كاتدرائية جاكرتا , واجهة سياحية مختلفة باندونيسيا

كتابة ريهام سليم آخر تحديث: 04 مارس 2017 , 14:32

مدينة جاكرتا من أهم المدن الاندونيسية حيث أنها عاصمة اندونيسيا , و توجد في غرب جزيرة جاوة الشهيرة و التي تعتبر من أهم الجزر التي بها أيضا , كان يطلق عليها أسم ( باتافيا ) في القرن الثامن عشر الميلادي و عُرفت بالمجزرة الصينية التي حدثت ضد الصينيين الذين كانوا يسكنوا بها في العام 1740 م , و عُرفت المجزرة بأسم مجزرة باتافيا 1740 م و التي تدرس حتى اليوم في التاريخ الاندونيسي , أما الآن فقد وصل عدد سكانها إلى ثمانية عشر مليون نسمة , و هي تضم الكثير من الأماكن السياحية و التي تعتبر بأنها علامات سياحية مميزة ,,

كاتدرائية جاكرتا و هي تعتبر من أشهر الكاتدرائيات في جنوب أسيا , تم تأسيس كاتدرائية جاكرتا في عام 1901 م حتى تصبح كاتدرائية الروم الكاثوليك , و تم بناءها على الطراز المعماري القوطي الذي يتميز بروعة هندسته و البراعة في التصميم , حيث أنه تم تأسيسها في وسط مدينة جاكرتا بالقرب من ( قصر مرديكا ) , و هذه الكاتدرائية تعتبر الكاتدرائية النيو قوطية الكاثوليكية الرومانية الخاصة بمدينة جاكرتا حيث أنها تقع في الوجهة الشمالية للابا نغان بانتين و التي كانت تعرف في عهد الاستعمار الهولندي باسم واتر لوبلين , أما الان فقد قام الرئيس الاندونيسي ( سوكارنو ) بالأمر لإقامة مسجد بالقرب من الكاتدرائية حيث يكون قد عبر بذلك عن التعايش السلمي بين الديانات داخل اندونيسيا , و لم يؤثر هذا على الكاتدرائية بل بالعكس فقد وضح التعايش الديني بين الكاتدرائية و المسجد حيث يشتركون في الحفلات و المناسبات كمان يتشاركون بعض الساحات المخصصة للسيارات في الأعياد مثل عيد الفصح و العيد الأضحى و عيد الفطر , كما يوجد في مكان الدخول المخصص لساحة وقوف السيارات تمثال عظيم للمسيح .

كاتدرائية جاكرتا

تاريخ الكاتدرائية تم بناء الكنيسة الحديثة على أنقاض هدم و بقايا الكاتدرائية القديمة التي شيدت في عام 1829 م و التي سقطت و تدمرت في عام 1890 م , حيث أن البروتستانيين الهولنديين قد قاموا بأضطهاد المذهب الكاثوليكي في الشرق الأسيوي مما جعلهم يقومون بهدم و تدمير الكاتدرائية القديمة حتى جاء نابوليون بونابارت الذي كان يحكم أخاه البلاد الهولندية مما جعله يوقف الحرب ضد المذهب الكاثوليكي و دعى إلى نشره في اندونيسيا القديمة , و قد عرفت هذه الكنيسة بأنها مخصصة لتزويج العذارى حيث أنها بها تمثال كبير أخر للسيدة العذراء مما جعل العذارى يتوافدون عليها للزواج .

الكتدرائية القديمة

شكل و تصميم الكاتدرائية تم بناء الكنيسة الكاتدرائية من الطوب الأحمر الغليظ , الذي كان يعرف أنه حجر الكنائس التي تم تأسيسها على التصميم المعماري القوطي , و تغطى جميع جدرانها بالجص حيث أنها تتميز بسُمك الجدار حيث يمكنها أن تتحمل السقف الخشبي الكبير , كما أنها تحتوي على ثلاثة أبراج حديدية الصنع حيث تجعلها أخف من حجر الكنائس المستخدم في بناء الكاتدرائية , و يصل ارتفاع الأبراج إلى 600 م و لكن هناك برج أخر و هو يعتبر البرج الرئيسي و يبلغ طوله خمسة و أربعون متراً , و من الملفت للانتباه و يدل على دقة التصميم الهندسي و المعماري أنه تم تأسيس الكاتدرائية على شكل صليب , حيث أنها تحتوي على طريق رئيسي يبلغ طوله 60 مترا و يتقاطع مع ممر أخر أمام المذابح و يبلغ طوله عشرة متر , و تتميز الكاتدرائية بوجود ثلاث مذابح بها و هما : المذبحة الرئيسية و التي تعتبر من أهم الأماكن في الكاتدرائية و هي الساحة التي يوجد بها الصليب الذهبي الشهير المصنوع خصيصا لها في هولندا ف القرن التاسع عشر و تم نقله إلى الكاتدرائية في عام 1956 م .

كاتدرائية جاكرتا

التصميم من الداخل حيث تحتوي على جدارها الكثير من الرسومات الصليبية و بعض القصص الخاصة بالمسيح و في كل عيد يتوافدون المسيحيون إليها ليتأملوا عظمة المسيح و المعاناة التي خاضها هو و والدته السيدة العذراء , كما تحتوي على بعض الرسومات الخاصة بالسيدة العذراء و هي تحمل جثمان المسيح المصلوب , و تتكون الكنيسة من دورين حيث تم تحويل الدور الثاني إلى متحف خاص به الكثير من التحف الدينية و الطقوس المسيحية التي كانت تقام في جزر الهند الشرقية , و تعتبر هذه الكنيسة من أهم الكنائس التي تعتبر مزار سياحي مهم يستقطبها الكثير من السائحين من جميع الديانات و البلدان .

الكاتدرائية من الداخل

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق