تعليمات جديدة لاستخدام ادوية الضعف الجنسي

دائماً ما يصف الطبيب للمرضى الذين يعانون من الضعف الجنسي احد بدائل الفياجرا او الليفيترا او السياليس وذلك اذا تأكد فقط ان المريض لا يتناول احد الادوية التي تحتوي على النترات والتي تعمل على توسيع شرايين القلب ، الضعف الجنسي وضعف قدرة الانتصاب اصبحت تصيب عدد كبير من الرجال والشباب حول العالم لا سيما كبار السن او المرضى الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم او مرض السكري او ارتفاع الكوليسترول في الدم او لديهم اضطرابات في القلب او اضطرابات نفسية وكذلك اي اضطرابات في هرمونات الذكورة لديهم .

◄ ابحاث ومراجعات علمية : من اهم الاسباب التي تسبب الضعف الجنسي وضعف الانتصاب او انخفاض نسبة هرمون التستوستيرون او هرمون الذكورة وارتفاع نسبة هرمون البرولاكتين او هرمون الثدي والحليب ومن هنا قامت اللجنة العلمية الاميركية بدراسة خمسة انواع من الادوية التي تعالج هذه المشكلة وتسمي ادوية مثبطات انزيم فوسفودايستريز والذي يعالج ضعف الانتصاب وكانت هذه الادوية منقسمة الى ثلاثة انواع من الادوية المتداولة عالميا وهي : سيلدانافيل sildenafil ، المعروفة باسم الفياجرا Viagra و فاردينافيل Vardenafil، المعروفة باسم ليفيترا Levitra  و تادالافيل tadalafil، المعروفة باسم سيالس Cialis ، اما النوعان الاخران فهما لا يستخدمان الا في نطاق التجارب العلمية فقط حتى الان وهما  عقار ميرودينافيل mirodenafil و عقار أندينافيل udenafil المعروف باسم زايدينا Zydena .

◄ توصيات عالمية : اوصت اللجنة العلمية يضرورة وصف احد هذه الادوية للمرضى الذين يعانون من الضعف الجنسي وذلك لابقاء عملية الانتصاب بشكل صحيح والتأكد من وصول الدم الى شرايين العضو الذكري بشكل سليم ، ولكن حذر الاطباء بضرورة فحص الشرايين القلبية للمريض قبل وصف احد هذه الادوية وخاصةً اذا كان المريض كبير في السن او لديه تاريخ عائلي من امراض القلب او السكري او ارتفاع الكوليسترول او التدخين وغيرها من العوامل وذلك لحماية المريض من التعرض لاي اخطار غير متوقعة قد تودي بحياته .

◄ ضعف الانتصاب يكشف عن امراض اخرى : اكدت اللجنة الطبية على ضرورة فحص المريض جيداً قبل اختيار الدواء المناسب لان ذلك قد يكشف عن اسباب اخرى خفية قد لا يعلمها المريض ويتم الكشف عنها مبكراً مثل امراض الغدة الدرقية وصعوبة التنفس اثناء النوم وغيرها من الامراض لذلك لا يجب ان يكتفي الطبيب بالكشف الخارجي فقط ولكن عليه ان يتفحص المريض جيداً للتأكد من سلامة صحته وعدم وجود اي موانع تمنعه عن استخدام احد هذه الادوية .

◄ اختيار الدواء المناسب : اكدت اللجنة الطبية ان اختيار الدواء يعتمد في المقام الاول على التفضيل الشخصي للمريض وذلك لان جميع الادوية تؤدي نفس الغرض بنفس الكفاءة ولكن الفروقات تكمن في التكلفة المادية وبعض الاثار الجانبية وكذلك هناك بعض الادوية قصيرة المفعول وهناك اخرى ممتدة المفعول قد تستمر ليومين متواصلين لذلك على الطبيب ان يتناقش مع المريض في جميع ما سبق ذكره وعلى المريض اختيار ما يناسبه من حيث التكلفة المادية والمفعول والاثار الجانبية كذلك ، كما انه لا يجب ان ينسى الطبيب الفحص الدموي للمريض والتأكد من نسبة الهرمونات وذلك لتوجيهه اذا ما كان سيضيف دواء يعالج نقص الهرمونات ام سيعتمد فقط على الادوية السابقة وذلك يعود للطبيب المعالج ودقة الفحص السريري للحالة المرضية .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ريهام عبد الناصر

يوماً ما ستكون لي بصمة يكتب عنها التاريخ وتتناقلها الاجيال

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *