التهابات طفيلية مخيفة

الطفيليات الطبيعية هو الشيء الأكثر إثارة للاشمئزاز في الطبيعة ، حيث يمكنها أن تعيش على كائن حي آخر للحصول على غذائها ، وهذه الطفيليات يمكن أن تتسبب في أمراض خطيرة للمصابين بها ، وقد تؤدي في النهاية إلى الوفاة إذا لم يعالج هذا الطفيل بشكل وفي الوقت المناسب ، والغالبية منا ليس لدينا الخبره لمعرفة الطفيليات المجنونه ، والآن يمكنك الانتقال إلى القائمة الأسفل لتشعر بالرعب حول المعلومات الخاصة بهذه الطفيليات .الطفيليات الطبيعية

إليكم التهابات طفيلية مخيفة

10. جانبية المناسل الفسترمانية :
جانبية المناسل الفسترمانية وهو الطفيل المعروف ، والذي يمكن العثور عليه في المياه العذبة وهو في مرحلة اليرقات ، حيث تبدأ دورة حياته بالبيض الذي يعيش حر في المياه العذبة ثم يغزو السرطان من أجل الغذاء والنمو ، ومرة أخرى يسقط في المياه العذبة لغزو كائن أكبر ، وبمجرد أن يخترق جسم الفرد ، فإنه قد يصيب الرئتين وينضج بداخلها وبالتالي يمكن أن يؤدي إلى الإصابات القاتلة ، ويمكن أن يخترق أنسجة الرئة ، مما يتسبب في إصابة الضحية بإلتهاب الشعب الهوائية والسل ، ويمكن أن تقتل الضحية خلال عدة أشهر إذا ترك دون علاج .

9. دودة الاسكاريس :
دودة الاسكاريس هي دودة مثيرة للاشمئزاز ، وتسمي بدودة الإنسان الطفيلي التي تستهدف بشكل رئيسي الشباب ، مع عدم النظافة واستخدام أدوات الصرف الصحي السيئ بشكل كبير .
وتمثل هذه الدودة كواحدة من أكبر الديدان المعوية في التاريخ الطبي ، حيث تدخل اليرقات إلي الضحية عن طريق الطعام أو الشراب الملوث ، ويمكن أن تسبب القئ بمجرد وصولها إلى المعدة .
وبعد ذلك تصبح في مرحلة العدوى الشاملة بما فيه الكفاية للطفيلي بالأمعاء ، والنسخ الغير منضبطه من هذه الديدان يمكن أن تبرز من خلال فتحة الشرج ، وبعض الضحايا قد يكون سيئ الحظ حقا لتجربة الدودة التي تهاجر نحو الرئتين حتي الخروج من خلال الأنف والفم .

8. دودة السوطية ” الشريطية ” :
الدودة السوطية هي الدودة المستديرة التي تتواجد في الأمعاء الغليظة ، ويقال أنها تصيب نحو 800 مليون فرد في جميع أنحاء العالم ، حيث يصاب به مرة واحدة الضحية التي تستهلك المواد الغذائية الغير صحية والتي تتألف من اليرقات ، وفي البداية تخترق اليرقات الزغب ويتم تطورها في الأمعاء الدقيقة ، حتي تنضج وتتحول إلي ديدان ، وأخيرا تستقر في الأمعاء الغليظة .
ويمكن أن تؤدي إلى أعراض مثل الإسهال وفقر الدم ولكن في الحالات القصوى تبرز من المستقيم عن طريق من فتحة الشرج .

7. لوا لوا :
لوا لوا هو نوع من النيماتودا الفيلاريا وهو مرض متوطن في غرب أفريقيا ، حيث ينتقل عن طريق دير يطير النواقل ، خلافا عن غيرها من الذباب ، وبخاصة ذبابة غزلان التي تصل لجلد الضحية ، وتلعق بالدم وتحقن اليرقات في دم الضحية ، وتسافر اليرقات بعد الحقن في جميع أنحاء الجهاز العصبي للعثور على أروع منطقة في الجسم ، وهي مقلة العين وأخيرا تصل اليرقات إليها وتبدأ في الإصابه ، والضحايا يجب أن تخضع لكثير من المراحل المؤلمة مثل الحكة والتورم خلال مرحلة الإصابة ، ويمكن أن يسبب العمى إذا تركت دون علاج .

6. داء الليشمانيات الجلدي :
داء الليشمانيات الجلدي هي الطفيليات القاتلة الوحيدة الخلية ، والتي تنتشر عن طريق لدغات ذبابة الرمل ، ويمكن أن تتسبب بتقرحات مؤلمة وبشعة في جميع أنحاء الجسم بمجرد أن يبدأ في الإصابه ، ويمكن لهذه القروح أن تؤثر على الجسم بخلق ندوب مدى الحياة ، حيث أن الطفيلي قادر على تشكيل 200 آفه ، والتي يمكن أن تؤدي إلى إعاقة الأجهزة ، ويمكن أن تقتل الضحية خلال عدة أشهر إذا تركت دون علاج .

5. الوالج البراغيث :
الوالج البراغيث هي الحشرة الطفيلية التي توجد عادة في المنطقة الاستوائية وشبه الاستوائية. وهذه الحشرة الصغيرة يمكن أن تحفر بعمق في جلد الضحية ، وتضع بيضها وتصيبه لعدة أسابيع. وتكون الإصابة شديدة لدرجة أن تصبح منطقة فوضى كاملة من الأنسجة اللينة التي تم تدميرها. ويمكن أن يسبب عدوى آخر في مرحلة التهاب الأوعية اللمفاوية ، وتعفن الدم ، وبتر الأظافر . ويمكن خفض البراغيث الوالج في عدد صغير من جلد الضحية بمساعدة المشرط ، مما يؤدي إلي ارتفاع عدد الاصابات ، ويمكن أن يؤدي إلى تسمم الدم الذي يؤدي في نهاية المطاف إلى الموت.

4. التوكسوبلازما :
التوكسوبلازما هو طفيل وحيد الخلية يسبب مرض toxoplamosis ، ومن المتوقع أن يصل عدد المصابين بهذا الطفيلي حوالي 60 مليون شخص في الولايات المتحدة ، وينتشر هذا المرض عندما يكون الفرد علي اتصال مع براز القطط التي تحتوي على التوكسوبلازما ، وهو يؤثر بشكل مباشر في الدماغ البشري الذي يمكن أن يؤدي إلى أعراض مثل ضعف الإبصار ، واحمرار العين ، وعدم وضوح الرؤية ، وإنها أساسا تستهدف الأطفال والشباب وتعرض الجهاز المناعي للخطر . والمرحلة النهائية من العدوى تشمل إصابة الدماغ بالطفيليات ، التي يمكن أن تؤدي إلى إغلاق كامل للدماغ .

3. داء الفيل
داء الفيل هو طفيلي خطير يسبب مرض داء الفيل ، هذه هي الديدان الخيطية الفيلارية التي تحتل الجهاز الليمفاوي ، والتي تنتشر بواسطة البعوض الناقل ، ويتعرض أكثر من مليون شخص لهذا الطفيلي ، ويعاني ضحايا هذا الطفيل من تضخم في أجزاء الجسم وإذا تركت دون علاج يمكن أن يؤدي إلى العجز .

2. النيغلرية الدجاجية ” أميبا الدماغ “
النيغلرية الدجاجية هي الأميبا المجهرية التي تستهدف بشكل رئيسي الدماغ والجهاز العصبي . والتي وجدت أساسا في البحيرات والأنهار حيث يذهب الناس للسباحة والغطس ، والغالبية منهم للأسف يصابوا عندما تدخل هذه الأميبا القاتلة عن طريق الأنف وفي نهاية المطاف تستقر في الدماغ ، وطالما يتعلق الأمر باتصالها مع أنسجة المخ ، فإنه يؤدي إلى عدوى قاتلة تسمى التهاب السحايا والدماغ الأميبي الأولي ، بل هي شرط لكي تسبب الأميبا ضرر شديد لأنسجة الدماغ الذي يمكن أن يؤدي إلى أعراض مثل الصداع والحمى وتصلب الرقبة ، والغثيان ، ويمكن أن تقتل الضحية في أقل من أسبوع إذا تركت دون علاج .
الطفيليات الطبيعية

1. المثقبية البروسية ” مرض النوم الأفريقي “
المثقبية البروسية يسمى عادة باسم “مرض النوم” ويصيب كل من البشر والحيوانات ، وينتشر T البروسية من قبل ذبابة التسي تسي ، عندما تلدغ الضحية ، وبدخول الطفيلي الجسم يسبب العدوى فورا للوصول إلى مرحلة متقدمة ، من خلال الجهاز العصبي المركزي ، وهي المرحلة الأولى من العدوى ، حيث يمكن أن يؤدي إلى أعراض مثل الصداع ، والحمى ، وآلام المفاصل . ويصبح قاتل الى حد كبير عندما يصل إلى الجهاز العصبي المركزي ، حيث تبدأ المرحلة النهائية من العدوى عندما تصل الطفيليات إلي الجهاز العصبي المركزي مما يؤدي للضحية أن تغلق وظيفة الدماغ بشكل كامل ، ويظل الضحية نائم إلى الأبد إذا ترك دون علاج .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

تعلم من الزهرة البشاشة ، ومن الحمامة الوداعة ، ومن النحلة النظام ، ومن النملة العمل ، ومن الديك النهوض باكراً

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *