ترتيب اقتصاد الإمارات عالمياً

كتابة: دينا محمود آخر تحديث: 15 مايو 2022 , 05:37

ترتيب اقتصاد دولة الإمارات عالمياً

يحتل اقتصاد دول الإمارات العربية المتحدة المرتبة الثلاثين على مستوى العالم حيث بلغ الناتج المحلي الإجمالي للدولة دولار 449.13 مليار لعام 2021، حيث تمتلك الإمارات أكثر اقتصادى منفتح على مستوى العالم، وذلك بفضل مركزها الاستراتيجي بالإضافة إلى امتلاكها مناطق حرة تتناسب مع جميع الاستثمارات، مما يجعل الاقتصاد في حالة نمو مستمر و يصبح ترتيب اقتصاد  الإمارات عالمياً.[2]

تستمر دولة الإمارات في دعم اقتصادها العالمي فهي من أكبر دول العالم التي تمتلك موارد طبيعية فهي تحتل المركز الخامس على مستوى العالم في احتياطي الغاز الطبيعي، وهي تستحوذ على حوالي 10% من إجمالي المعروض العالمي من احتياطيات النفط.

كما يتم دعم الاقتصاد بشكل أساسي من خلال صادرات النفط التي تزيد عن 30% من إجمالي إيرادات الناتج المحلي لدولة الإمارات، وبالإضافة  لذلك هي من أكبر الأسواق استهلاكاً للطاقة، ولا تكتفي الدولة بالاشراف على الطاقة بل أيضاً تعمل على التجديد في الاقتصاد وعدم الاعتماد الكلي على النفط، وفي السنوات الاخيرة السابقة بدأت الاهتمام بتسريع الاحتياطيات الهيدروكربونية، مع وضع خطط تهدف إلى تطوير مصادر بديلة للطاقة.

والجدير بالذكر أن دولة الإمارات العربية المتحدة احتلت المرتبة الأولى عربياً والمرتبة 25 عالمياً في تقرير التنافسية العالمية 2019 الصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي وبحسب التقرير الذي يضم 141 دولة، ارتفع ترتيب الإمارات بمرتبتين منذ الإصدار السابق للتقرير.

أسباب قوة اقتصاد دولة الإمارات 

  • التنوع الاقتصادي

تعمل الإمارات العربية المتحدة الآن على تنويع الاقتصاد من خلال إنشاء برامج حديثة تعتمد على الكثير من المنتجات بالإضافة للنفط  كما أنها تسعى لاستخدام التكنولوجيا في جميع نواحي الحياة بهدف توسيع الاقتصاد وجذب الاستثمار، بالإضافة لسعى الدولة الدائم على تحسين وتطوير الكثير من القطاعات مثل زيادة مصادر الطاقة المتجددة وإنتاج الألمنيوم والسياحة والطيران وتجارة إعادة التصدير والاتصالات والتقنيات الحديثة التكنولوجيا.

  • التوسع التكنولوجي

وسعت دولة الإمارات العربية المتحدة على تحسين وتعزيز مكانة الدولة في مجال التكنولوجيا والتقنيات الحديثة وفي صدد ذلك أطلقت استراتيجية الثورة الصناعية الرابعة (4IR)، وتم الاستعانة بالكوادر الشابة في أدوار رئيسية في هذا المجال، وذلك أتاح الكثير من فرص العمل للشباب مما يجعل الدولة تتقدم بشكل مستمر ودائم.

  • الاهتمام بالمجال السياحي

كانت السياحة عامل هام في تطوير السياحة بالإمارات العربية المتحدة، وشارك في هذا التطور شركات الطيران الإماراتية التي تمتلك جودة عالية تتناسب مع المعايير العالمية، كما تم الاهتمام بالتحسين والتطوير المستمر لشركات السياحة والبنية التحتية للطيران داخل الإمارات، واتضح الدور الرائد للدولة من خلال استضافة معرض إكسبو العالمي الذي عمل على دعم السياحة وتنشيط الصناعة والاقتصاد.

  •  القيادة المعترف بها

يحتل اقتصاد الإمارات العربية المتحدة مكاناً مرموقاً على مستوى العالم فهو يعتبر من أكثر اقتصادات العالم انفتاحًا، وذلك بشهادة الكثير من التصنيفات العالمية مثل:

وخلال مراحل التطور الاقتصادي في الإمارات  صنفت أيه تي كيرني الدولة كواحدة من أفضل 25 مكانًا في العالم لتقديم خدمات الأعمال للشركات العالمية.

واحتلت الدولة المرتبة الثلاثين الأولى في “البلدان الأكثر تشابكًا” في المنتدى الاقتصادي العالمي قبل الكثير من الدول المتقدمة مثل مثل إيطاليا وتركيا والهند. 

حصلت الإمارات العربية المتحدة على تصنيفات إيجابية في منظمة الشفافية الدولية ومؤشرات الحوكمة العالمية للبنك الدولي لمكافحة الفساد، لتحتل المرتبة الأولى في الربع الأول من البلدان الأقل فسادًا في العالم بالإضافة إلى ارتفاع ترتيب اقتصاد  الإمارات عالمياً بشكل مستمر.[3]

تاريخ دولة الإمارات 

يمكن إرجاع تاريخ الإمارات إلى حد كبير عند اتحاد الإمارات السبعة (أبو ظبي ودبي والشارقة وعجمان والفجيرة وأم القيوين ورأس الخيمة) وتشكيل دولة الإمارات العربية المتحدة، ولكن كان اتحاد الإمارات نقطة تحول في تاريخ منطقة الساحل المتصالح، حيث اكتسبت دولة الإمارات العربية المتحدة المكانة التي تستحقها في المجتمع الدولي كدولة حديثة عند تشكيل هذا الاتحاد، وبذلك تكون حصلت الامارات قديما وحديثا على مكانتها.

حيث تتمتع الإمارات بتاريخ وثقافة وذلك وفقاً لما تم اكتشافه من العديد من الدراسات المستندة إلى الوثائق القديمة والتحف المكتشفة في هذه الأرض، كما نظرت العديد من حملات الاستكشاف الوطنية والأجنبية في دولة الإمارات العربية المتحدة من عام 1958 حتى الآن  الضوء على حضارة سكان هذه المنطقة منذ نهاية الألفية الرابعة قبل الميلاد.

حيث أقام الناس في هذه المنطقة منذ فترات طويلة وذلك وفقًا لنتائج التي تم اكتشافها في المواقع الأثرية بالقرب من مدينة العين والتي تعود إلى العصر الحجري الحديث.

ولا تتوقف اهمية الامارات العربية المتحدة على ذلك بل أيضاً لها مكانة كبيرة بسبب بموقعها الجغرافي الاستراتيجي، وكان هذا الموقع المتميز سبب في حدوث الكثير من الصراعات للسيطرة على الهند ومنطقة الخليج بين القوى الأوروبية (البرتغالية والفرنسية والبريطانية) منذ القرن السادس عشر، وكان هدفهم السيطرة على التجارة البحرية، ولكن لم يترك الوضع على ذلك وظهرت قوى إقليمية ومحلية للدفاع عن حقوق الوطن.

منذ تأسيس  هذه الدولة العريقة شهدت إنجاز وتطور كبير في جميع المجالات الاقتصادية، وذلك بشهادة جميع المقاييس التنموية على مستوى العالم، وتم التحول من الاعتماد الاساسي على اللؤلؤ والزراعة المحدودة إلى إنتاج النفط ، ثم التحول والتنوع لكافة المجالات الاقتصادية، كما أصبح السعب ينعم بأعلى مستويات دخل في العالم.

كما بذلت الدولة على مدار تاريخها  الكثير من الجهد في مجالات الطاقة المختلفة بهدف التنوع وعدم الاعتماد الكامل على النفط، وتم التطوير في الطاقة الحديثة مثل الطاقة المتجددة والطاقة النووية الجيدة، ومن خلال ذلك نكون قد تعرفنا على ماذا يعتمد اقتصاد الإمارات.

حققت الإمارات العربية المتحدة إنجازات كبيرة في المجال الصحي وقطاع الخدمات الصحية، وذلك من خلال العمل على إنشاء عدد كبير من المستشفيات والمراكز الصحية لخدمة جميع السكان على مستوى الدولة، وأدى هذا الاهتمام إلى رفع متوسط العمر لدى كل من النساء والرجال، وحدث انخفاض ملحوظ في عدد الوفيات من الرضع والأمهات أثناء الولادة.[1]

اقوى اقتصادات في العالم 

  • الولايات المتحدة

يقدر الناتج المحلي الإجمالي للولايات المتحدة بـ 20.94 تريليون دولار، يعتبر قطاع الخدمات في الولايات المتحدة أكثر تطوراً وتطوراً من الناحية التكنولوجية و هذه الحقيقة تمثل حوالي 80٪ من الناتج الإجمالي. 

  • الصين

شهد الاقتصاد في دولة الصين نمو كبير خلال العقود القليلة الماضية حيث بلغ الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي للصين في عام 2020 14.72 تريليون دولار.

  • اليابان

بناءً على توقعات الناتج المحلي الإجمالي، يحتل الاقتصاد الياباني المرتبة الثالثة بمقدار 5.05 تريليون دولار، ومن المعروف أن خلال فترة الستينيات والسبعينيات والثمانينيات من القرن الماضي، كان الاقتصاد الياباني ينمو بسرعة، ومع ذلك حدث هبوط في الاقتصاد خلال فترة التسعينيات، ولكن على مدى العقد الماضي بذلت اليابان الكثير من الجهود لتنمية اقتصادها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: