أهمية الخرائط الطبوغرافية

كتابة: مشيرة كامل آخر تحديث: 08 ديسمبر 2022 , 15:16

تكمن أهمية الخرائط الطبوغرافية في أنها تمثل:

شكل الأرض والذي يشمل جميع السمات الطبيعية لها مثل الجبال والهضاب والتلال والسهول .

أثبتت الدراسات المتخصصة في الخرائط الطبوغرافية أنها توضح بشكل دقيق جميع الظواهر الطبيعية على سطح الأرض، وذلك التوضيح يكون بواسطة البشر؛ حيث يقوم المهندسين باستخدام الخرائط الطوبوغرافية كأحد أهم الأدوات التي يستخدمها المهندسين الجغرافيين والمدرسين والمدارس العسكرية، وهي الأساس الذي يُبنى عليه تصنيف الأشياء على الخريطة، كما تُستخدم لتوضيح المخططات العمرانية والمشاريع والهندسية والزراعية وتحديد المصروفات وتحديد التصاميم التي تقام على سطح الأرض، مثل  الطرق والكباري وسكك الحديد ومد الأنابيب والبنية الأساسية من مجاري وطرقات ومطارات وأبراج والموانئ والسدود وخطوط الكهرباء ومشاريع الري وفي التنقيب عن الأحفوريات والمعادن.

تعتبر الخرائط الطوبوغرافية أهم المصادر التي تقوم عليها الدراسات الجيومورفولوجية والجيولوجية؛ لأنها توضح معلومات متكاملة عن تصميم المناطق المختلفة، كما تساعد هذه المعلومات على رسم الخرائط الطوبوغرافية بناءًا على المعرفة الواسعة عن الجوانب الجيولوجية، كما تحدد المناطق التي بها شقوق وصدوع وأقماع، ويمكن أن نستدل على الميول والأفكار وقوة المعرفة بالنسبة للخريطة الطبوغرافية، فهي لها أهمية بالغة في دراسة الصرف السطحي، وتحديد نوع التبادل ومكانه.

تساعد الخريطة الطوبوغرافية على الاختيار المناسب لمكان إنشاء الطرق، والبنية الأساسية وإنشاء القنوات وإقامة المشروعات الزراعية، كما تفيد في حساب كمية الحفر والردم، وتستخدم هذه الخرائط على معرفة الطرق والتنبؤ بالطرق التي يهتم بها العدو، وتوضح أيضًا المناطق المناسبة لإنشاء المخيمات؛ لاتساع مجال الرؤية الحديثة بالنسبة للجغرافيين، وتساعد معرفة الخريطة الطوبوغرافية في التعرّف على التضاريس والأشكال المختلفة من سطح الأرض؛ بما يمكننا من دراسة اتجاه السطح، ويمكن أن نشتق الخرائط من الخريطة الطبوغرافية.  [1] 

أساسيات الخرائط الطبوغرافية تمثيل التضاريس على الخرائط الطبوغرافية

  • الجبال.
  • الهضاب.
  • التلال.
  • السهول.

الجبال: وهي التضاريس المرتفعة عاليًا، وتتكون الجبال من حركة الصفائح التكتونية للأرض، والصفائح التكتونية عبارة عن قطع ضخمة تكونت من الصخور التي تحت القارات؛ حيث يتم انطلاق خلايا القشرة إلى الأعلى؛ حتى تتشكل سلاسل الجبال، وتحدث هذه العملية في غضون 100 مليون سنة تقريبًا، ويمكن للنشاط البركاني أن يساعد في تكوين الجبال، فعندما ينفجر البركان من تحت سطح الأرض ومع التكرار وعلى مدار السنين تتكون الجبال.

الهضاب:  وهي قطعة أرض مرتفعة مسطحة، ويمكن أن تمتد لمسافات طويلة، ويمكن أن تقسم إلى قطع صغيرة مرتفعة وتسمى هذه القطع بالقيم المتطرفة، وهي تحدث نتيجة لتآكل الهضاب الكبيرة، وأيضًا تتشكل الهضاب من النشاط البركاني، وذلك يحدث عندما تبرد طبقات الحمم البركانية وتتصلب فوق بعضها مكونة الهضاب.

التلال: وهي أجزاء مرتفعة من الأرض لها قمة منخفضة وقليلة الانحدار مقارنة بالجبال، وتتشكل التلال من النشاط التكتوني، وهو نفس النشاط الذي تتشكل منه الجبال، ويمكن أن يحول التصدع التلال إلى جبال بسبب التعرية الشديدة.

السهول: هي أجزاء من الأرض مسطحة ليس بها تغيرات واضحة، وتتكون السهول من تآكل الرواسب من التضاريس شديدة الإرتفاع، وتساعد البراكين على تكون السهول.

هيكل الخرائط الطبوغرافية

  • ارتياح.
  • الهيدروغراتفيا.
  • الغطاء النباتي.
  • وسائل النقل.
  • الثقافة.
  • الحدود.
  • أسماء المواقع الجغرافية.

ارتياح: وهي مناطق الجبال والهضاب والتلال والسهول، وتحددها الخطوط العريضة.

الهيدروغرافيا: وهي المسطحات المائية مثل البحار والأنهار والمحيطات والشلالات والمستنقعات والمحيطات.

الغطاء النباتي: ويقصد به مناطق الغابات والأشجار والزراعة.

وسائل النقل: الطرق والسكك الحديد والمطارات والجسور وغيرها.

الثقافة: مثل المباني الحضارية والتنمية والطاقة وخطوط الإنتاج والخط النقل وخط الأنابيب.

الحدود: الدولية والإقليمية والإدارية والترفيهية والجغرافية.

أسماء المواقع الجغرافية: ويقصد بها أسماء الأماكن و المعالم والتضاريس وأسماء الحدود.[2]

تعريف الخريطة الطبوغرافية

الخريطة الطبوغرافية ويقصد بها تلك الخرائط التي توفر المعلومات المفصلة والشاملة عن التمثيل البياني للمميزات الجغرافية الطبيعية أو الصناعية التي تحدث على سطح الأرض، وفيها تستخدم خطوط تعرف باسم خطوط الكنتور والتي توفر المعلومات الدقيقة المفصلة، وهي خطوط أُنشئت من أجل توصيل النقاط في المستويات المرتفعة المتساوية، ويتم إنشاء هذه الخطوط من قبل الحكومات المنوطة بإدارة الدولة.

استخدامات الخريطة الطبوغرافية 

  • تستخدم لغرض العمارة بواسطة التخطيط الجغرافي أو الهندسة المعمارية.
  • تستخدم في مسائل العلوم الأرضية والجغرافيا.
  • يمكن استخدامها في أغراض التعدين والإنشاءات.
  • تستخدم لأغراض التوجيه والإرشاد إلى الطرق والأماكن الصحيحة والمشي وتسلق الجبال.
  • يمكن أن تساعد في الوصف الدقيق للوصول لأي منطقة جغرافية مثل التضاريس والصرف والغابات.
  • الحصول على المعلومات من أهم استخدامات الخرائط الطبوغرافية.
  • تستخدمها الحكومات في الأغراض الإدارية والتخطيط، وتحتوي هذه الخرائط على بنية متكاملة ودقيقة لأي تغير يحدث على سطح الأرض، وتساعد خطوط الكنتور والتمثيل الرسومي على توفير المعلومات.

أهمية رسم خريطة طبوغرافية

يساعد الرسم الطبوغرافي على تحديد وتقييم الفرص عند القيام بعمل المشروعات، ويعد رسم الخرائط الطبوغرافية أداة هامة لمساعدة الجيولوجيين في التخطيط؛ حيث أنها تعرض الحقائق كاملة وشاملة، وللحصول على نتيجة دقيقة، يجب أن يتوفر الفهم الصحيح للرسم والأدوات اللازمة لرسم الخريطة الطبوغرافية.

ما هي الطبوغرافية

الطبوغرافية هي دراسة تفاصيل شكل سطح الأرض وجميع السمات الموجودة على سطح الأرض، والطوبوغرافيا هي أحد مكونات الجغرافيا، وتُعرف بأنها دراسة الأرض وخصائصها والعلاقة بين البيئة البشرية وسطح الأرض، وتُساعد الطبوغرافيا على دراسة وفهم المخاطر التي تحدث في الطبيعة وتغيير المُناخ والتضاريس، ولها دور هام في البحث عن المصادر المتوقعة للمياه الجوفية، وتحديد المناطق التي قد تكون عرضة للانهيارات الأرضية.

السمات الطبوغرافية

  • التضاريس.
  • الارتفاع.
  • خط العرض.
  • خط الطول.

التضاريس: وتعرف بأنها السمات المادية لجزء من الأرض؛ حيث يتم تحديد المعالم الطبيعية لمنطقة ما بواسطة حجم الصخور والحجارة والخطوط الأرضية وتعرجها مثل التلال والهضاب والسهول، وتنشأ التضاريس عند تمزق الأرض بفعل قوة مثل البراكين والانفجارات البركانية والزلازل والهياكل.

الارتفاع: وهو القياس لمدى ارتفاع القدم عن سطح الأرض، وتساعد الخريطة على تحديد الارتفاعات في الأراضي المختلفة، مثل الجبال والتلال، ويقاس ارتفاع الجبل بدايةً من سطح الماء وحتى قمته.

خط العرض: هو نظام إحداثيات مكانك، يساعد في تحديد نقطة معينة على سطح الأرض، و خطوط العرض خطوط موازية لخط الاستواء وتحدد بالدرجات من 0 درجة إلى 90 درجة عند القطبين، وهو قياس لموقع الأرض بالنسبة لخط يمتد من القطب الشمالي أو القطب الجنوبي.

خط الطول: يشير إلى نقطة على سطح الأرض شرقًا أو غربا وهو خط الزوال الرئيسي، وهو خط وهمي مرسوم بين القطبين، ويطلق على خط الطول الشرقي اسم موجب، والاسم الغربي يطلق عليه اسم سالب، وخط الزوال الرئيسي هو خط وهمي يمر عبر جرنتش.[3]

أهمية المسح الطبوغرافي

  • تكمن أهمية المسح في مساعدة المطور على فهم التضاريس العامة والمنطقة شديدة الانحدار.
  • توفر التضاريس أدلة على تواجد الموارد الطبيعية.
  • تستخدم التضاريس للتنبؤ بحالة الطقس، والمكان الذي يتغير فيه حالة الطقس بالتحديد.
  • تساعد في التعرّف على تضاريس المكان من حيث الارتفاع والانحدار.
  • تُعد التضاريس من المناظر الطبيعية التي يتم تصميم العناصر الهيكلية، والتي تُدمج مع المباني مثل الجدران.
  • يستخدم المهندسون الخريطة الطبوغرافية في تصميم المباني الأكثر ملائمةً للتضاريس التي يتوقعون وجودها فيها؛ حيث يتم تنفيذ التصميمات، ويجب التأكد من تطبيق تدابير السلامة وتوفير ممرات؛ لتجنّب تكوّن التضاريس المنحدرة.[2]
إشترك
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
رد خطي
الإطلاع على كل التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى