نصائح هامة لمرضى الربو

تعد عملية التنفس أحد أهم العمليات الحيوية التي يقوم بها الجسم ، حيث يتم التنفس لا إراديآ وقد لا يشعر الإنسان بذلك طوال الأوقات المختلفة من يومه ، والمسئول عن عملية التنفس هو الجهاز التنفسي ، لكن عندما يتعرض أي عضو من أعضاء الجهاز التنفسي للخلل أو الإضطراب فإن عملية التنفس تتأثر بشكل كبير ، وينتج عنها العديد من المشكلات ، التي تتعب الشخص ، وتسبب له المرض ، ومن أبرز الأمراض التي تسبب مشكلات في الجهاز التنفسي هو مرض الربو .

ومرض الربو يعرفه الجميع بأنه حالة من التحسس الشديد ، والمصحوبة بسعال مزمن ، وتحدث هذه الحالة نتيجة حدوث ضيق حتى لو بسيط في الرئتين ، مما يؤثر على كمية الأكسجين التي تدخل إلى الجسم ، فيعاني المريض من ضيق وصعوبة التنفس ، ويعد الربو من الأمراض المزمنة والتي تحتاج إلى تعايش المريض معها بالطرق الصحيحة ، فمعرفة المريض بحالته وكيفية التعامل السليم معها يساعده على التعايش مع مرضه دون أن يتعرض لأي مشكلات صحية أو مضاعفات خطيرة .

نصائح هامة لمرضى الربو :

هناك عددآ من القواعد للتعايش السليم مع مرض الربو ، وفي حالة حفاظ المريض على هذه القواعد و إلتزامه بها فإنه يعيش دون أن يسبب له مرضه أي مشكلات .

1 – التدخين :

لا يوجد تغييرآ أكثر أهمية لمريض الربو من أن يقلع تمامآ ونهائيآ عن التدخين إن كان مدخن ، فالتدخين يسبب العديد من الأضرار للصحة العامة ، وبالنسبة للجهاز التنفسي فتأثير التدخين المدمر على الرئتين والقصبة الهوائية خطير ، لذلك فإن أول ما يفعله الطبيب المعالج لمريض الربو هو منعه عن التدخين ، وإقلاع المريض عن هذه العادة السيئة هي بداية نجاحه في التعايش الصحيح مع مرضه ، كما يجب البعد عن التدخين السلبي أيضآ فهو لا يقل ضررآ عن التدخين المباشر ، فلا يجب الجلوس بجوار شخص مدخن .

2 – الرياضة :

تعمل الرياضة على تقوية عضلة القلب ، وبناء الجسم السليم والعضلات ، والأهم بالنسبة لمرضى الربو فإن الرياضة تعمل أيضآ على تحسين عمل الجهاز التنفسي ، وزيادة كفاءة وقوة عمل الرئتين ، حيث تعمل التمارين الرياضية على تنظيم التنفس ، وتوسعة الرئتين ، فتصبح الرئة على استعداد لاستقبال كمية كبيرة من الاكسجين ، لذلك فالرياضة تحسن من حال مريض الربو وتخفف من حدة أعراض المرض بدرجة كبيرة ، وأفضل تمارين رياضية في هذا المجال هي اليوجا ، والمشي .

3 – النظافة الشخصية :

ما لا يعرفه الكثيرين هو أن النظافة الشخصية تساهم في دعم صحة مرضى الربو بشكل كبير ، فإن عدم إهتمام البعض بنظافتهم الشخصية يعرضهم لبعض المشكلات مثل العدوى ، والإصابات الفيروسية ، كالإصابة بفيروس الأنفلونزا ، وهذه الإصابات الناتجة عن سوء النظافة الشخصية تسبب العديد من الأضرار للجهاز التنفسي بشكل عام وللرئتين بشكل خاص ، حيث تتأثر الرئة وتتأثر كفاءتها مع كل إصابة ، وتضعف قدرتها على إمتصاص الأكسجين ، لذلك يجب الإهتمام بالنظافة الشخصية من قبل مريض الربو ، وعدم الاستهانة بدورها في تحسين صحة المريض بشكل كبير .

4 – الغذاء الصحي :

يحتاج الجسم إلى مختلف الفيتامينات ، والمعادن ، والعناصر الغذائية ، ويعتمد في الحصول عليها على تناول الأطعمة المختلفة التي تمده بما يحتاجه ، وقد أثبتت العديد من الدراسات أن مرضى الربو الذين يتبعون نظامآ غذائيآ صحيآ هم الأكثر تعايشآ مع مرضهم دون أن يتعرضوا لأي متاعب أو مشكلات صحية ، وتعتبر الأطعمة التي تحتوي على الأحماض الدهنية ، والدهون المفيدة غير المشبعة من أكثر الأطعمة المفيدة لمرضى الربو ، فهي تحسن من عمل الرئتين والجهاز التنفسي ، كما أنها تخفف من السعال المزمن الذي يعاني منه المرضى ، ومن اهم هذه الدهون هي زيت الأوميجا 3 ، فهو من الدهون التي تمنع إلتهاب الرئتين .

5 – تجنب التعرض للروائح الضارة :

إن الروائح النفاذة التي تسبب التحسس هي أكثر ما يسبب إزعاجآ لمرضى الربو ، ويؤثر على تنفسهم ، وعلى عمل الرئتين ، ويجب على مريض الربو الحرص على عدم التعرض بشكل كبير للغبار ، والأتربة ، بالإضافة إلى تجنب التعرض للروائح الكيماوية النفاذة .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *