أسباب وعلاج حمى التيفود عند الأطفال

كتابة إسراء عادل آخر تحديث: 11 فبراير 2017 , 15:27

تعد حمى التيفود عند الأطفال من أخطر المشكلات التي من الممكن أن يتعرضون لها ، فالطفل في الكثير من الأحيان يتعرض لمضاعفات خطيرة ناتجة عن هذه الحمى ، وحمى التيفود عند الأطفال هي عبارة عن عدوى جرثومية يصاب بها الطفل ، وتسببب له مضاعفات خطيرة قد تصل إلى موته ، والأطفال أكثر عرضة من غيرهم للإصابة بحمى التيفود ، وعلى الرغم من أن حمى التيفود تنتشر بين الاطفال في الدول النامية فقط ، إلا أنها تتواجد أيضآ في بعض الدول اللمتقدمة نتيجة تعرض الطفل للعدوى .

ما هي أسباب إصابة الأطفال بحمى التيفود ؟

يصاب الطفل بحمى التيفود من خلال تواجد الجرثومة المسببة للعدوى في الطعام أو الشراب الذي يتناوله الطفل ، وقد تنتقل عدوى حمى التيفود للطفل من خلال الإختلاط بالشخص المصاب نفسه ، كأن يقوم المصاب بعمل الطعام أو الشراب بعد استخدام المرحاضدون غسل يديه وتنظيفها جيدآ .

وفي حالة تواجد الطفل بين أشخاص مصابون بالمرض فهو يتعرض للإصابة بالمرض نفسه بسهولة ، خاصة وأن الجهاز المناعي لدى الطفل يكون أضعف من غيره ، فيسع=هلأن تنتقل العدوى له دون مقاومة كبيرة من جسده الصغير .

أعراض إصابة الأطفال بحمى التيفود :

لا تظهر أعراض الإصابة بحمى التيفود بمجرد الإصابة بالمرض ، لكن يستغرق الأمر فترة حتى تبدأ الأعراض بالظهور واضحة ، فتظهر الاعراض في خلال 7 إلى 14 يومآ من الإصابة بالعدوى ، وفي بعض الحالات تظل العدوى متوطنة في جسد الطفل ولا تسبب له أي أعراض مرضية واضحة حتى بعد شهرين كاملين ، ثم تبدأ الأعراض بالظهور المفاجيء ، ولا يعلم الاطباء سبب تأخر ظهور الأعراض كل هذه الفترة ، والاعراض الخاصة بالمرض عند الاطفال هي :

1 – من أول أعراض إصابة الطفل بحمى التيفود هو تعرضه لإرتفاع شديد في درجة الحرارة يصل إلى الحمى ، وترتفع درجة حرارة الطفل بالتدريج ولا تتحسن حتى تصل إلى 39 أو 40 درجة مئوية ، ولا تتحسن درجة الحرارة إلا مع بدء علاج العدوى .

2 – يشكو الطفل من الصداع طوال اليوم .

3 – يفقد الطفل نشاطه ، ويصاب بالتعب والخمول ، ولا يستطيع ممارسة أنشطته الطبيعية .

4 – يشكو الطفل أيضآ من آلام بالبطن يصحبها إسهال .

5 – على النقيض يصاب بعض الاطفال بالإمساك الشديد .

6 – يظهر طفح جلدي في مناطق متفرقة من جسد الطفل ، وهذا الطفح عبارة عن بقع وردية تتركز عل البطن والظهر .

7 – يعاني بعض الأطفال أيضآ من إلتهاب الحلق .

مضاعفات حمى التيفود عند الاطفال :

عندما يتم إهمال علاج حمى التيفود عند الأطفال فإنها تسبب مضاعفات خطيرة للمريض ، منها ما يلي :

1 – تسبب حمى التيفود فقد الطفل لنسبة كبيرة من وزنه ، وفي خلال فترة زمنية قصيرة للغاية ، ويعد فقد الوزن في هذه الحالة من مضاعفات المرض .

2 – يصاب الطفل بنزيف معوي يسبب له مضاعفات أكبر .

3 – عند تضاعف الأضرار الناتجة عن العدوى تظل درجة الحرارة الطفل ترتفع لدرجة تتسبب بموته .

علاج حمى التيفود عند الأطفال :

يبدأ الطبيب في علاج الطفل المصاب بحمى التيفود بعدة خطوات هامة للسيطرة على العدوى ومنع المضاعفات .

1 – يمنح الطبيب أولآ الطفل مضادآ حيويآ مناسبآ لعمره وحالة الصحية .

2 – ويعطي الطبيب الطفل أيضآ بعض المسكنات البسيطة لآلام البطن ، والصداع ، وغيرها من المتاعب .

3 – يتم علاج إلتهاب الحلق أيضآ من خلال تناول الادوية المناسبة له .

4 – ولتعويض الإسهال الشديد الذي يصاب به الطفل يقوم الطبيب بإعطاءه كميات كبيرة من السوائل لتعويض الجسم عن السوائل التي يفقدها بشكل سريع ، وقد يحتاج بعض الاطفال محاليل مضادة للجفاف .

5 – ينصح الطبيب أهل الطفل بالحرص والتدقيق على نوعية الطعام التي يتناولها الطفل ، فيجب أن يتناول الطفل الياه المعدنية المعلبة ، والاطعمة الموثوق في نظافتها ، كما يجب على الأهل الإهتمام بنظافة الطفل ، وأن تكون يديه دائمآ نظيفة ومعقمة قبل تناول الطعام وبعده .

6 – يقوم الطبيب بمتابعة الطفل أولآ بأول لضمان عدم تعرض للإنتكاس من جديد .

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق