اضرار السلايم على الاطفال

كتابة ايات طاهر آخر تحديث: 15 مارس 2019 , 13:43

السلايم Barrel O slime عبارة عن لعبة أمريكية الصنع عبارة عن طين سحري سهل التشكيل والتكوين يفضلها الأطفال لأنها سهلة التشكيل عن الصلصال العادي تستطيع عمل أشكال منوعة من تلك العجينة بسبب الملمس اللين ظهرت اللعبة في عام 1979 هي عجينة لها قدرات عجيبة سائلة ولزجة متعددة الألوان تجذب الأطفال يمكن رميها على الجدران والأرضيات وهي موجودة اليوم في جميع البلاد العربية بفضل الإعلانات التلفزيونية وإعلانات شبكات التواصل الاجتماعي المغرية والفيديوهات التي تشجع الأطفال على شراء اللعبة لأنها وسيلة سهلة للتسلية يمكن أن تشغل الأطفال مما شجع الآباء على شرائها للأطفال ولكن حذر عدد كبير من الأطباء والخبراء من خطورة اللعبة على الطفل وأنها تحتوي على مواد خطيرة وسمية ..

خطورة لعبة السلايم

في جميع المراكز البحثية العربية حذر الأطباء والباحثون من تلك اللعبة بسبب المواد الخطيرة والسامة منها  مادة تيترابورات الصوديوم” المعروفة باسم ” البوراكس” تتسبب تلك المادة في عدد من المشاكل الجلدية والأضرار التي تلحق الضرر بالجهاز الهضمي والجهاز العصبي ايضًا الأضرار الوخيمة الأخرى على الكلى كما أن المواد الكيميائية المتواجدة بالعجينة تم إدراجها على قائمة المواد الكيميائية التي تسبب مرض السرطان في عدد من المراكز التي تحارب التسمم قالوا أن اللعبة تحتوي على عنصر سام وهو مادة كحول البولي فينيل تسبب الحكة للأغشية المخاطية اللعبة خرجت من تصنيف الإتحاد الأوروبي بسبب تلك المادتين البوراكس” أو ” البولي فينيل”و لكنها تحتوي على مواد أخرى مسرطنة منها  الفْطالات” و “بيسينول” .

ابحاث عن اضرار السلايم

في مجموعة من الأبحاث والدراسات التي تم إجراءها على الأطفال المستخدمين للعبة من عدة دول متفرقة حول العام بعد الإصابات بالتسمم يبلغ عدد الأطفال المصابون من تلك اللعبة بالآلاف بجانب المواد الخطيرة تم اكتشاف مواد من السم مثل بودرة الصراصير والحشرات من مكونات حمض البوريك هي من المواد الخطيرة جدًا على الصحة حيث حذرت الإدارة العامة لمكافحة السموم في مدينة الملك فهد بالسعودية من تلك المادة الخطيرة أيضا تم التوضيح أن حمض اليوريك أسيد غير سام ولكن عند خلطه مع المواد الأخرى السمية يصبح مادة سامة مع الصمغ ينتج تفاعل عجيب لتلك العجينة ، مادة حمض اليوريك من المواد الأساسية الداخلة في صناعة العجينة بتركيزات مختلفة عندما يزيد عن 1.5% يدخل في صناعة السم الخاص بالحشرات ولكن التركيزات العالية تسبب بجانب التسمم والتفاعل مع المواد الأخطر اختلال بعض هرمونات الجسم من الأخطر أن الأطفال في المراحل العمرية الصغيرة من الممكن أن يبتلعوا تلك المادة أو يتم وضعها بالفم وهي غير آمنة تمامًا لذلك بسبب التداخلات الكيميائية الخطيرة قال بعض الأطباء من الممكن للأطفال التعامل معها بعد ارتداء القفازات وتغطية الجلد تمامًا ، أن ملامسة العجينة للجلد المجروح يتسبب في تحسس الجرح قد يتعرض الأطفال للإصابة المباشرة بعد تعرض الجروح للعجينة .

اقوال الاطباء عن السلايم

قال عدد من الأطباء أن المادة المستخدمة في صناعة العجينة من الممكن استخدامها كغسول للعين وقرح الفم او كمبيد وطارد للحشرات عند الخلط مع اللبن والسكر والدقيق ولكن الإشكالية تكمن في المواد غير الآمنة الأخرى مثل البوراكس” أو ” البولي فينيل” والفْطالات” و “بيسينول”  هي من المواد الخطيرة غير المصرح ببيعها تصنع السلايم من مكونات رخيصة الثمن لذلك سعرها من 6-12 ريال سهلة الشراء لذلك أصبحت متداولة بكثرة ..

من الممكن استبدال اللعبة بعدد من التجارب الكيميائية البسيطة والآمنة على الصحة مثلا النشا مع حمض اليوريك يكون عجينة لذجة مع إضافة اللون داخل المنزل والإستغناء عن السلايم الخطيرة التي تصنع من مواد مسرطنة تسبب الضرر المميت للأطفال..

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق