اضرار اصابات عضلات الجهاز التنفسي

كتابة: ايات طاهر آخر تحديث: 21 يناير 2019 , 23:25

يتكون الجهاز التنفسي من عضلات تنفسية المعروفة باسم Respiratory Muscles، تلك العضلات التي تساعد في عملية الشهيق والزفير حيث تعمل على تغير حجم القفص الصدري وبالتالي يتغير الضغط داخل القفص الصدري، و تنقسم العضلات التنفسية إلى مجموعتين رئيسيتين العضلات الرئيسية هي الحجاب الحاجز والعضلات الخارجية التي تقع بين الأضلاع والعضلات الداخلية التي تقع بين الأضلاع والمجموعة الثانية هي العضلات المساعدة ، تعمل العضلات الخارجية والعضلات الداخلية بين الأضلاع على رفع وزيادة حجم القفص الصدري بشكل مستعرض ولكن الحجاب الحاجز يعمل على زيادة حجم القفص الصدري و العضلات المساعدة تستخدم عند التنفس الشديد وعند القيام بتمارين رياضية لذلك فتلك العضلات لها أهمية كبيرة لدى الإنسان تسمى أيضًا العضلات الوربية و عضلات العنق تسمى العضلات المساعدة إضافة لعضلات البطن هي تساعد بشكل رئيس في عملية الزفير.

ولكن هناك فروق لتعرض عضلات التنفس للأذى بسبب الأمراض المختلفة من الممكن تراجع أداء عضلات الجهاز التنفسي وحدوث ضرر أولي نتيجة لحدوث مرض ما أو التعرض لمرض ما يحدث تراجع في أداء العضلات والضرر البدائي بسبب تعرض العضلة نفسها لمرض أو نتيجة للإصابة بمرض عصبي يحدث ضرر بالجهاز العصبي الواصل إلى عضلات الجهاز التنفسي ، و يعد ضيق التنفس عند المجهود أو أثناء فترات الراحة من السمات المميزة لإصابات عضلات الجهاز التنفسي لأنها تشير لضعف عمل عضلات الجهاز التنفسي.

الأضرار المترتبة على إصابات عضلات الجهاز التنفسي :
عند حدوث ضرر بالعضلات التنفسية يترتب عليه أعراض وخيمة منها حدوث الشلل في أحد جانبي الحجاب الحاجز أو في كلا الجانبين قد يحدث ذلك بسبب إجراء المريض لعملية جراحية في منطقة الصدر أدت لذلك، أو نتيجة للإصابة بورم خبيث بالصدر أو تلقي ضربة قوية أو بسبب الأمراض العصبية والعضلية والالتهابات ويتسبب ذلك في ضيق التنفس و عدم قدرة المريض على التنفس بشكل سليم قد يحدث شلل الحجاب الحاجز بشكل مؤقت ويعود لوضعه الطبيعي مع الوقت والعلاج لو كان من جانب واحد تكون الأعراض المرضية طفيفة ولا تظهر على المريض الأعراض الفورية ولكن الحالة تزداد سوء في حال وضع الاستلقاء لابد من وضع المريض على التنفس الصناعي لبعض ساعات، تتسبب الأمراض العصبية التي تصيب العنق أعصاب العنق الواصلة إلى عضلات التنفس منها شلل الأطفال والضرر الرضحي للنخاع الشوكي في الرقبة ، وتراجع عمل العضلات التنفسية يؤدي إلى نفس النتيجة هي ضيق التنفس وانهيار الجهاز التنفسي ، ويستوجب الأمر التنفس الصناعي إما بشكل دائم أو بشكل مؤقت، قد تظهر أعراض مشابهة على المريض مثل الإصابة بالأعصاب الطرفية المحيطية والأمراض التي تصيب الوصل بين العضلات والأعضاء والأمراض العضلية والأولية  ويتسبب بضعف العضلات في الجسم ككل ليس العضلات التنفسية فقط و يحدث نقصان لبعض المعادن الأساسية في الجسم منها معدن الفوسفور .

و يترتب على ضعف العضلات التنفسية أو إصاباتها بعض الأمراض الرئوية الانسدادية مثل مرض الربو ونفاخ الرئتين والتي يحدث معها افراط في انتفاخ الصدر يؤدي لتقلص عضلات الجهاز التنفسي والحد من فاعليتها.

علاج ضعف عضلات الجهاز التنفسي: عند حدوث إصابات الجهاز التنفسي أو الشلل في أي جانب من جوانب الحجاب الحاجز الحل الوحيد هو بعض التمارين التنفسية والعلاج الطبيعي للعضلات والتدريب على التنفس والتدريب على الشهيق وممارسة التمارين الرياضية باستمرار مع الحرص في عدم الضغط حتى لا يحدث ضرر  والاهتمام بالتغذية السليمة و تناول الأطعمة التي تحتوي على الحديد والفيتامينات المغذية والبروتين تحت اشراف الطبيب المعالج .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى