الجفاف الشديد للبشرة يرتبط بمشكلات صحية أخرى في الجسم

- -

يعرف الجلد بأنه العضو الخارجي الذي يغطي جسم الإنسان بالكامل ، ويتكون من طبقات متعددة من الأنسجة ، ويتأثر هذا العضو بعدة عوامل داخلية مثل الجينات ، الفيروسات والبكتريا ، وعوامل أخرى خارجية ، وجميعها يسبب بعض الحالات الصحية التي قد يتعرض لها ، والتي قد يكون بعضها خطير بينما البعض الآخر يسبب بعض الإزعاج البسيط فقط .

قد يعاني بعض الأشخاص من جفاف البشرة  والذي يصاحبه الشعور بالتهيج والحكة في فصل الشتاء ، ولكن عندما تستمر هذه الحالة لفترة طويلة ، فيجب اللجوء للفحص الطبي واستشارة الطبيب في الحال ، فقد يكون ذلك دليلا على وجود مشكلات صحية أخرى خطيرة أو إشارة لحالة طبية معينة .

هناك العديد من الأمراض والمشكلات الصحية التي تسبب الجفاف الشديد للبشرة ، أو تكون ناتجة عن بعض العوامل الخارجية أيضا ، على سبيل المثال قد يكون سبب الجفاف هو التعرض للرياح الجافة ، استخدام بعض أنواع الصابون القوية والتعرض للمكيفات الهوائية ، يساعد كل ما سبق في استخراج المواد المرطبة للبشرة ويتركها تعاني من الجفاف والتشقق .

يمكن علاج جفاف البشرة عن طريق استخدام بعض مستحضرات الترطيب أو بعض الوصفات الطبيعة المعينة ، والتي تساعد في التخلص من المشكلة بسهولة إذا كان السبب يرجع للمؤثرات الخارجية ، أما إذا كان السبب غير معروف ، فقد يكون ذلك دليل على وجود خلل ما داخلي أو مشكلات صحية في الجسم ، لذلك يجب الإنتباه لهذا الأمر جيدا .

بعض المشكلات الصحية المتعلقة بالجفاف الشديد للبشرة :

1- داء السكري : هل يسبب مرض السكري جفاف البشرة ؟ بالتأكيد قد يحدث ذلك ، فمرض السكري لا يسبب للمريض الشعور بالعطش فقط ، بل يؤدي إلى تعرض البشرة للجفاف الشديد أيضا ، كما يصاحب ذلك تغير في لون البشرة يميل إلى اللون المخملي ، لذلك يجب إجراء الفحوصات اللازمة للتأكد من ذلك .

2- الآثار الجانبية للأدوية والعقاقير الطبية : ليست فقط العوامل الخارجية والطقس التي تؤدي لجفاف البشرة ، ولكن هناك بعض الأدوية والعقاقير التي تسبب بعض الآثار الجانبية التي تظهر على الجلد ، وتعتبر أدوية إرتفاع ضغط الدم واحدة من بينها .

3- خلل وتغير هرمونات الجسم : تعتبر التغيرات في مستوى الهرمونات التي قد تحدث للأشخاص واحدا من أسباب تعرضهم للجفاف الشديد للبشرة ، وتعرف هذه الحالة بأنها مصاحبة للتقدم في العمر ، والنساء أكثر عرضة لحدوث خلل في الهرمونات وخصوصا في فترة الدورة الشهرية وبالمثل مرحلة سن اليأس ” إنقطاع الطمث” .

4- قصور في وظائف الغدة الدرقية : يتقلص إفراز الجلد للزيوت المرطبة له عند الأشخاص الذين يعانون من قصور في الغدة الدرقية ، مما يتسبب في حدوث الجفاف الشديد للبشرة  وخشونة الجلد ، يصاحب هذه الحالة الشعور بالتعب والإرهاق ، التقلبات المزاجية ، الإكتئاب ، الإمساك وخسارة أو زيادة مفاجئة في وزن المريض ، تشير هذه الأعراض لوجود قصور أو زيادة في وظائف الغدة الدرقية ، لذلك يجب زيارة الطبيب في الحال .

5- نقص العناصر الغذائية : عندما يعاني جسم الإنسان من النقص لبعض العناصر الغذائية التي يتطلبها ، وبشكل خاص الفيتامينات المتعددة ، الدهون الحمضية أوميجا3 والسلينيوم ، فقد يسبب ذلك جفاف البشرة بشكل كبير جدا .

6- الإكزيما : عندما تصبح البشرة جافة جدا وتعاني من القشور ، ويعجز الجسم عن توفير المرطبات التي يحتاجها الجلد لمساعدة نفسه ، فقد يكون ذلك دليلا على التعرض لمرض الإكزيما ، لذلك يجب استشارة الطبيب المتخصص .

7- الصدفية : عندما يلاحظ جفاف البشرة مع وجود إحمرار وبقع قشرية على الجلد ، فهذا دليل واضح على الإصابة بمرض الصدفية ، لذلك يرجى اللجوء للطبيب وأخذ العلاج المناسب لأن هذه الحالة قد تؤدي لإرتفاع ضغط الدم ، السكر وأمراض القلب ، ويرجع ذلك إلى أن الصدفية من الأمراض المرتبطة بالمناعة .

8- جفاف الجسم : قد يتعرض جسم الإنسان لنقص شديد في الماء ، فيعجز عن ترطيب الجلد وإمداده بالمواد اللازمة له ، مما يسبب تعرض البشرة للمعاناة من الجفاف الشديد ، ويمكن علاج هذه الحالة بتناول كمات كبيرة من الماء والسوائل ، مع استخدام بعض مستحضرات الترطيب الطبية .

الوسوم :
الوسوم المشابهة :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

بسمة حسن

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *