اضرار و مخاطر الزيت المقلي المستعمل

يعتمد العديد من اصحاب المطاعم و بعض السيدات بالمنزل على المقلاة الكهربائية حيث يجدون ان توفير الزيت وضع زجاجة الزيت بها و اعادة تدوير الزيت عند كل مرة لأكثر من مرة و لكن ، يعتبر هذا الجنون بعينه لان استخدام نفس الزيت لقلي اكثر من طعام يؤدي إلى حدوث العديد من الاخطار الصحية الحقيقة التي ينتج معها عددًا من الامراض المزمنة ، تحتوي زيوت القلي على العديد من الدهون المشبعة التي تتسبب اولًا بمخاطر كارتفاع نسبة الكولسترول السيئ و امراض القلب و تصلب الشرايين و زيادة دهون الكبد لذلك يجب ان يكون هناك توازن و عدم الاسراف في تناول الاطعمة المقلية ، ذلك في حال الاستخدام الطبيعي للزيت و لكن في حال استعمال الزيت اكثر من مرة يترتب عليه اضرار مختلفة بشكل سيء .

اضرار استخدام زيت القلي  لأكثر من مرة  :

أولًا : بعد الانتهاء من القلي و ترك الزيت يكون الزيت موطنًا لنمو العديد من انواع البكتيريا المسببة للتسمم الغذائي التي تتغذي على بقايا الطعام عند القلي مرة اخرى بالزيت تدخل البكتيريا إلى الجسم و تتسبب في حدوث التسمم الغذائي أو تتراكم على الكبد على هيئة سموم و دهون سامة 

ثانيًا : ينتج عن زيت القلي المستعمل نسبة عالية من الشقائق الحرة التي تلتصق ببقايا الطعام القديمة بالزيت مرة ثانية لتدخل إلى الجسم تسبب امراض الكلى الخطيرة و فيروسات اخطرها فيرس بي الصفراء و السرطان و امراض الاوعية الدموية و القلب .

ثالثًا : يرفع الزيت من مستوى الكولسترول الضار ldl بالدم مما يجعله يؤثر سلبًا على صحة القلب و الاوعية الدموية مما يؤدي إلى حدوث تصلب الشرايين و امراض الشرايين التاجية .

رابعًا : يتسبب في حموضة المعدة نتيجة لقتل البكتيريا النافعة التي تعادل من قلوية المعدة .

خامسًا : يؤدي مع الوقت إلى فشل في وظائف المخ و الدماغ مما يتسبب في الشلل الرعاش و الزهايمر .

سادسًا : امراض التهيج للحلق و المرئ .

سابعًا : عند تعرض الزيت المقلي للضوء يتغير من خواصه الفيزيائية مما يجعله يتأكسد و يتغير من خواصه الكيميائية بالتالي من الطعم و الرائحة و اللون يكون غير قابل للاستخدام .

يمكن الاحتفاظ بالزيت للقلي لمرة واحدة ثانية ذلك من خلال الاحتفاظ بيه في وعاء محكم الغلق و تصفيته جيدًا من الشوائب و بقايا الطعام من خلال قطعة قماش لان بقايا الطعام هي التي تتسبب بنمو البكتيريا الضارة بالزيت و تغير من خواصه يجب اولًا التأكد من ان لونه و قوامه ما زال جيد إذا تحول الزيت للون الاسود فلا يصلح لإعادة التدوير مرة اخرى ، إذا قومتي بتسخين الزيت لدرجة حرارة عالية لابد من التخلص من تلك الزيت عند الوصول لدرجة التدخين لان ذلك يعنى احتواءه على مادة hne المسببة لأمراض الزهايمر و امراض الكبد و السكتة الدماغية و جملة اخرى من الامراض المزمنة و الخطيرة ، يجب ان تتعرفين على نوعية هدرجة الزيت قبل استخدامه لمعرفة درجة الحرارة المسموح ان يصل الزيت إليها ، يمكن الاعتماد على زيوت مثل القرطم و الارز و نخالة الأرز و عباد الشمس و زيت الزيتون و الكانولا فهي عند الوصول لدرجة حرارة عالية لا تدخن و لا يتغير من خواصها عند الاستخدام .

نصائح هامة عند استعمال زيت القلي  :
اولًا : يجب ألا تصل درجة الحرارة إلى اكثر من 80 فهرنهايت لتفادي تكسير الزيت منع تكوين الجذور الحرة التس تسبب مرض السرطان .
ثانيًا : تبديل الزيوت من وقت للأخر ، يجب عدم الاعتماد على الطعام المقلي و استبداله بالمشوي .
ثالثًا : الحرص على تناول الفاكهة لاحتوائها على مضادات الاكسدة التي تهاجم الشقائق الناتجة عن الزيت .

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ايات طاهر

ايات طاهر

كل الناجحين من الرجال و النساء هم من كبار الحالمين فهم يحلمون كيف سيكون مستقبلهم و يتخيلون كل تفاصيل فيه ثم يعملون كل يوم من أجل بلوغ رؤيتهم البعيدة هذه و من أجل تحقيق هدفهم و غرضهم هذا .. براين تريسي

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *