب شرح الحالة للصيدلي قبل أخذ الدواء أو أن تستشير طبيب الأسنان لوصف الدواء المناسب لحالتك، فهناك علاجات عديدة ممكن وصفها منها الأدوية التي تكون على شكل كبسولات أو غسول الفم ، وهناك أدوية على شكل جل للفم بالإضافة إلى مراهم خاصة.

إن أفضل جل لعلاج التهاب اللثة هو دواء الكلوروهيكسيدين وهو جل للفم يعمل على قتل البكتيريا والجراثيم، ويعالج التهاب اللثة وانتفاخها، ولكن يجدر بنا التنويه أن هذا الجل من الممكن أن يكون له آثار جانبية كوجود عوارض حساسية التي من الممكن أن تسبب خطرًا لصحة وجسم الإنسان، ويعتبر هذا الجل من المضادات الميكروبية التي تسيطر على البلاك وعلى التهاب الجيوب اللثوية في الفم، وإن هذا الدواء يتواجد على صورة جل أو غسول لعلاج التهاب اللثة، ويستخدم عن طريق وضعه في جيوب اللثة لمدة سبعة أيام .

أما غسول الفم الذي يحتوي على الكلورهيكسيدين أو هيكسيتيدين والذي من الممكن شراؤه من الصيدليات بدون الحاجة لوصفة طبية فهو فعال أيضًا لعلاج التهابات اللثة، إلا أنه من الممكن أن يسبب تصبغ الأسنان باللون البني عند استخدامه بشكل منتظم، وينصح بشطف الفم جيدًا قبل استخدام هذا الغسول لأن بعض المكونات التي تتواجد في معجون الأسنان من الممكن أن تمنع وصول غسول الفم إليها.

أفضل مرهم لعلاج التهاب اللثة

في حال التهاب اللثة الشديد والذي يسبب الألم من الممكن تناول حبوب الباراسيتامول أو حبوب الأيبوبروفين وهي التي تلعب دورًا هامًا في التسكين السريع للالم، ومن العلاجات التي يتم استخدامها للقضاء على البكتيريا والسيطرة عليها ومنعها من الانتشار استخدام المراهم المخصصة لالتهاب اللثة، وإن المراهم الفعالة في هذا الصدد هي التي تحتوي على الليدوكايين والتي تسكن الألم بشكل سريع وتسيطر على البكتيريا.

علاج التهاب اللثة وانتفاخها بالأعشاب

تتواجد الكثير من الأعشاب التي ممكن استخدامها لالتهاب اللثة والتي تساهم في معالجة هذا الالتهاب بشكل طبيعي، ومن هذه الأعشاب التي تستخدم:

  • القرنفل

هو الذي يمنع تراكم البلاك ويقلل الالتهاب وهو فعال لاحتوائه على المركبات التي تسكن الألم، بالإضافة إلى المواد المضادة للالتهاب، ويستخدم القرفل عن طريق فرم قطع صغيرة منه ثم يجب غمسها في قطعة من القطن، ومن ثم وضع هذه القطنة على اللثة لمدة لا تتجاوز الدقيقة ثم يشطف الفم جيدًا بالماء.

وهو أيضًا فعال في معالجة التهاب اللثة لأن له خصائص مضادة للالتهاب والفطريات، ويقضي على الميكروبات ويساهم في التئام الجروح الموجودة في اللثة ويخفف من احمرارها.

  • زيت الزيتون

هو الذي يساعد على التخلص من البكتيريا التي تنتشر في الفم وتسبب التهاب اللثة، ويستخدم عن طريق تدليك اللثة بزيت الزيتون بشكل يومي والاستمرار في هذا الأمر لمدة ثلاث أسابيع.

  • المرة

تستخدم عن طريق وضعها بشكل مباشر على اللثة وتساهم في إزالة الألم وطبقة البلاك، بالإضافة إلى أنها تساعد في التخلص من رائحة الفم الكريهة والتقرحات التي تصيب اللثة والفم.

أعراض التهاب اللثة

يوجد عدة عوارض تدل على وجود التهاب في اللثة ومن الممكن الاستدلال بها وتتجلى في:

  • وجود نزيف في اللثة عند تنظيف الأسنان وبعد الانتهاء من التنظيف.
  • احمرار اللثة وانتفاخها.
  • وجود رائحة كريهة في الفم.
  • تنحسر اللثة عن الأسنان.
  • تحرك الأسنان من مكانها وتخلخلها.
  • وجود جيوب واسعة وعميقة ما بين اللثة والأسنان.
  • وجود الألم عند المضغ.
  • تصبح الأسنان أكثر حساسية.[2]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى