اضرار ذبذبات الجوال

كتابة ايات طاهر آخر تحديث: 11 نوفمبر 2016 , 13:34

مع ظهور الهاتف المحمول وانتشارها الواسع في المجتمعات الحديثة ظهرت عدد من المشاكل الصحية بسبب ذبذبات الهواتف حيث تناولت عدد من الدراسات الحديثة تلك التأثيرات التي أصبحت تحاوط الجميع من كل الاتجاهات فلا يكاد يخلو منزل من أكثر من هاتف محمول تقوم الترددات الكهرومغناطسية ذات التردد العال 900 ميجا هرتز هي لا تؤثر على البشر إلا من خلال مساحة أوحيز معين ولكنها أثبتت خطرها البالغ على الإنسان عن قرب حيث أن معدل امتصاص الإشعاع الكهربائي للجوال في أنسجة الجسم يتم قياسة بالواط \الكيلو جرام ولا يتجاوز 1.6 واط \كيلو جرام لذلك فوجود أجهزة الجوال تتسبب في عدد من الأضرار والمشاكل الصحية خاصة مع الإحصائيات التي تقول أن أكثر من 44% يتركون الهاتف المحمول تحت الوسادة مما يجعله يشكل خطورة على المخ والجهاز العصبي حيث قال عالم الكيمياء الألماني أن الهاتف يبعث طاقة أعلى من المسموح بها لأنسجة الرأس في كل نبضة يرسلها وانه سببًا لعدد من الظواهر المرضية التي يعاني منها غالبية مستخدمين الجوال اليوم من الصداع وألم الرأس وضعف الذاكرة والأرق والقلق ومشاكل واضطرابات النوم المختلفة لذلك سوف نلقي الضوء على تأثيرات ذبابات الجوال:

أضرار تأثير ذبذبات الجوال:
1- التقليل من قدرة الفرد على التركيز: كشفت عدد من الدراسات العلمية أن الذبذبات التي يصدرها الهاتف المحمول تساهم في تشتت الذهن لذلك هنالك عدد كبير من الدول قامت بحظر المكالمات الهاتفية أثناء القيادة  لمنع تشتت الذهن ومنع حوادث السيارات لان الذبذبات التي يصدرها الهاتف تقلل من نقل الإشارات العصبية للمخ بالتالي تعيق التركيز بشكل كبير.

2- أظهرت دراسة حديثة أن إغلاق الهاتف المحمول ساعة يوميًا يقلل من حجم الإجهاد حيث أن زيادة استخدام الهاتف المحمول في العمل طوال اليوم يزيد من حجم الإجهاد خاصة بسبب الإشعاع والذبابات التي تصدرها شاشة الهاتف.

3- الذبابات التي تصدرها الهواتف المحمولة خطر كبير على الجنين فتعرض الأم الحامل لتأثير أشعة وذبذبات الجوال يقلل من معدل نمو الجنين ومعدل نمو مخ الجنين مما يؤدي إلى الإصابة بمتلازمة فرط النشاط ، كما أن الانبعاثات الضارة من الهاتف تعمل على تدمير الحامض النووي dna بخلايا المخ مما يؤدي إلى خلل داخل الوظائف العصبية وينتج عن ذلك عدد من الاضطرابات العصبية تلك الاضطرابات تقلل من إنتاج هرمون الملاتونين يساهم في اضطرابات النوم والاضطرابات العصبية مثل الشلل الرعاش والزهايمر.

4- حسب مجلة Journal of Oncology أن الإشعاعات والذبذبات المنبعثة من الهاتف المحمول لها تأثيرها الواسع على عضلة القلب كما أنه تؤثر على كرات الدم الحمراء التي تحمل الدم المؤكسد الهيموجلوبين مما يزيد من أخطار أمراض القلب الوعائية والتاجية لذلك يفضل ألا تضع الهاتف الجوال بجانبك  كثيرًا في حالة عدد الاستخدام يمكنك وضعه في مكان يبعد عنك مسافة متر.

5- الأشعة الكهرومغناطسية وذبذبات الهاتف تؤثر على الحيوانات المنوية لدى الرجل في دراسة علمية حديث قامت بربط معدل الاستخدام المفرط للهاتف الجوال بنقص الحيوانات المنوية ويرجع السبب أن الحيوان المنوي يعيش في درجة حرارة أربعة سليزيوس وليسفي درجة حرارة مثل يقية  أجزاء الجسم ولذلك فإن استخدام الموبايل يؤثر بشكل كبير معدل  الخصوبة والإخصاب عند الرجل .

6- أيضا الموجات الكهرومغناطسية والذبذبات العالية للجوال تؤثر بشكل مباشر على الأذن الداخلية وجد أن هنالك ارتباط بين كثرة استخدام الهاتف المحمول والإصابة بضعف السمع عند من لديهم 18-25 عامًا كما أن الإشعاع المنبعث من الهاتف الجوال من شأنه أن يدمر الخلايا المخية على المدى البعيد من أكثر المسببات لسرطان الدماغ لأنه يساعد على نمو الخلايا الحرة .

7- بجانب الإصابة بالصداع الدائم والأرق والإجهاد والقلق والترتر الزائد والإحباط وانفعالات غير سوية وهشاشة العظام والعجز الجنسي والشيخوخة المبكرة واضطرابات الجهاز العصبي المخي وخفض معدل التركيز الذهني والتغيرات السلوكية وأمراض الجهاز المناعي ..

لذلك يفضل استخدام الهواتف عند الضرورة فقط ويفضل غلق وضع الاهتزاز لأنه يعطي ذبذبات عالية ..

 

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق