شرح طريقة علاج الاورام السرطانية بالاشعة

العلاج الاشعاعي للاورام السرطانيه احد اهم الطرق التي اثبتت فعاليتها في السنوات الاخيرة حيث انها اصبحت تستخدم كعلاج كامل للسرطان دون الحاجة الى العمليات الجراحية او العلاجات الاخرى المتاحة ، ولكن ذلك مقتصر على بعض الاورام والحالات المرضية التي يحددها الطبيب كما ان العلاج الاشعاعي يمكن استخدامه كعلاج تلطيفي بعد العمليات الجراحية للقضاء على اي خلايا سرطانية باقية او بعد العلاجات الاخرى للتأكد انه قد تم القضاء على جميع الخلايا السرطانية .

جدير بالذكر ان العلاج الاشعاعي لا يخلو من المخاطر والاثار الجانبية حيث انه عبارة عن اشاعات سينية او كما تعرف بأشعة X التي يتم تسليطها بشكل كامل على الاماكن التي تحتوي على الخلايا السرطانية لمدة نصف ساعة كما تكرر الجلسات عدة مرات حتى يتم التخلص من الخلايا بشكل كامل ولكنها تسبب العديد من الاثار الجانبية مثل فقدان الشعر والضعف العام وجفاف الجلد والحكة والطفح الجلدي وقد تظهر هذه الاعراض بعد العلاج مباشرة وقد تظهر بعد مرور شهور من انتهاء العلاج .

كيف يتم العلاج الاشعاعي وماهي الطريقة التي تتم بها تسليط الاشعة على المريض وهل يتم تسليطها على جميع الجسم ام اجزاء معينة والعديد من الاسئلة الاخرى التي تدور في اذهان المرضى الذين سيتعرضون للعلاج الاشعاعي لذلك في ذلك المقال نشرح لكم بالتفصيل كيف يتم العلاج الاشعاعي وماذا يفعل الفريق الطبي معك منذ دخولك الى غرفة العلاج الاشعاعي وحتى الخروج ..

1◄ تثبيت المريض : بمجرد دخول المريض الى غرفة العلاج الاشعاعي يتم تثبيته على الجهاز الاشعاعي بشكل معين وفقاً لحالته المرضية واماكن انتشار خلايا السرطان حيث يمكن تثبيته على الظهر او البطن او الجانب الايمن او الايسر وفقاً لحالته كما يجب مراعاة الاوضاع المريحة للمريض والتي تمكنه من الرقود براحه لمدة تتراوح من 10 : 30 دقيقة فمن الضروري تحديد الجهة الصحيحة لعلاج المريض كما يتم استخدام ادوات مساعدة تحافظ على وضعه الصحيح في كل جلسة ومنها الوسادة التي تأخذ وضع المريض في كل مرة وتكون مجهزة لاستخدامها في كل جلسة بنفس الوضعية الاولى له ، كما توجد ادوات خاصة بالرأس ومنها القناع المزود بالحرارة والذي يستخدمه المرضى الذين لديهم اورام في الدماغ وذلك القناع يريح الرأس بشكل صحيح ويعمل على تسليط الاشعاع الى الجهة المضبوطة من الرأس كما توجد اقنعة مماثلة تمتد من الرأس وحتى الكتفين وفقاً لنوع السرطان واماكن تواجده في المريض .

2◄ التصوير الاشعاعي : بعد عملية تثبيت المريض بوضعه الصحيح يتم تصوير الاماكن التي سيتم تسليط الاشعة عليها وتؤخذ عدة صور لكل مكان في اوضاع مختلفة كما يكون التصوير باستخدام الاشعة السينية والتصوير الطبقي للجلد والذي يوضح الصورة من الخارج والصور من الداخل لتسهيل عملية تسليط الاشعة في اماكنها الصحيحة .

3◄ تحديد العلامات : لمزيد من الدقة وتحديد الاماكن الصحيحة بشكل دقيق يقوم الفريق الطبي بوضع علامات على جلد المريض هذه العلامات تشير الى الاماكن التي تحتوي على خلايا سرطانية لتكون الاشعة في المكان السليم دون خطأ ، هذه العلامات تكون دائمة ولا يمكن ازالتها ولكنها تكون صغيرة جداً بحيث لا تسبب اي تشوهات لمظهر الجلد .

4◄ تسليط الاشعة : بعد تثبيت المريض وتحديد الاماكن بدقة يتم اعطاء الاشارة للجهاز لبدء العمل حيث يقترب من المريض وتبدء عملية تسليط الاشعة لفترة من الوقت كما يحددها الفريق الطبي والتي عادةً ما تكون من عشر دقائق حتى ثلاثون دقيقة وفقاً لحالة المريض ثم بعد انتهاء المدة يتم اغلاق الجهاز وتتم تحديد موعد الجلسة التالية للمريض وفقاً لعدد الجلسات المحددة له من قبل حتى يتم انتهاء العلاج .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ريهام عبد الناصر

يوماً ما ستكون لي بصمة يكتب عنها التاريخ وتتناقلها الاجيال

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *