ما هو الربو المحرض بالاسبرين

كتابة: Judy Mallah آخر تحديث: 21 أكتوبر 2021 , 07:52

نبذة عن الربو المحرض بالاسبرين

الاسبرين هو نوع من مضادات الالتهاب غير الستيرويدية التي تستعمل لتخفيف الألم ، الالتهاب، والحمى، الأدوية المشابهة له تتضمن الايبوبروفين، والنابروكسين.

الاسبرين ومضادات الالتهاب غير الستيرويدية الاخرى يمكن ان تتفاعل مع انزيم يسمى سيكلوأكسجيناز، بينما تكون المحفزات الدقيقة للإصابة غير معروفة، يُعتقد بأن الاشخاص المصابين بالربو المحرض بالاسبرين لديهم حساسية لطريقة تثبيط هذه الأدوية للأنزيم.

يمكن ان يكون الشخص معرض للإصابة بالربو المحرض بالاسبرين في حال كان يعاني من هذه الاضطرابات التالية:

  • الربو
  • التهاب الجيوب المزمن
  • البوليبات الانفية

يمكن ان يصف الطبيب الاسبرين كعلاج لبعض الاضطرابات، مثل الوقاية من النوبات القلبية او السكتة، وفي الحالات التي تكون فيها الفوائد اكبر من خطر تحريض نوبة وأعراض الربو

ما هي أعراض الربو المحرض بالاسبرين

أعراض الربو المحرض بالاسبرين تتطور بوقت قصير بعد استعمال الاسبرين او مضادات الالتهاب غير الستيرويدية الاخرى، وعادةً ما تكون خلال دقائق او ساعات بعد التعرض.

-أعراض الربو المحرض بالاسبرين الطفيفة

الأعراض الطفيفة للربو المحرض بالاسبرين تتضمن:

  • احتقان الانف والجيوب الانفية
  • ألم الجيوب
  • الصداع
  • العطاس
  • السعال
  • الازيز البسيط
  • احمرار وتورد الوجه.

-الأعراض الشديدة للربو المحرض بالاسبرين

الأعراض الشديدة للربو المحرض بالاسبرين يمكن ان تؤدي لصعوبة في التنفس حتى لو كان الشخص يستعمل جهاز استنشاق، وعلى الرغم من ندرة هذا الأمر، لكن الأعراض الحادة يمكن ان تكون مهددة للحياة.

يجب الحصول على رعاية طبية طارئة في حال عانى الشخص من الأعراض التالية:

  • سعال مستمر
  • أزيز شديد
  • صعوبة في التنفس
  • ضيق او ألم في الصدر
  • الشرى
  • ألم البطن
  • القيء
  • الإغماء
  • فقدان الوعي [1]

-الأعراض البدئية للربو المحرض بالاسبرين

أعراض الربو المتعلقة بالدواء تبدأ بالحدوث عادةً بين سنتين وخمس سنوات من بدء الإصابة بالتهاب الجيوب الأنف ية المزمن، وهو التهاب الممرات والجيوب الأنفية الذي يستمر لأكثر من 12 اسبوع، ويسبب:

  • ضغط على الوجه وألم
  • فقدان حاسة الشم
  • سيلان الأنف

بعض الاشخاص المصابين بالتهاب الجيوب الانفية المزمن يمكن ان يعانوا من السلائل الأنفية ، وهي نمو غير سرطاني في الأنف والجيوب، عادةً على كلا الجانبين، وهي شائعة لدى الأشخاص في الثلاثينات والاربعينيات من العمر.

إحصائيات حول الربو المحرض بالاسبرين

الباحثون يقدرون أن:

  • 9% من البالغين المصابون بالربو يكون لديهم ربو محرض بالاسبرين
  • 30% من البالغين المصابين بكل من الربو والزوائد الأنفية يصابوا في النهاية بالربو المحرض بالاسبرين
  • 10% من الاشخاص المصابين بالتهاب الانف المزمن والزوائد الانفية يصابوا في النهاية بالربو المحرض بالاسبرين، والاشخاص المصابين بحالات خطيرة يكونوا معرضين لخطر اكبر للإصابة بالربو المحرض بالاسبرين. [2]

ما هي اسباب الربو المحرض بالاسبرين

الاشخاص المصابون بالربو المحرض بالاسبرين عادةً ما تتراوح اعمارهم بين 20 و50 سنة وعادةً ما يعانوا من الاضطرابات التالية:

  • الربو
  • التهاب الجيوب المزمن
  • الحساسية لمضادات الالتهاب غير الستيرويدية

يمكن ان يكون الشخص اكثر عرضة للإصابة بالربو المحرض بالاسبرين في حال كان يعاني من الاضطرابات التالية بشكل متكرر، وهي تتضمن:

  • احتقان الانف المتكرر
  • السلائل أو البوليبات
  • إنتانات الجيوب

العمر أيضًا يعد واحد من عوامل الخطر، وقد تزداد خطورة تعرض الشخص للآثار الجانبية من مضادات الالتهاب غير الستيرويدية في حال كان يتجاوز الخمسين من عمره.

من الممكن ان تكون الحساسية للاسبرين ناجمة عن الحساسية للأدوية الأخرى، بالإضافة لمضادات الالتهاب غير الستيرويدية، تشمل الحساسية الدوائية الأخرى ما يلي:

  • البنسلين
  • الصادات الحيوية التي تحوي السلفا
  • مضادات الاختلاج
  • حاصرات بيتا

قد تكون أعراض الربو المحرض بالاسبرين اكثر خطورة وتفاقمًا في حال كان الشخص يشرب الكحول، ويُقدر أن 75% من الاشخاص المصابين بهذا الاضطراب سوف يعانوا من أعراض الربو المحرض بالاسبرين بعد شرب الكحول. [1]

بالإضافة إلى ذلك، بعض الاشخاص المصابين بالربو المحرض بالاسبرين يمكن ان يعانوا من فرط حساسية لبعض انواع النعناع ويقومون بالسعال بعد تناوله أو حتى استعمال معاجين الاسنان التي تحوي على النعناع، الباحثون يظنوا بأن البنية الكيميائية للنعناع تشابه البنية الكيميائية للاسبرين والسياليسيلات. [2]

تشخيص الربو المحرض بالاسبرين

يتم عادةً تشخيص الربو المحرض بالاسبرين من خلال أخضائي في الربو، مثل أخصائي الحساسية أو أخصائي أمراض الرئة أو أخصائي المناعة.

لا يوجد اختبار واحد فقط من اجل تشخيص الربو المحرض بالاسبرين، إنما يتم التشخيص من خلال مزيج من العوامل التالية:

  • فحص الدم: الذي يساعد على الكشف عن ارتفاع الحمضات الذي يشير لوجود التهاب
  • الفحوصات الجسدية: التي تكشف عن وجود السلائل الأنفية وتقدير حجمها
  • التاريخ الطبي الكامل: من اجل تقييم الادوية السابقة، والإنتانات في السبيل التنفسي.
  • البيانات التي يعطيها المريض اي القصة المرضية: مثل تاريخ المريض الصحي، الذي يمكن ان يشير إلى تفاقم الربو بعد استعمال الاسبرين [1]

يمكن ان يطلب الطبيب فحص التصوير المقطعي المحوسب (CT) أو التنظير الأنفي من اجل الكشف عن ممرات الجيوب الأنفية وأي سلائل.

ويمكن ان يطلب اختبار وظائف الرئة لقياس:

  • كمية الهواء الذي يزفره الشخص
  • كمية الاكسجين المتنقل من الشهيق إلى مجرى الدم
  • مقدار الهواء الموجود في الرئتين بعد الزفير. [2]

كيفية علاج الربو المحرض بالاسبرين

بالإضافة لتجنب استعمال مضادات الالتهاب غير الستيرويدية، علاج الربو المحرض بالاسبرين يتضمن إدارة أعراض الربو، التهاب الجيوب، والبوليبات الأنفية.

يمكن استشارة الطبيب حول الخيار العلاجي الأفضل من الخيارات التالية:

-العلاجات المنزلية

العلاجات المنزلية تتضمن:

  • تجنب كامل للاسبرين، والمنتجات التي تحوي الاسبرين، ومضادات الالتهاب غير الستيرويدية
  • استعمال الاسيتامينوفين من اجل الألم العرضي، أو كما يصف الطبيب
  • تجنب محرضات نوبة الربو، مثل حبوب اللقاح الموسمية، الغبار، وبر الحيوانات الأليفة، والإجهاد

-الأدوية والجراحة

يمكن ان يصف الطبيب بعض الخيارات العلاجية التالية:

  • مضادات الهيستامين من اجل منع أعراض الحساسية
  • الكورتيكوستيرويدات المستنشقة أو داخل الأنف
  • معدِّلات الليكوترين التي قد تساعد في إدارة أعراض كل من حمى القش والربو
  • الحقن البيولوجية للربو الشديد الذي لا يتم إدارته بشكل جيد من خلال الأدوية
  • الجراحة من اجل إزالة البوليبات والزوائد الأنفية
  • إزالة التحسس من مضادات الالتهاب غير الستيرويدية من قبل الطبيب.

مضاعفات الربو المحرض بالاسبرين

بالإضافة إلى تفاقم أعراض الربو، مضاعفات الربو المحرض بالاسبرين يمكن ان تشمل الشرى، وإن 20 إلى 40% من الاشخاص المصابين بالشرى المزمن يمكن ان يعانوا من تفاقم الأعراض في حال أُصيبوا بالربو المحرض بالاسبرين، ويمكن ان يحدث نوع من التورم يسمى الوذمة الوعائية.

من المهم وضع بعين الاعتبار التأثيرات طويلة الامد لاستعمال الاسبرين ومضادات الالتهاب غير الستيرويدية الاخرى، خاصةً في حال استعمال هذه الأدوية لفترة اطول من المتوقع، وهذه التأثيرات تتضمن:

  • القرحة
  • الصداع
  • الدوخة
  • النعاس
  • عسر الهضم
  • اضطرابات الكلية او الكبد
  • الاضطرابات المتعلقة بالقلب والدوران، مثل النوبة القلبية والسكتة

يجب تجنب مزج الاسبرين مع الأدوية التالية:

  • مضادات الالتهاب غير الستيرويدية الأخرى
  • المدرات
  • مثبطات استرداد السيروتونين الانتقائية
  • الليثيوم
  • بعض الأدوية التي تستعمل لعلاج الاضطرابات المناعية الذاتية. [1]

الوسوم
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
رد خطي
الإطلاع على كل التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
0
نحب تفكيرك .. رجاءا شاركنا تعليقكx
()
x
إغلاق