علاج التهاب اللوزتين لدى الأطفال

- -

يُعد التهاب اللوزتين من أكثرالأمراض شيوعاً و خصوصاً لدى الأطفال ,  ونظراً لما يسببه من الآلآم خلال بلع الطعام ،  لذلك سنقدم لكم عدة من حلول منزلية مفيدة لهذه الحالة.

أولاً ما هو التهاب اللوزتين : التهاب اللوزتين هو من أكثر المشاكل التي قد تواجه عدد كبير من الناس وذلك في وقت ما طوال حياتهم , ويُعد من من أكثر التجارب ألماً ومن أصعب الحالات المرضية المؤلمة  جداً , لما تسببه من صعوبة بالغة عند البلع، وعدم المقدرة على تناول الأطعمة الصلبة ، بالإضافة أيضاً إلى  انها تصيب بالصداع ,  وفي بعض الأوقات  قد يصاحب هذا الالتهاب للوزتين حمى وارتفاع  شديد في درجة حرارة الجسم.

ويحدث هذا الإلتهاب للوزتين ذلك لنتيجة إصابة الجسم بفيروسات أو بكتيريا , وتقع اللوزتين في المكان الخلفي من الزور ، أحدهما على جهة اليمين، والأخرى تكون على جهة اليسار , وتعد الفائدة الأساسية للوزتين هى حماية الأنسان من الجراثيم التي تحاول الدخول إلى الجسم عن طريق الأنف أو الفم , و لكن في بعض الأوقات خلال قيام اللوزتين بوظيفتهما في حماية الجسم من البكتيريا والفيروسات المهاجمة له ، قد يتعرض للإصابة وبالتالي ينتج عن ذلك معاناة الشخص من التهاب اللوزتين.

ما وهى أعراض التهاب اللوزتين : من الأعراض العامة أن هناك إصابة بالتهاب اللوزتين : صعوبة في بلع الأطعمة  وخصوصاً الأطعمة الصلبة , بالإضافة إلى ظهور الأعراض الآتية مثل :
– يشعر المريض بالضعف العام ، والصداع إلى جانب سخونة الجسم والآلآم في الجسم.
– الشعور بفقدان الشهية .
– حدوث تورم واحمرار التهاب اللوزتين.
– شعور المريض في بعض الأحيان أيضاً بألالام في أذنيه.
– أمكانية ملاحظة  أن هناك صديد لونه أصفر أو ذات لون أبيض على اللوزتين للمريض.
– وجود رائحة للنفس ذات رائحة كريهة.

ما هى أسباب الإصابة بإلتهاب اللوزتين:
من السبب الرئيسي لإلتهاب اللوزتين هو إصابتهما بعدوى فيروسية أو بكتيرية , ولكن هناك أسباب أخرى قد تزيد من الإصابة بإلتهاب اللوزتين منها :
– الحمى الغدية التي تعتبرنوعاً من أنواع العدوى الفيروسية.
– يعتبر الأطفال الأكثر عرضاً للإصابة بإلتهاب اللوزتين ، وذلك عند إصابتة اللوزتين بنزلات البرد الشديدة.
– كذلك الإمساك الذى بصورة مزمنة , من أحدى الأسباب التي قد تؤدي إلى الإصابة بإلتهاب في اللوزتين.

بعض النصائح لكيفية علاج التهاب اللوزتين :
كما سبق الذكر أن التهاب اللوزتين يحدث نتيجة الإصابة ببكتيريا ما أو فيروس , في حالة حدوثه نتيجة الإصابة بأحدى أنواع البكتيريا عندئذ يتم علاج المريض عن طريق أدوية المضادات الحيوية , ولكن في حال كان الأمر نتيجة الأصابة بأحدى أنواع العدوى الفيروسية، فإن المضادات الحيوية لن تفيد فجسم الإنسان يعمل على محاربة الفيروس بتلقاء نفسه وبمفرده بدون تدخل أى أجسام خارجية , ولكن في  هذه الحالة  قد يصف لك طبيبك بعض  من الأدوية لتخفف من أعراض الحمى والألم مثل المسكنات.

اما في حالات التهاب الشديد المستمر للوزتين ، قد يوصي الأطباء بوجوب استئصال اللوزتين عن طريق العمليات الجراحية , وأيضاً بالإضافة إلى العلاج الطبي ، وبإمكانية بعض العلاجات الطبيعية والطب البديل في المساعدة لعلاج المرض , وإليك فيما يلي عدد من النصائح والأمور التي يمكنك من تجربتها :

أولاً : قم بإحضار كوب من الماء الدافي قليلاً وبعد ذلك قم بعصر ليمونة علي كوب الماء الدافئ , ثم قم بإضافة أربع ملاعق صغيرة من العسل النحل الطبيعي و1\4 ملعقة صغيرة من الملح وقم بتناول هذا المشروب لمرتين بشكل يومي .

ثانياً : قم بإضافة القليل من أعشاب الكركم المسحوقة إلى كوبا من اللبن المغلي ، وقم بتناوله في المساء قبل الذهاب إلى النوم .
ثالثاً : شرب عصير الخضروات خصوصاً الذي يتم تحضيره من الجزر و الشمندر والخيار فيعتبر ذلك مفيداً جداً في علاج التهاب اللوزتين .
رابعاً : لا تقوم بتناول المشروبات المثلجة , حيث أنها قد تؤدي إلى أزدياد المشكلة. ويمكنك تناول المشروبات الدافئة فتكون سهلة عند البلع .
خامساً : التوقف عن التدخين فقد يؤدي إلى تهيج الحلق .
سادساً : الحصول على قدر كبير من الراحة , لأن الجسم يحارب البكتريا والفيروسات بشكل أحسن خلال النوم .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

محررة

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *