ما أسباب الشعور الدائم بالجوع ؟

كتابة: غادة ابراهيم آخر تحديث: 17 مارس 2017 , 23:12

الشعور بالجوع لا يعبر دائما عن حاجة الجسم للطعام ، بل قد يستمر هذا الشعور ويتكرر من وقت لآخر بعد فترة قصيرة من تناول الوجبات ، وهو ما يفسد الحميات الغذائية ويؤدي لزيادة الوزن ، كما قد يصعب التغلب على هذا الشعور المستمر بالجوع مما يدفع الشخص لتناول الطعام بكميات وأنواع متعددة بطريقة شرهة غير مبررة الأسباب ، ولكن مع البحث والدراسة ثبت أن هناك عادات يومية خاطئة تؤدي لهذا الشعور الدائم بالجوع والتي نستعرضها سويا ولا تحتاج للعلاج الطبي بل تحتاج للتقويم واتباع نظام يومي صحي وصحيح .

أسباب الشعور الدائم بالجوع :
السهر لساعات طويلة متأخرة : ثبت علميا أن تقليل ساعات النوم قد يؤدي لارتفاع هرمون غريلين في الدم وهو الهرمون المسؤول عن الشعور بالجوع ، كما يسبب انخفاض مستويات هرمون اللبتين المسؤول عن الشعور بالشبع ، إلى جانب أن الحرمان من النوم يرفع من مستويات بعض المواد الكيمائية في الدم والتي تضاعف من متعة تناول الطعام ، وهو ما أثبتته احدى الدراسات الطبية في جامعة شيكاجو الأمريكية والتي افادت بان الأشخاص الذين ناموا على أربع ساعات فقط من النوم لم يستطيعوا مقاومة رغباتهم في تناول الحلويات والمقرمشات بالرغم من تناولهم لوجبة كبيرة غنية قبل اجرء التجربة بساعتين .

تناول وجبة افطار غير صحية : أي أنها تحتوي على الطعام الدسم الغير مفيد مثل الفطائر والمعجنات ، أو اهمال هذه الوجبة بالكامل ، وهو على عكس ما ثبت صحته بأن تناول الطعام الغني بالبروتين صباحا مثل البيض يؤثر على المراكز المسؤولة عن تناول الطعام في المخ ، حيث أن البروتين يعمل على الحد من تلك الرغبات ، بينما اهمال تناول الإفطار يحفز مركز المكافأة مما يؤدي لتناول كميات كبيرة من الحلويات .

تناول الأطعمة الخالية من الدهون : الاستمرار في تناول الطعام الخالي من الدهون أو أغذية الحميات ، وهي أطعمة غير مفيدة يحتوي بعض منها على كميات كبيرة من السكر أو الملح وهو أمر غير مفيد نهائيا ، إذ يحتاج الجسم لكميات محدودة من الدهون الغير مشبعة واللازمة لصحة القلب والأعصاب ، ومن أمثلة الأطعمة التي تحتوي على هذه الدهون المفيدة زيت الزيتون ، المكسرات ، الأفوكادو ، وهي بالطبع تجتوي على سعرات حرارية مرتفعة مما يعني تناول كميات قليلة منها .

شرب كميات قليلة من الماء : قد يكون الشعور الدائم للجوع مؤشرا لحاجة الجسم للماء واصابته بالجفاف ، وهو ما يفسر الشعور بالشبع عند شرب الماء قبل تناول الوجبات للتخفيف من الرغبة في تناول الطعام .

تناول الخبز الأبيض : من المعروف أهمية تناول الخبز الأسمر والمعجنات المصنوعة من الدقيق الأسمر أو دقيق الحبوب الكاملة ، والذي تفسر فائدته في القدرة على تعديل معدل السكر في الدم مما يعطي الشعور بالشبع لفترات أطول من الخبز الأبيض .

تناول الوجبات بفترات متباعدة : تعد 4-5 ساعات هي الفترة المناسبة بين الوجبات ، أما إذ زادت المدة عن ذلك لابد من تناول وجبة خفيفة بين الوجبات ، وينصح دائما بالالتزام بفترات زمنية محددة بين الوجبات مما يؤدي لتعود الدماغ غلى التحكم بإشارات الجوع وتحسين معدلات الأيض ، أما تناول الطعام بأوقات غير منتظمة وتناول الطعام بين الوجبات يؤدي لارتباك مراكز الشبع والجوع بالدماغ مما يؤدي لتناول كميات كبيرة والرغبة في تناول الأغذية الغنية بالدهون .

صور الطعام والانترنت : وجد أن الإطلاع على صور الطعام وبرامج الطبخ وتبادلها على مواقع التواصل الاجتماعي تؤدي لفتح الشهية والشعور بالجوع ، حيث أن هذه الصور تؤدي لتدفق الدم في مراكز التذوق بالمخ مما يدفع الشخص للرغبة في تناول الطعام وتذوقه والشعور بالجوع .

تناول بعض الأدوية : قد تسبب بعض العلاجات لزيادة الرغبة في الأكل والشعور بالجوع مثل مضادات الاكتئاب ، وبعض أدوية الحساسية .

الملل والاكتئاب : يدفع هذا الشعور بعض الأشخاص لتناول الطعام المستمر والشعور بالجوع الغير حقيقي ، بالإضافة لاندفاع الشخص لتناول الأطعمة الغير صحية التي تحتوي على السكريات والدهون مما يؤدي لعدم انتظام معدلات السكر في الدم وتكرار الرغبة في تناول الطعام .

الهرمونات : يؤدي تذبذب مستويات الهرمونات في الجسم في اوقات معينة لدى المرأة للشراهة والرغبة في تناول الطعام باستمرار أو الرغبة في تناول الحلويات والسكريات ، وهو ما يحدث في متلازمة الدورة الشهرية ، ولكنه شعور مؤقت مرتبط بتغير معين في الهرمونات وسريعا ما تعود لمستوياتها الطبيعية بعد انتهاء الدورة الشهرية ، ولكن يمكن للمرأة محاولة تناول الأغذية الغنية بالألياف والفيتامينات مما يعطيها احساسا بالشبع .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: