أبرز ما يميز الشبكة العنكبوتية 

كتابة: أسماء صلاح آخر تحديث: 06 ديسمبر 2022 , 12:15

أبرز ما يميز الشبكة العنكبوتية

هو التفاعل الثنائي .

وقد ساعد التفاعل الثنائي على تحقيق عدد من الإنجازات والتطورات في جميع المجالات العلمية وغيرها، وتتميز الشبكة العنكبوتية بعدد من المميزات الأخري مثل :

  • وجود نظام معلومات النص التشعبي.
  • تقنية الـ Hypertext.
  • سهولة إستخدامه في جميع أنحاء العالم.
  • حرية الإستخدام دون قيود مرجعية.
  • سهولة البحث والتواصل مع العالم الحديث.
  • التطور.

وجود نظام معلومات النص التشعبي: حيث يحتوي على نظام معلومات النص التشعبي مثله مثل الإنترنت، و الذي يساعدك في العثور على المعلومات واستردادها من موقع الويب باستخدام روابط لمواقع ومستندات أخرى.

 تقنية الـ Hypertext: وتزيد هذه التقنية من إمكانية الوصول إلى المستندات المرتبطة على الإنترنت وتساعد المستخدم على التنقل بين المستندات بسهولة بالغة.

سهولة إستخدامه في جميع أنحاء العالم: حيث يمكن للمستخدم الوصول إلى www على Apple. UNIX و Macintosh و DOS و Windows وأنظمة التشغيل الأخرى.

حرية الإستخدام دون قيود مرجعية: فله معايير مفتوحة ومصادر مفتوحة مما يتيح حرية تامة دون رقابة.

سهولة البحث والتواصل مع العالم الحديث: فجعل العالم قرية صغيرة، حيث أمكن تواصل الأشخاص من شتى أنحاء العالم دون بذل أي مجهود.

وتُستخدم متصفحات الويب لتوفير واجهة واحدة للعديد من الخدمات، التي تُتيح البحث في العديد من أنواع المعلومات واجتيازها واستخدامها في العديد من المواقع وبأشكال متعددة.

التطور: حيث يمتلك ديناميكية وتفاعلية متطورة، فيساعد الأشخاص على مشاركة موارد المعلومات والخدمات مع أكبر مجتمع ممكن من المستخدمين. [1] [2]

ماهي الشبكة العنكبوتية

هي مجموعة من مواقع الويب أو صفحات الويب المُخزنة في خوادم الويب المتصلة بأجهزة الكمبيوتر المحلية عبر الإنترنت .

هي شبكة الويب العالمية، وتُعرف أيضًا باسم الويب، وهي مجموعة من مواقع الويب أو صفحات الويب المُخزنة في خوادم الويب المتصلة بأجهزة الكمبيوتر المحلية عبر الإنترنت.

وتحتوي مواقع الويب هذه على صفحات نصية وصور رقمية وتسجيلات صوتية ومقاطع فيديو وما إلى ذلك، ويمكن للمستخدمين الوصول إلى محتوى هذه المواقع من أي جزء من العالم عبر الإنترنت باستخدام أجهزتهم مثل أجهزة الكمبيوتر والهواتف المحمولة.[3]

وقد اخترع العالم البريطاني تيم بيرنرز لي شبكة الويب العالمية في عام 1989. وقد عمل على تطوير فكرة الشبكة العنكبوتية لتلبية الحاجة إلى مشاركة المعلومات الآلية بين العلماء في جميع أنحاء العالم، حتى يتمكنوا بسهولة من مشاركة بياناتهم و نتائج تجاربهم ودراساتهم مع بعضهم البعض. 

وقد كان الإنترنت و النص التشعبي متاحين في هذا الوقت، ولكن لم يفكر أحد قبله في كيفية استخدام الإنترنت لربط أو مشاركة مستند إلى آخر، ولقد ركز تيم على ثلاث تقنيات رئيسية يمكن أن تجعل أجهزة الكمبيوتر تفهم بعضها البعض:

  •  HTML.
  • URL.
  •  HTTP.

واستمر الويب حكرًا لفئة العلماء حتى أصبح في 23 أغسطس 1991 متاحًا للجميع. [3]

مكونات الويب

  • محدد موقع المعلومات (URL).
  • بروتوكول نقل النص التشعبي (HTTP).
  • لغة ترميز النص التشعبي (HTML).

هناك 3 مكونات للويب وهم كما يأتي:

محدد موقع المعلومات (URL): وهو بمثابة نظام للموارد على الويب.

بروتوكول نقل النص التشعبي (HTTP): وهو يحدد اتصال المتصفح والخادم.

لغة ترميز النص التشعبي (HTML): التي تحدد بنية صفحة الويب وتنظيمها ومحتواها.[2]

ما الفرق بين شبكة الويب العالمية والإنترنت

يختلف كلًا منهما من حيث التخصيص والتعميم .

يستخدم بعض الأشخاص مصطلحي الإنترنت وشبكة الويب العالمية معتقدين أنهما نفس الشيء، ولكن الأمر ليس كذلك، حيث يختلف كلًا منهما من حيث التخصيص والتعميم.

فشبكة الويب العالمية أو الويب هي الصفحات التي تراها عندما تستخدم جهاز الكمبيوتر وتكون متصلاً بالإنترنت، لكن الإنترنت عبارة عن شبكة من أجهزة الكمبيوتر المتصلة التي يعمل عليها الويب، بالإضافة إلى الرسائل الإلكترونية والملفات التي تنتقل عبرها.

ولجعلها أبسط قليلًا، فكر في الإنترنت على أنه الطرق التي تربط البلدان والمدن معًا، بينما شبكة الويب العالمية هي الأشياء التي تراها على الطرق مثل المنازل والمحلات التجارية، والمركبات هي البيانات التي تتنقل، فبعضها ينتقل بين مواقع الويب والبعض الآخر سينقل رسائل البريد الإلكتروني أو الملفات عبر الإنترنت، بشكل منفصل عن الويب. [4]

وقد تم اختراع الإنترنت في أواخر عام 1960، بينما اخترع العالم البريطاني تيم بيرنرز لي شبكة الويب العالمية في عام  1989،  ويستخدم الإنترنت عنوان IP، بينما تستخدم الشبكة العنكبوتية HTTP. [5]

كيف تعمل شبكة الويب

تعمل شبكة الويب وفقًا للتنسيق الأساسي لنموذج الخادم و العميل للإنترنت .

الآن وقد فهمنا أن  (WWW) عبارة عن مجموعة من مواقع الويب المتصلة بالإنترنت بحيث يمكن للأشخاص البحث عن المعلومات ومشاركتها، وقبل معرفة طريقة عمل شبكة الويب يجب فهم بعض المصطلحات المُتعلقة بفكرة العمل مثل: 

  • خادم الويب: هو برنامج يخدم صفحات الويب التي يطلبها مستخدمي الويب باستخدام متصفح.
  • العميل: هو كمبيوتر المستخدم الذي يطلب المستندات من الخادم باسم العميل.
  • المتصفح: هو برنامج مُثبت على كمبيوتر المستخدم، و يُتيح للمستخدمين عرض المستندات المسترجعة.

يعمل الويب وفقًا للتنسيق الأساسي لفكرة الخادم و العميل للإنترنت، حيث تقوم الخوادم بتخزين ونقل صفحات الويب أو المعلومات إلى أجهزة الكمبيوتر الخاصة بالمستخدمين على الانترنت، وعندما يطلبها المستخدمون مرة أخرى، يُتيح المتصفح للمستخدمين عرض المستندات المسترجعة.

ففي اللحظة التي تفتح فيها المتصفح وتكتب عنوان URL في شريط العناوين أو تبحث عن شيء ما على Google، يبدأ WWW في العمل.[3]

التقنيات الرئيسية المُتضمنة في نقل المعلومات

  • ترميز النص التشعبي (HTML).
  • بروتوكول نقل النص التشعبي (HTTP).
  •  ومتصفحات الويب.

هناك ثلاث تقنيات رئيسية متضمنة في نقل المعلومات من الخوادم (صفحات الويب) إلى العملاء (أجهزة الكمبيوتر الخاصة بالمستخدمين).

HTML : هي لغة ترميز قياسية تُستخدم لإنشاء صفحات الويب، ويُوصف هيكل صفحات الويب من خلال عناصر أو علامات HTML، وتُستخدم هذه العلامات لتنظيم أجزاء المحتوى مثل “العنوان” و “الفقرة” و “الجدول” و “الصورة” وغير ذلك مع العلم أن هذه العلامات لا تُرى عند فتح صفحة ويب لأن المتصفح لا يعرض العلامات ويستخدمها فقط من أجل عرض محتوى صفحة الويب، وبكلمات بسيطة يمكننا القول بأنه يتم استخدام HTML لعرض النصوص والصور والموارد الأخرى من خلال مستعرض ويب.

HTTP: هو بروتوكول يُعبر عن طبقة من التطبيق تُمكن الشبكة العنكبوتية من العمل بسلاسة وفعالية، ويعتمد في فكرة عمله على نموذج الخادم و العميل، وكما ذكرنا سابقًا فإن العميل هو متصفح الويب الذي يتصل بخادم الويب الذي يستضيف موقع الويب، ويحدد هذا البروتوكول كيفية تنسيق الرسائل وإرسالها والإجراءات التي يجب أن يتخذها كلًا من خادم الويب والمتصفح استجابة للأوامر المختلفة. 

فعند إدخال عنوان URL في المتصفح، يتم إرسال أمر HTTP إلى خادم الويب، ويقوم عندئذٍ الخادم بإرسال صفحة الويب المطلوبة لتنفيذ الأمر المطلوب منه.

متصفح الويب: وهو معروف أيضًا باسم المستعرض، وهو برنامج يعرض النصوص والبيانات والصور ومقاطع الفيديو والرسوم المتحركة، كما يوفر واجهة برمجية تسمح لك بالنقر فوق موارد الارتباط التشعبي على شبكة الويب العالمية، فعند النقر نقرًا مزدوجًا فوق رمز المتصفح المثبت على جهاز الكمبيوتر الخاص بك وتشغيله، يمكنك الاتصال بشبكة الويب العالمية ويمكنك البحث في Google أو كتابة عنوان URL في شريط العناوين.[3]

فوائد شبكة الويب العالمية

  • يمكنك تعلم أي شيء لغرض تعليمي بسهولة تامة، حيث يُمكن أي شخص من الحصول على الكثير من المعلومات المجانية أو جمعها منه.
  • تكلفة منخفضة للاتصال الأولي.
  • يُسهل تبادل حجم ضخم من البيانات.
  • نظام اتصال تفاعلي سريع مع أي دولة أخرى.
  • ستكون قادرًا على الوصول لأي مكان وفي أي وقت.
  • لا غموض مرجعي، وبشكل عام، يقدم تعليقات فورية تفيد بأن الأمر الذي أعطاه المستخدم قد تم فهمه.[5]

سلبيات شبكة الويب العالمية

  • هناك العديد من المواقع التي تقدم معلومات خاطئة دون رقابة.
  • إهدار الوقت خاصة الشباب، حيث يعتبر جيل الشباب أكثر جاذبية للمواقع الإلكترونية غير المحدودة.
  •  العديد من البريد الإلكتروني المزيف والبريد العشوائي.
  • بعض الشباب يدمن المواقع الإجتماعية، ويهدر وقته الثمين بالفاهات.
  • الإجهاد والتوتر في الدماغ، وكذلك الكسل. [6]
إشترك
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
رد خطي
الإطلاع على كل التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى