الدورة الدموية للجنين

الدورة الدموية للجنين هي نظام الدورة الدموية للجنين البشري ، وغالبًا ما تشمل الدورة النظام المشيمي بأكمله والذي يتضمن الحبل السري والأوعية الدموية في المشيمة التي تحمل الدم الجنين

وتعمل الدورة الدموية للجنين بطريقة مختلفة عن نظيرتها لدى البشر الذين تمت ولادتهم إلى هذه الحياة الدنيا ، ويرجع ذلك أساسًا إلى أن الرئتين في الجنين ليستا قيد الإستعمال أو لا يتم استخدامهما ، وذلك حيث أن الجنين بدلاً من استخدامه رئتيه أثناء التنفس كالبشر المولودين الأحياء فإنه يحصل على الأكسچين والمواد المغذية من الأم عبر المشيمة والحبل السري

دور المشيمة :
والمفهوم الأساسي للدورة الدموية للجنين هو أن الهيموجلوبين الجنيني يكون له قابلية أعلى للأوكسجين أكثر من هيموجلوبين الكبار ، مما يسمح بنشر الأكسجين من نظام الأم إلى الدورة الدموية للجنين

والدورة الدموية للأم غير متصلة مباشرةً بالجنين ، وبالتالي فإن وظائف المشيمة هي أنها مركز الجهاز التنفسي للجنين وكذلك موقع لترشيح المواد الغذائية والبلازما والنفايات والماء والجلوكوز والأحماض الأمينية والڤيتامينات والأملاح غير العضوية . وتنتشر هذه المواد سالفة الذكر بحرية عبر المشيمة جنبًا إلى جنب مع الأكسجين . وتحمل الشرايين السرية الدم إلى المشيمة ، ثم يتخلل الدم مادة تشبه الإسفنج هناك ، ثم ينتشر الأكسجين من المشيمة إلى زغابة المشيمي ، حيث يتم بعد ذلك حملها إلى الوريد السري

الدوران الجنيني :
ويتم نقل الدم من المشيمة إلى الجنين عن طريق الوريد السري ، وأقل من ثلث هذا الدم يدخل القناة الوريدية للجنين ويتم نقله الى الوريد الأجوف السفلي ، في حين تدخل البقية للكبد من الحدود السفلي للكبد . وفرع الوريد السري الذي يغذي الفص الأيمن من الكبد ينضم للمرة الأولى مع الوريد البابي ، ثم ينتقل الدم إلى الأذين الأيمن من القلب

في الجنين هناك فتحة بين الحق والأذين الأيسر “الثقبة البيضية” ، والأهم من ذلك يتدفق الدم عبر هذا الثقب مباشرةً إلى الأذين الأيسر من الأذين الأيمن ، وبالتالي يتم تجاوز الدورة الدموية الرئوية . واستمرار هذا التدفق من الدم إلى البطين الأيسر ، ومن هناك يتم ضخه من خلال الشريان الأورطي في الجسم . وبعض تحركات الدم من الشريان الأورطي تكون عن طريق الشرايين الحرقفية الداخلية للشرايين بالحبل السري ، ثم يعود ويدخل المشيمة ، حيث يتم أخذ ثاني أكسيد الكربون والنفايات والمنتجات الأخرى من الجنين وتدخل الدورة الدموية للأم

بعض من الدم الذي يدخل إلى الأذين الأيمن لا يمر مباشرة إلى الأذين الأيسر من خلال الثقبة البيضية ، ولكن يدخل البطين الأيمن ويتم ضخه في الشريان الرئوي . وفي الجنين تكون هناك علاقة خاصة بين الشريان الرئوي والشريان الأورطي “القناة الشريانية” ، والتي تقوم بتوجيه معظم هذا الدم بعيدًا عن الرئتين (والتي لم يتم استخدامها للتنفس عند هذه النقطة)

ضغط الدم :
ضغط الدم يكون من قلب الجنين وليس قلب الأم ويتراكم ضغط الدم للجنين لدفع الدم من خلال الدورة الدموية للجنين . ولا يزال الضغط داخل القلب متطابق بين اليمين واليسار في بطينات الجنين البشري

ويكون ضغط الدم في الشريان الأورطي للجنين حوالي 30 مم زئبق في الأسبوع الـ 20 من الحمل ، ويزيد إلى 45 مم زئبق في الأسبوع الـ 40 من الحمل . وضغط النبض للجنين يكون 20 مم زئبق في الأسبوع الـ 20 من الحمل ، ويزيد إلى 30 مم زئبق في الأسبوع الـ 40 من الحمل

وينخفض ضغط الدم عندما يمر عبر المشيمة . فمن 50 مم زئبق في الشريان السري إلى 30 مم زئبق في الشعيرات الدموية في الزغب . وفي وقت لاحق ، يصل الضغط إلى 20 ملم زئبق في الوريد السري

تدفق الدم :
ويبلغ معدل تدفق الدم من خلال الحبل السري ما يقرب من 35 مل / دقيقة في الأسبوع الـ 20 ، و 240 مل / دقيقة في الأسبوع الـ 40 من الحمل . ويتناسب هذا مع وزن الجنين

ضربات القلب قبل الولادة :
ويمكن رصد معدل ضربات قلب الجنين عن طريق مراقبة القلب ، والذي يتضمن تسجيل تقلصات القلب عن طريق الموجات فوق الصوتية دوبلر

عند الولادة :
عند الولادة عندما يتنفس الطفل للمرة الأولى يكون هناك انخفاضًا في المقاومة في الأوعية الدموية الرئوية ، والذي يسبب الضغط في الأذين الأيسر بالنسبة إلى الضغط في الأذين الأيمن . وهذا يؤدي إلى إغلاق الثقبة البيضوية ، والذي يتم بعد ذلك يشار إلى الحفرة البيضوية . بالإضافة إلى ذلك ، فإن الزيادة في تركيز الأكسجين في الدم تؤدي إلى الإنخفاض في البروستاجلاندين ، مما يتسبب في إغلاق القناة الشريانية . هذه الإغلاقات تمنع الدم من تجاوز الدورة الدموية الرئوية ، وبالتالي تسمح للأوكسيجين بالدخول في الرئتين وتشغيلها

دراسات وابحاث :
ذكرت احدى الابحاث أن الدورة الدموية لدى الجنين هي في الواقع أكثر تعقيدا من بعد ولادة الطفل (القلب الطبيعي) ، وذلك لأن مشيمة الأم هي التي تقوم بالعمل الذي تقوم به رئتي الطفل بعد الولادة ، فتقبل المشيمة زرقة الدم (الدم بدون أكسجين) من الجنين من خلال الأوعية الدموية التي تترك الجنين عن طريق الحبل السري ، عندما يذهب الدم من خلال المشيمة فإنه يلتقط الأكسجين ويصبح أحمر ، الدم الأحمر يعود إلى الجنين عبر سفينة ثالثة في الحبل السري (الوريد السري) ، الدم الأحمر الذي يدخل الجنين يمر عبر الكبد الجنين ويدخل في الجانب الأيمن من القلب

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

القـناعة دليل الأمانة ، والأمانة دليل الشكر ، والشكر دليل الزيادة ، والزيادة دليل بقاء النعمة ، والحياة دليل الخير كله

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *