اسباب البول الرغوي الطبيعية والمرضية

- -

البول هو السائل الذي تنتجه الكلى ، ويتكون من الماء الذائبة فيه السموم المستخلصة من الجسم لطردها خارج الجسم ، وعادة ما يكون البول باللون الأصفر الرائق ويكن تغير لونه بأي شكل أو لون أخر دليلا على عرض أو اصابة مرضية ، وهو ما يكون في حال البول الرغوي والذي يظهر في صورة فقاعات ويمكن أن تعزى للعديد من الأسباب التي نتعرف عليها في النقاط التالية .

الأسباب الطبيعية للبول الغروية :
– الجفاف البسيط : ويحدث عند نقص كمية الماء التي يحتاجها الجسم ، وتتمثل أعراض الجفاف باصداع ، الشعور بالتعب ، نص كمية البول ، جفاف الفم ، والبول الرغوي ، إذ يسبب الجفاف زيادة تركيز البول وظهور الفقاعات ، ومن أكثر الناس عرضة للجفاف هم مرضى السكري ، حيث أن ارتفاع مستوى الجلوكوز في الدم تدفع الجسم للتخلص منه عن طريق البول ، مما يؤدي لزيادة كمية البول وفقدان الجسم كميات كبيرة من الماء ومن ثم اصابة المريض بالجفاف البسيط والذي يعالج بشرب كميات كبيرة من الماء .

– الحمل : إذ من الممكن أن يظهر البول الرغوي والفقاعات خلال فترة الحمل بسبب تضخم الكلى عند بعض الحوامل ، كما أن الكلى خلال الحمل تعمل على فلترة كميات أكبر من الأحماض الأمينية والذي يمثل عبئا على الأنابيب الكلوية ، والذي قد يؤدي لتسرب البروتين إلى البول والذي بدوره أيضا يعمل على ظهور فقاعات في البول ، بالإضافة إلى أن تسمم الحمل يؤدي إلى البول الرغوي وخاصة في الصباح حيث يكون البول أكثر تركيزا .

– الحيض : يعد ظهور فقاعات في البول في أول أيام الدورة الشهرية أمرا طبيعيا ، ويعود أيضا للجفاف ، وهو أمر لا يستدعي القلق ويتحسن بزيادة كميات الماء التي تتناولها المرأة في هذه الفقترة .

– اندفاع البول بشكل سريع : عند التبول واندفاع البول بسرعة يحبس الهواء في البول مما يؤدي لظهور الفقاعات الرغوية ، وهو ما حدث عادة في الصباح حيث البول مركزا ويعد امرا طبيعيا غير مقلق .

الأسباب المرضية للبول الرغوي :
– زيادة البروتين في البول : وهو مؤشر للإصابة بأمراض الكلى ، حيث أن تلف الكلى يؤدي لمرور البروتين من الدم للبول ، كما تنتج عند تناول كميات كبيرة من البروتين ، ويعد مرضى السكري وارتفاع ضغط الدم أكثر الناس عرضة للبول الرغوي ، بالإضافة للأشخاص في سن أكبر من 65 عام والذي يعانون من السمنة ، أو أمراض الكلى الوراثية ، مع زيادة تناول الأدوية ، اضطرابات المناعة ، والالتهابات .

– التهابات المسالك البولية : وهي تصيب النساء بنسبة أكبر وتنتج عن البكتيريا الموجودة في المثانة ومجاري البول ، وفي حال اهمال علاجها يمكن أن تنتقل البكتيريا إلى الكلى ، وتشمل أعراض التهابات المسالك البولية بالحمى ، الحاجة المتكررة للتبول ، عسر البول ، ألم البطن ، الافرازات الصفراء والخضراء ذات رائحة كريهة ، وأثار دم في البول ، وهو يحتاج لمراجعة الطبيب للوقوف على أسباب الالتهابات ، وتحديد المضادات الحيوية ، أو مضادات الفيروسات ، أو مضادات الفطريات اللازمة .

– الناسور القولوني المثاني : ويعني وجود ا تصال غير طبيعي بين القولون والمثانة ، ويصاب الرجال بنسبة أكبر من النساء ، وهو عبارة عن التهاب أو تورم في قاعدة المثانة مما يسبب تراكم سوائل الجسم تحت الجلد ، ومنه خروج الفقاعات في البول ، وتشير هذه المرة للإصابة بمرض كرون ، أو الأورام .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

غادة ابراهيم

غادة ابراهيم

(1) Reader Comment

  1. Avatar
    مهيمن نعمه سرحان
    2017-07-18 at 13:56

    اذا كانت نسبة اليوريا في الدم هي 5.2 والكرياتين هي 50 هل هذه النسب المذكوره اعلاه طبيعيه ام ماذا

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *