مكملات الحديد تضر الحمض النووي لخلايا الجسم

- -

اشارت احدى الدراسات الحديثة أن تناول أقراص مكملات الحديد تضر بالحمض النووي لخلايا جسم الإنسان بسرعة كبيرة قد تصل لعشرة دقائق فقط مما يضر بالجسم ، يفسر الباحثون ذلك أن أقراص الحديد تتلف الحمض النووي DNA وهو ما وجدوه في العينات التي درسوها ، دون وضوح أثرها على جسم الإنسان .

من المعروف استخدام أقراص الحديد لعلاج بعض الحالات المرضية مثل فقدان الدم الغزير أثناء الدورة الشهرية ، أو النزف الداخلي الناتج عن قرحة المعدة ، والذي يؤدي للإصابة بالأنيميا أو فقر الدم ، بالإضافة لإصابة النساء الحوامل أيضا .

عملت الدراسة على بحث أثر الحديد على خلايا بطانة الأوعية الدموية وذلك بتعريض هذه الخلايا لكمية من سترات الحديد بلغت 10 ميكرومول/لتر ، ثم قياس رد فعل هذه الخلايا والتغيرات التي اصابات الحمض النووي الريبي RNA ، وهو الحمض النووي الموجود في نواة الخلايا وتنفيذ المعلومات الخاصة بالخلايا .

يذكر القائمون على الدراسة أن جرعة الحديد التي استخدمت في الدراسة تعد منخفضة ومختلفة عن الأقراص التي يتم وصفها من قبل الأطباء ، كما وجدوا أن خلايا بطانة الأوعية الدموية التي تعرضت للحديد تغير الحمض النووي الريبي لها بسرعة كبيرة مقارنة بالخلايا التي لم تتعرض للحديد ، وجاء أثر التغير واضحا بعد ساعة مما أثر على نقل المواد داخل الخلايا ، وتكسير البروتينات وانقسام الخلايا ، مع ملاحظة هامة أن نظام تصحيح الحمض النووي أصبح نشطا بعد مرور ست ساعات لتصحيح الضرر اللاحق بالخلايا والحمض النووي .

وأخيرا كانت نتيجة البحث أن الحديد يؤثر على الحمض النووي واضراره خلال مدة زمنية تتراوح ما بين 10-60 دقيقة من تناول الحديد ، وبالرغم من هذه النتائج إلا أنها نتائج أولية لا تدفع الأطباء لتغيير وصفات الحديد للمرضى والتي لا تعني التوقف عن تناول أقراص الحديد حيث أنه لم تظهر لها أي أثر على صحة الإنسان حتى الآن وهو ما يتطلب البحث والدراسة في المستقبل .

أهمية الحديد للجسم :
من المعروف أن الحديد أحد العناصر الهامة والأساسية في بعض العمليات الحيوية ، حيث يقوم الحديد بنقل الأكسجين والهيموجلوبين ، وهو الصبغ الذي يخزن الأكسجين في العضلات اللازم للقيام بأداء النشاطات والمهام اليومية ، كما أنه عنصر هام في كثير من الإنزيمات ، ويساعد في امتصاص الأكسجين وتحويل السكر في الدم لطاقة .

أعراض نقص الحديد :
تظهر أعراض نقص الحديد بالإصابة بفقر الدم والذي يشخص بالشحوب ، الشعور بالإرهاق ، ضيق التنفس ، تسارع ضربات القلب ، تراجع قدرة الجسم على مقاومة الأمراض ، وهناك حالات كثيرة تحتاج لتناول مكملات الحديد مثل ، الحمل والتي تحتاج لكميات كبيرة منه ، والتي تستمر مع الأم طوال فترة الرضاعة الطبيعية لتعويض نقص الحديد في جسم المرأة بعد الولادة ، قد ينتج نقص الحديد عن فقر الدم الناقص الصباغ الصغير الكريات ، داء ترسب الأصيغة الدموية (داء اختزان الحديد) ، الفشل الكلوي ، نقص الفيتامينات ، قصور الكبد ، الثلاسيميا .

مصادر الحديد :
يوجد الحديد في اللحوم الحمراء ، المخ ، الكلاوي ، البيض ، الاسماك ، الدجاج ، الخضروات الورقية ، الفواكه الكجففة ، الحبوب الكاملة ، الجوز ، البقول ، ويتم تحديد الجرعات التي يحتاجها الجسم والتي تختلف من شخص لآخر حسب الأنيميا ، والتي تحتاج لعلاجها 30-100 ملج من الحديد 2-3 مرات يوميا ، ، أما في حالة الحمل تحتاج المرأة 30-60 ملج يوميا .

خطورة تناول جرعات زائدة من الحديد :
هذا إلى جانب أن تناول جرعات زائدة من الحديد يؤدي للتسمم بالحديد والذي يعد حالة خطيرة جدا ، والتي تظهر أعراضه في ألم البطن ، الغثيان والقيء ، ارتفاع درجة الحرارة ، انتفاخ البطن ، الجفاف ، وانخفاض ضغط الدم ، وهي حالة تستدعي العلاج السريع .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

غادة ابراهيم

غادة ابراهيم

(1) Reader Comment

  1. A
    A
    2016-07-15 at 18:31

    مكملات الحديد أهمية الحديد لجسم الإنسان استهلاك الأغذية الغنية بالحديد خلال فترة الحمل أمر ضروري جدا، وحتى لو لم تكوني حاملا فجسمك يتطلب الحديد لعدة أسباب فهو المسؤول عن تشكيل الهيموجلوبين الموجود في خلايا الدم الحمراء التي تحمل الأكسجين إلى خلايا أخرى من الجسم.

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *