7 أعراض غير متوقعة لمرض كرون أثناء الحمل

كتابة: نسمه آخر تحديث: 27 سبتمبر 2018 , 19:57

هل تعانين سيدتي من الإسهال المستمر أثناء الحمل؟ هل تواجهين تقلصات في البطن؟ هل فقدت الكثير من الوزن بشكل مفاجئ ؟ هل تعانين أيضاً من البراز الدموي؟ إذا قلت نعم، فهذه هي احتمالات أنك تعانين من مرض كرون. ولكن ما هذا المرض؟ وكيف يمكن أن يؤثر عليك؟ وكيف يمكن علاج هذا المرض؟ الحصول على إجابات لأسئلتك على مرض كرون والحمل، لدينا فقط في المرسال من خلال هذا المقال ، تابعي القراءة.

مرض كرون والحمل :
مرض كرون هو نوع من التهاب الامعاء (IBD) المتطور، ومن أكثر الفئات العمرية التي يمكنها تطوير مرض كرون بين الناس بوجه عام هم الفئة من 20-29. و يمكن أن يؤثر مرض كرون على الجهاز الهضمي للمرأة الحامل لأنه يؤثر على القولون والأمعاء الدقيقة أو في بعض الأحيان على كلاهما على حد سواء سبب مرض كرون غير الواضح. ومع ذلك فسوء التغذية والإجهاد الشديد قد يؤديان إلى تفاقم آثار المرض.وقد أثبتت البحوث التي أجريت مؤخرا أيضا أن هذا المرض له جذور وراثية، وعلم الوراثة يمكن أن يسهم أيضا في تطوير هذا المرض في المرأة حامل.

أعراض مرض كرون أثناء الحمل:
بعض من أعراض مرض كرون وتشمل:
– إسهال
– براز دموي
–  فقدان الوزن المفاجئ
–  الشعور بالتعب
–  فقدان الشهية
– المغص والألم
– الاستعجال في حركة الأمعاء

تشخيص مرض كرون أثناء الحمل:
قد يقوم الطبيب المختص بعمل وتنفيذ  أحد الإجراءات التالية لتشخيص مرض كرون في الحمل:
– التحقق من الأسرة والتاريخ الطبي
– الفحص الجسدى
– فحص سلسلة الجهاز الهضمي العلوي
– التنظير المعوي

خطر مرض كرون أثناء الحمل:
هناك بعض الدراسات التي تشير إلى أن وجود مرض كرون قد يزيد من مخاطر الإجهاض أو الولادة المبكرة للمرأة المصابة بالمرض قبل الأوان، وانخفاض وزن الطفل. كذلك فمشاركة هذه الأعراض مع الطبيب سوف يمكنك من الحصول النصيحة بالتغذية المناسبة خلال تلك الفترة التي تتعرضين فيها للاصابة؛ إذا كانت المرأة الحامل ليست قادرة على امتصاص العناصر الغذائية من النظام الغذائي لها وبمساعدة من فيتامينات ما قبل الولادة فإن خبراء الصحة قد يصفون لها ملاحق إضافية ، حفاظاً على صحتها وصحة الجنين الذي لم يولد بعد.

ما سوف يوصي به الطبيب؟
اعتمادا على حالتك، قد يوصي الطبيب:
– الفحوصات المخبرية
– الفحوص المنتظمة لكل أمراض المعدة والأمعاء
– إجراء الموجات فوق الصوتية في وقت سابق من المعتاد إلى يومنا هذا
الحمل بدقة
– المتابعة بمساعدة الموجات فوق الصوتية للحفاظ على متابعة تطوير الجنين
– إعطاء تعليمات للمرأة الحامل حول علامات التحذير من الانقباضات المبكرة
– الاستشارة الغذائية

هل يمكن للمرأة المصابة بالكرون أن تلد طبيعياً بدون اللجوء الى عملية القيصرية ؟
الخبر السار هنا هو نعم يمكن أن تحظى المرأة المصابة بالكرون بولادة طبيعية. والشرط الوحيد هو أن يكون كل من المهبل والشرج يتمتعون بصحة جيدة، وهذا المرض لا يؤثر عليهما. ومع ذلك إذا كان المرض يؤثر على منطقة الشرج أو المنطقة المحيطة بها فإنك قد تحتاجين إلى عملية قيصرية لتقليل خطر الاصابة بالناسور، كما أن هناك فرص طفيفة بنسبة هناك طفيفة (3-5٪) لإيصال طفل يعاني من التشوهات الخلقية.

هل يمكنك إرضاع الطفل بعد الولادة ؟
ينبغي مراعاة الأطفال بعناية حتى لا يصاب الطفل بالإسهال إذا كانت الأم تحت العلاج. ولذلك فإنه من المستحسن أن استخدام المضادات الحيوية التي هي معروفة أن جيدة للاستخدام خلال فترة الرضاعة ولن تؤثر على الطفل ووظائف جسمه الحيوية، ويفضل بالطبع أن تستشيري طبيبك للحصول على معلومات أفضل بشأن مخاطر الرضاعة الطبيعية.

تأثير مرض كرون في الأسرة:
هذا المرض هو أحد الأمراض الوراثية وإذا كان قريب لك يعاني من هذا المرض فإنه قد يكون لديك فرص كبيرة ومتعددة لتطوير هذا المرض أيضاً لديك، ويعتبر هذا المرض أكثر شيوعا في الدول المتقدمة من الدول المتخلفة، مما يجعله أكثر شيوعا في المناطق الحضرية من المناطق الريفية.

ويحدث أن يتحول هذا المرض إلى حالة أكثر سوءًا مع  مرور الوقت وهناك عدد قليل من الناس الذين ذكروا أنهم قد ذهبت الأعراض التي كانت لديهم بعيداً لأسابيع أو أشهر أو حتى سنوات ويعتقد بعض العلماء أن نظام المناعة الذاتية في الجسم قد يهاجم الخلايا السليمة، وهذا يمكن أن يكون أحد الأسباب لتطوير كرون بصرف النظر عن البيئة الوراثية.

الوسوم
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
رد خطي
الإطلاع على كل التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
0
نحب تفكيرك .. رجاءا شاركنا تعليقكx
()
x
إغلاق