دراسة : علاقة جينية بين الصداع ومتلازمة القولون العصبي

توصل مجموعة من الأطباء الباحثون لاحتمال وجود علاقة جينية بين نوبات الصداع النصفي (الشقيقة) وصداع التوتر مع متلازمة القولون العصبي المعروفة بمتلازمة تهيج القولون ، اجريت الدراسة بجامعة اسطنبول في تركيا حيث لاحظت الطبيبة المشرفة على البحث أن الصداع ومتلازمة القولون العصبي من الحالات الغير معروفة الأسباب ، وأنه من الرائع التوصل لعلاقة محتملة للجينات المشتركة بينهما مما قد يساعد في التوصل لطرق علاج جديدة لهذه الحالات الشائعة .

اجريت الدراسة على 107 شخص ممكن يعانون من نوبات الصداع النصفي ، و53 شخص ممن يعانون من صداع التوتر ، و107 من مرضى متلازمة القولون العصبي ، إلى جانب 53 شخص سليم وهي المجموعة المقارنة ، اشارت النتائج لأن مرضى الشقيقة كانوا أكثر عرضة للإصابة بمتلازمة القولون العصبي ضعفي مرضى صداع التوتر ، كما أن مرضى متلازمة القولون العصبي كان 38 منهم يعانون من نوبات الشقيقة ، و24 شخص يعاني من صداع التوتر .

كانت بعض الجينات مركز اهتمام الباحثون ، وخاصة الجين الناقل للسيروتونين وهي مادة عصبية فعالة في الأوعية ، وجين 2A المستقبل للسيروتونين ، وقد وجد أن مرضى متلازمة القولون العصبي ومرضى الشقيقة ومرضى صداع التوتر يمتلكون جين واحد على الأقل مختلف عن الأشخاص الأصحاء .

تعد متلازمة القولون العصبي من أكثر الاضطرابات الهضمية شيوعا في العالم ، حيث يبلغ عدد المرضى بالولايات المتحدة وحدها ما يقارب من 45 مليون مريض ، دون التوصل للأسباب الدقيقة لهذه الحالة مما يعني الحاجة الماسة لمزيد من الأبحاث والدراسات الطبية في التحقق من العلاقة بين الصداع ومتلازمة القولون العصبي حيث أن اكتشاف جينات مشتركة قد يوصل لمزيد من طرق العلاج الجديدة لهذه الحالات المزمنة .

من المعروف أن متلازمة القولون العصبي Irritable Bowel Syndrome ، هي من أكثر أمراض الجهاز الهضمي شيوعا ، وهي حالة مزمنة تزداد حدتها في عض الأحيان وتتراجع في أحيان أخرى ، وتكون فحوصات الموريض سليمة عادة أي انها لا تظهر سبب تشريحي أو اضطراب كيمائي واضح بالرغم من شعور المريض بالأعراض ، مما يدفع الطبيب للربط بين الأسباب البيولوجية والنفسية عند التشخيص والعلاج .

يعد التشخيص الوظيفي لاضطراب القولون العصبي أنه سرعة أو بطء حركة وتقلصات جدار القولون مما يؤثر على عمليتي الهضم وامتصاص الطعام ، فعند حدوث سرعة في حركة القولون تخرج فضلات الطعام سائل قبل امتصاص الماء منها في الأمعاء وهو ما يفسر اصابة المريض بالإسهال أحيانا ، أما عند بطء حركة القولون يتم امتصاص الماء من فضلات الطعام بشكل أكبر مما يسبب الإمساك ، بالإضافة للاضطرابات المعوية الواضحة والأعراض النفسية .

أعراض متلازمة القولون العصبي :
ألم مزمن في البطن مع عدم انتظام في التغوط ، حيث تتناوب أعراض الإمساك والإسهال .
غازات البطن والانتفاخ .
الغثيان ، وسوء الهضم .
قد يعاني البعض من ألم المفاصل والعضلات .
اضطرابات النوم ومتلازمة التعب المزمن .
تقلص المعدة .
مخاط البراز .
الشعور بالرغبة في التبرز مرة أخرى بعد الخروج من الحمام .
قرقرة (زغولة) البطن .
القلق والاكتئاب .
قد يشعر المريض بضيق التنفس أو ضيق الصدر .
تسارع نبضات القلب .

تشخيص متلازمة القولون العصبي :
تشير الدراسات أن متلازمة القولون العصبي تنتشر في العالم بنسبة 5-20% ، وتشكل النساء 75% من مجموع الإصابات ، وهناك مجموعة من الفحوصات الأساسية مثل فحص الدم والبراز ، تنظير القولون القصير ، وفي حال عدم وجود دلائل مرضية أو أعراض تحذيرية مثل نقصان الوزن الحاد ، الحمى ، فقر الدم ، يكون التشخيص المؤكد هو القولون العصبي بنسبة 98% .

علاج القولون العصبي :
يعد علاج أمراض الأمعاء الوظيفية مهمة معقدة ولا تنتهج أسلوب أو علاج محدد ، ويركز علاج القولون العصبي على العلاقة بين المريض والطبيب لطمئنة المريض بعيدا عن هواجس الإصابة بسرطان القولون ، ويتم العلاج بمساعدة المريض بالاسترخاء ، التنويم الإيحائي الطبي ، الارتجاع البيولوجي وغيرها من الطرق التي تخفف من الضغط والتوتر المسبب للحالة .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

غادة ابراهيم

غادة ابراهيم

(2) Readers Comments

  1. Avatar
    Osman Margny
    2018-01-08 at 15:23

    اعاني من القولون العصبي مع صداع مستمر هل لذلك علاقه بمرض القولون العصبي

  2. Avatar
    مروان
    2018-01-23 at 05:21

    اسالم عليكم اعاني من القولون العصبي و ألم شديد في الراس ونقص البصر

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *