تقنية الأوزون لنضارة البشرة

كتابة: غادة ابراهيم آخر تحديث: 27 مايو 2015 , 08:30

الحلم ببشرة نضرة وشباب دائم أهم اهتمامات كل امرأة جميلة ، ومن هنا تبدأ رحلة التجارب لاستخدام كل جديد من كريمات العناية بالبشرة ومكافحة الشيخوخة ، أو طرق أبواب جراحات التجميل لإجراء عمليات الشد أو الحقن الموضعي للبوتوكس وغيره من العلاجات ، ولكن ماذا عن تقنية آمنة تحافظ على البشرة وتكافح التجاعيد ، الأوزون O3 هي أحدث تقنيات تجميل البشرة .

تعمل تقنية الأوزون على تحفيز الجلد لتصليح نفسه باستخدام ذرات الأكسجين الطبي النقي ، وتعتمد هذه التقنية على سحب كمية من الدم وإضافة الأوزون إليه بطريقة معقمة مركزة تجدد تبعا لحالة الجلد ، ويتم حقن كمية محددة في الجسم تحت إشراف أطباء متخصصين ، تعمل تقنية الأوزون على تنشيط الدورة الدموية داخل الخلايا لتتجديدها ، وزيادة الأوكسجين في كل خلية في الجسم وتمنحها الطاقة والحيوية ، ويعد الأوزون مضاد طبيعي للأكسدة ، ويقضي على الفيروسات والبكتيريا ، كما تساعد على شفاء كثير من الحالات المرضية خاصة الأمراض الجلدية وتأخير التجاعيد وعلامات الشيخوخة .

كيفية تطبيق تقنية الأوزون :
يتم تطبيق هذه التقنية بالحقن بالدم ، أو عن طريق سونا الأوزون وهي غرفة معقمة مجهزة بطريقة خاصة شبيهه بالسونا تحتوي على جهاز ، تدخل المرأة داخله وهي ترتدي قناع الأوكسجين للحماية من تفاعل الأوزون مع هواء الغرفة ، مما يؤدي إلى تحوله إلى مادة سامة ، وفي هذه المدة ييتم ضخ الأوزون بالغرفة لتفتيح المسام وتجديد الخلايا ، بعد إجراء هذه العملية يتم تدليك البشرة بكريمات ذات تركيبة تحتوي على الخلايا الجذعية المصنعة معمليا .

الآثار الناتجة عن تقنية الأوزون :
يعد العلاج بتقنية الأوزون عملية آمنة ليس لها آثار جانبية ، إذ أنها عملية تم تجربتها علميا مما دفع لاستخدامها في علاج عدد كبير من الأمراض الجلدية إذ تأتي بنتيجة سريعة ، وهي تقنية معتمدة عالميا في مجال العلاجات التجميلية ويستخدم على نطاق واسع في عدة دول عالمية مثل ألمانيا ، مدريد ، وإيطاليا .

يختلف عدد جلسات العلاج بالأوزون من إمرأة لأخرى حسب درجات عمق التجاعيد ، وينصح عادة بتكرار هذه التقنية مرة كل ثلاث شهور ، ولا يشترط سن معين لاستخدام هذه التقنية إذ يمكن استخدامها فوق سن العشرين .

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق