تعرف على الشرايين والاوردة في جسم الإنسان

كتابة: إسراء عادل آخر تحديث: 21 مايو 2016 , 15:32

يعمل القلب كمضخة كبيرة للدم في جسم الإنسان ، فالقلب عندما يقوم بعمليتي الإنقباض والإنبساط فإنه يقوم بضخ الدم المحمل بالأكسجين ليتم توزيعه على أعضاء الجسم كلها ، والأعضاء التي تقوم بحمل الدم من القلب للجسم هي الأوردة والشرايين ، فتقوم الشرايين باستقبال الدم القادم من القلب لتوزعه على الجسم ، بينما تقوم الأوردة بإعادة الدم اللازم للقلب مرة أخرى ، فالأوردة والشرايين هي أحد أهم مكملات عمل عضلة القلب ، وعند إصابة أي من الأوردة أو الشرايين بأي مرض أو خلل ما يتأثر عمل القلب معهم ، كماتتأثر أعضاء الجسم المختلفة ، نتيجة نقص ضخ الدم لهذه الأجزاء عن النسبة الطبيعية ، ويشبه علماء القلب الأوردة والشرايين في الجسم بالفروع الكبيرة والأصغر للشجرة ، أو بالأسلاك والوصلات الكهربية التي تسري في الجسم كله لتنقل الدم من و إلى القلب .

ولمعرفة فائدة شرايين القلب والأوردة ، يجب معرفة أسماء الاوردة والشرايين ووظائفها وعمل كل شريان ووريد :

1 – الوريدان الأجوفان : يعد الوريدان الأجوفان هم أهم أوردة القلب ، وهم الأدوردة الرئيسية للجسم ، وينقسم الوريدان الأجوفان لنوعين ، فهناك الوريد الأجوف السفلي ، وههناك الوريد الأجوف العلوي ، وفائدة الوريد الأجوف السفلي هو الوريد الذي يتلقى الدم من شرايين الساقين وشرايين الفخذين والبطن والجهاز الهضمي ، ويصب في الأذين الأيمن ، أما الوريد الأجوف العلوي هو المتلقي الأساسي للدم من الدماغ والذراعين ، وتحمل هذه الأوردة الدم لأجزاء الجسم وتعود لتصب في الأذين الأيمن ، لتتكرر العملية نفسها من جديد .

2 – الأبهر : يعد الأبهر هو الشريان الأساسي بالقلب ، فهو يتواجد في البطين الأيسر ، فيقوم الأبهر بحمل الدم المحمل بالأكسجين ليتم توزيعه على كافة أجزاء الجسم ، وشريان الأبهر أيضآ له فروع كثيرة ، فيقول أطباء القلب أنه كلما إمتد الشريان بعيدآ عن القلب كلمآ زادت تفريعاته فيبدأ بشريان  رئيسي كبير يمتد ليتحول لشرايين صغيرة ثم أوردة أصغر كفروع الشجرة الكبيرة .

3 – الشريانان السباتيان : يعد الشريانان السباتيان هما الشريانان الرئيسيان في إمداد الدماغ بالدم المحمل بالأكسجين اللازم لعملها ، وتعد أمراض الشرايين السباتية هي أخطر الأمراض تأثيرآ على الدماغ ، فهذا المرض قد يتسبب في السكتات الدماغية الخطيرة والتي قد تودي بحياة المريض .

4 – الشريان الرئوي : والشريان الر ئوي هو الشريان الموصل بالرئتين ، وهذا الشريان وظيفته غاية في الاهمية ، فهو يحمل الدم الخالي من الأكسجين ، ليذهب به للرئتين ليعود به للقلب محملآ بالأكسجين اللازم لعمل جميع أجهزة الجسم ، ويتأثر الشريان الرئوي بالأمراض التي تصيب الرئة وبأمراض القلب أيضآ ، كمرض ضعف عضلة القلب ، حينما يصاب القلب بعجز عن ضخ الدم فتتأثر الشرايين معه في عملها وتضعف .

الشرايين : كما ذكرنا فإن الشرايين كلما تمتد بعيدآ عن القلب فإنها تتفرع لفروع صغيرة كفروع الشجرة ، ويعد جدار الشرايين جدارآ قويآ لكنه شديد المرونة في نفس الوقت ، ويجري بها الدم بسرعة شديد ، وهو ما يفسر شعورنا بوجود نبض في الشرايين .

الفرق بين تكوين الشرايين والأوردة : تختلف الشرايين عن الأوردة حيث يتميز كل منهم بسمات خاصة طبقآ لوظيفة كل منهم .

الأوردة : تعد الأوردة أضعف من الشرايين ، فجدارها أضعف من جدار الشرايين وأقل مرونة منه ، كما أنها تحتوي على صمامات تجعل الدم يتدفق في إتجاه القلب فقط ، وأي خلل في هذه الصمامات يجعل إتجاه تدفق الدم يختل ، وهو ما يسبب الكثير من الأمراض الخطيرة التي قد تضر القلب .

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: