متى يسقط الشعر بعد جلسة الليزر الأولى

كتابة: ماريان ابونجم آخر تحديث: 08 ديسمبر 2022 , 10:58

متى يسقط الشعر بعد جلسة الليزر الأولى

من 5 حتى 14 يوم .

يمكن إزالة الشعر بسرعة أكبر من خلال الفرك أو التدليك الخفيف أو النتف ولكن ليس قبل 5 أيام فإذا رغبة السيدة في تسريع هذا الجزء من العملية فليس من اللازم القيام بذلك فقد لا تتساقط كل الشعيرات بالأخص من هم في مراحل النمو من دورة نمو الشعر فهذا هو الجزء من الدورة المعرضة لليزر ولكنه سوف يسقطون ولا يمكن للسيدة أن تعرف من خلال النظر إلى الشعر الذي يمر بمرحلة النمو، ومع كل جلسة يتم قتل بصيلات الشعر الإضافية حتى يزال كل الشعر بشكل دائم في أغلب الحالات.[1]

بعد الانتهاء من إزالة الشعر بالليزر تشرع بصيلات الشعر في الظهور في خلال من خمس أيام وحتى شهر في هذه المرحلة ، قد تصاب بعض السيدات بالذعر أو يفترضون أن الليزر قد فشل نتيجة الاحمرار والنتوءات الشبيهة بالشعر بالمناطق المعالجة بالليزر ولكن هذا لا يعني فشل الليزر على الإطلاق فبدلاً من هذا فأن الجسم يدفع بالشعر خارج البصيلة وأحيانًا يُحبسه حتى يزال.

قد يحدث نمو الشعر في هذه المرحلة ، ولا ينصح باستخدام الملقط في نتفه، وبدلاً من هذا فمن الممكن التعامل مع الشعر الميت باستخدام مقشر بشرة لطيف ، وإذا لزم الأمر ، كما أن الكورتيزون سيساعد في التخلص من أي احمرار أو تهيج وبغض النظر عن الطول للشعره فيجب أن تتساقط خيوط الشعر إذا لم  يحدث هذا ، فسيعمل الجسم على طردهم بشكل طبيعي لذا يعد الصبر فضيلة عند إجراء إزالة الشعر بالليزر لأنه يستغرق عادةً من 5 إلى 14 يومًا وقد يدوم في التساقط لأسابيع بعد هذا.[2]

أسباب عدم سقوط الشعر بعد الليزر

  • الجلسة الأولى لليزر فقط لتكسير البوصيلات.
  • بصيلات الشعر قد لا تكون بالضرورة جميعها بدورة نمو واحدة.
  • الأمر يحتاج من 6 إلى 8 جلسات لتتم الإزالة.

بعد جلسة واحدة من العلاج بالليزر فمن المتوقع أن تتكسر بصيلات الشعر على مدة من سبعة إلى 30 يومًا وخلال هذه المرحلة قد يمكن أن تحدث نتوءات واحمرار لأن الجسم يسحب الشعر الميت من بصيلات الشعر، كما يمكن أن يعلق الشعر الناشئ تحت الجلد وقد يعتقد الناس أن الأمر مرتبط بنمو الشعر ، لكن الجسم يدفع الشعر لأعلى في اتجاه السطح ويسحب الشعر بعيدًا عن البشرة لإزالته.

قد يشعر بعض السيدات بالقلق لأنه لم يتم تساقط كل الشعر في منطقة العلاج بعد جلسات الليزر، من الهام أن نتذكر أن كل بصيلة شعر قد لا يكون لها بالضرورة نفس دورة نمو الشعر المحيط بها فيمكن أن يزيل الليزر الشعر فقط في مرحلة التنامي وهذا سيكون فقط من خلال حوالي 15 بالمائة فقط من الشعر موجودًا في هذه المرحلة في وقت جلسة الليزر الواحدة ولهذا يعني أنه سيتم تدمير 15 في المائة فقط من بصيلات الشعر ، وسوف تتساقط هذه الشعيرات في من خمسة إلى 14 يومًا بعد العلاج.

إن دورة النمو تعتبر السبب في أنه قد يستغرق ما بين 6 و 8 جلسات قبل إزالة بصيلات الشعر ولكل منطقة علاج دورة نمو فريدة خاصة بها ، ويمكن أن تأخذ نمو الشعر في الشفة العليا أربعة أسابيع ، ويمكن أن تأخذ دورة الساقين ما بين 8 إلى 10 أسابيع كما سيوزع متخصص الليزر الوقت ضمن جدول العلاج لمدة ستة أسابيع للحفاظ على نمو الشعر.[3]

عدد جلسات الإزالة المطلوبة

ما بين ستة إلى ثمانية جلسات .

يقوم عدد العلاجات المطلوبة لتحقيق نتائج جيدة على عوامل معينة ، مثل جودة الشهر كذلك سيحتاج الأشخاص الذين لديهم شعر كثيف أو أكثر كثافة أحيانًا إلى جلسات إضافية ، بينما تحتاج السيدات اللاتي لديهم شعر أرق إلى جلسات أقل ولكن في المتوسط ، ستحتاج أغلب السيدات ما بين ستة إلى ثمانية جلسات لإزالة الشعر أو تقليل نمو الشعر وفي العادة ما تكون مواعيد الجلسات متباعدة من أربعة إلى ستة أسابيع لمنح البشرة وقتًا كافيًا للتعافي بين جلسات العلاج.

تحفيز التساقط بعد الليزر

  • يمكن تسريع تساقط الشعر بعد إزالة الشعر بالليزر من خلال تقشير البشرة بلطف عدة مرات خلال الأسبوع بعد الجلسة.
  • من خلال التقشير فإن ما سيتم هو تخلص البشرة من أي خلايا جلدية ميتة قد تسد المسام قد تسبب في بقاء الشعر عالقًا بالجلد على الرغم من انفصاله عن البصيلة.
  • يمكن أن يتسبب عمل التقشير أيضًا إلى الضغط على الشعر الذي يتم تعليقه فقط على بصيلاته ويوفر بعض الضغط على الشعر ليتركه.
  • انتظار حتى ترى أولى علامات تساقط الشعر بعد إزالة الشعر بالليزر قبل البداية في التقشير كما يوصي بمحاولة القيام بهذا خلال الاستحمام لتسهيل العملية وتخليص الجسم من الشعر الغير المرغوب فيه ، كل هذا في خطوة واحدة سهلة ويمكن التحكم فيها.
  • يجب على السيدة أيضًا تقشير هذا بصورة متكررة فقط إذا كنت تعلم أن هذا لن يتلف أو يهيج البشرة، لذلك ، على سبيل المثال فإذا كانت البشرة حساسة جدًا ، فيجب تقشيرها بشكل أقل وباستخدام منتجات مناسبة للاستخدام على البشرة الحساسة.[4]

علامات نجاح الإزالة بالليزر

  • عدم ظهور شعر تحت الجلد.
  • تحسن المظهر الخارجي للجلد.

ينتج الشعر الناشئ عن نمو بصيلات الشعر بشكل ملتوي وحين يترك الشعر الملتوي المسام بزاوية خاطئة وقد يصبح الجلد المحيط متهيجًا ومؤلما ولهذا، فإن هذا العلاج يستعمل الطاقة الحرارية التي تصدم بصيلات الشعر وتصحح اتجاه نمو الشعر ، مما يقضي بصورة فعالة على أي شعر نامٍ في المستقبل.

نظرًا لأن هذا العلاج يستعمل طاقة الليزر ، يمكن للكثير من المرضى تجربة فائدة إضافية تتمثل في تحسين لون وملمس بشرتهم نتيجة لهذا العلاج كما يحدث تحسن في لون البشرة وملمسها لأن التعرض لطاقة الليزر يسرع من دورة تجدد خلايا الجلد الطبيعية ويشجع إنتاج الكولاجين في طبقات الجلد الفرعية كما يمكن للكثير من المرضى استعمال هذا العلاج أيضًا لتصحيح مخاوف مثل:

  • اضرار اشعه الشمس.
  • جلد جاف أو خشن.
  • الأحمرار.
  • تراخي الجلد.
  • الخطوط الدقيقة.[5]

نصائح بعد جلسات الليزر

  • لا تمسك المنطقة التي يتم معالجتها بالليزر أو تنتف أو تضغط عليها فيجب التحلى بالصبر لأن الشعر سيتساقط من تلقاء ذاته، وقد يتسبب القيام بأي من عمليات إزالة الشعر المذكورة سابقًا لتهيج الجلد.
  • ترطيب المنطقة للحفاظ على نضارة البشرة وصحتها، من الأفضل أن يطلب من الطبيب توصيات بشأن هذا ، وقد يحمل أيضًا منتجات للعناية بالبشرة ، بالأخص بعد استعمال إزالة الشعر بالليزر.
  • إذا كنت تريد في تسريع عملية التساقط بين الجلسات، فيمكن تقشير البشرة ولكن يتم ذلك بلطف باستعمال لوفة أو منشفة لتجنب تهيج الجلد.
  • بعد العلاج يُنصح أيضًا بارتداء ملابس قطنية فضفاضة لأن البشرة قد تكون طرية قليلاً ومن الأفضل تجنب تهيج المناطق المعالجة.
  •  يجب أن يكون المرأة شديدة الحرص وأن تتأكد من أن الجهاز الذي ستختاره يحتوي على كل بيانات الاعتماد اللازمة وهذا سيوفر لها الإحساس بالأمان والراحة النفسية والجسدية.
إشترك
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
رد خطي
الإطلاع على كل التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى