أنواع اضطرابات القلق وكيفية علاجها

- -

يشعر كل شخص بالقلق من حين لآخر ، وهذا أمر طبيعي ، فأنت تشعر بالغضب على سبيل المثال ، عندما تواجه مشكلة ما في العمل ، قبل الامتحان أو قبل اتخاذ قرار هام ، وتوجد عدة أنواع مختلفة من اضطرابات القلق ، وهي مجموعة من الأمراض العقلية ، والألم الناتج عنها ، يمكن أن تعيش به باقي حياتك بشكل طبيعي .

وبالنسبة للأشخاص الذين يعانون من القلق أو الخوف المستمر والشديد ، فيمكنهم التحكم في مشاعرهم والعودة لحياتهم الطبيعية عن طريق العلاج .

أنواع اضطرابات القلق :
القلق هو عبارة عن مصطلح شامل يضم حالات مختلفة :

1- اضطرابات الهلع ” بانيك أتاك ” : وهو الشعور بالهلع ، والذي يتزايد بطريقة عشوائية ، وأثناء هذه الحالة ، يصاب الشخص بالعرق ، ألم الصدر والشعور بالخفقان ( غالبا ضربات قلب قوية ) ، وأحيانا يشعر المريض بالصدمة أو بشعور النوبة القلبية .

2- اضطراب القلق الاجتماعي : والذي يسمى بالهلع الاجتماعي ، ويحدث عندما يشعر الشخص بالقلق الشديد والارتباك من المواقف الاجتماعية اليومية ، كما يشعر بالجمود تجاه الآخرين ، والخوف من أحكامهم على خجله والسخرية منه .

3- اضطراب القلق عموما : يشعر المريض بالقلق المفرط وغير الواقعي ، والتوتر بسبب أو بدون سبب .

أعراض اضطرابات القلق :

جميع أنواع اضطرابات القلق تتشارك هذه الأعراض :

– الهلع ، الخوف والارتباك.

– مشكلات النوم.

– عدم القدرة على البقاء هادئ وثابت.

– البرودة ، العرق ، الخدر ، و تنميل اليدين أو القدمين.

ضيق التنفس

– خفقان القلب

– جفاف الفم

– الغثيان

– شد العضلات

– الدوار

أسباب اضطرابات القلق :
لا يعرف الباحثون السبب الرئيسي للشعور بالقلق ، ومثل باقي الأمراض العقلية ، أشاروا أنها تنبع من عدة أشياء ، وتشمل حدوث تغيرات داخل الدماغ ، الضغط البيئي ، وحتى الجينات الوراثية ، فيمكن أن ينتشر القلق داخل العائلات ويمكن أن يرتبط بالدوائر الخاطئة بالدماغ ، والتي تتحكم في الخوف والعواطف الأخرى .

تشخيض أمراض القلق :
إذا كنت تمتلك بعض الأعراض السابقة ، سيقوم الطبيب بفحصك ويسألك عن تاريخك العائلي لهذا المرض ، وربما يطلب بعض الاختبارات للتأكد من الحالة الطبية ، التي يمكن أن تسبب هذه الأعراض ، ولكن لا تستطيع معامل الاختبارات تشخيص أمراض واضطرابات القلق .

إذا لم يجد الطبيب سبب طبي محدد لهذا الشعور ، فيمكن أن يرسلك إلى طبيب نفسي ، أخصائي نفسي أو أي متخصص في الصحة النفسية ، ويقوم هؤلاء الأطباء بسؤالك بعض الأسئلة ، أو يستخدمون بعض الأدوات لاختبار حقيقة الإصابة بأمراض القلق .

يقوم طبيبك بمعرفة المدة التي عانيت فيها ومدى شدة الأعراض حتى يمكن تشخيص المرض ، ويري أيضا إذا كانت هذه الأعراض تصاحبك أثناء قيامك بالأنشطة العادية أم لا .

علاج اضطرابات القلق :
يجرب معظم الأشخاص المصابون بهذه الحالة أحد هذه الطرق العلاجية :

1- الأدوية : تستخدم بعض مضادات الاكتئاب للعمل على علاج القلق ، وتشمل إسيتالوبرام (ليكسابرو) وفلوكستين (بروزاك) ، بعض الأدوية المضادة للاختلاج ( والتي تؤخذ عادة لعلاج الصرع ) ، وجرعات منخفضة من الأدوية المضادة للذهان ، التي تجعل باقي الأدوية تعمل بفاعلية ، كما توجد الأدوية المضادة للقلق ، ومنها ألبرازولام (شاناكس) وكلونازيبام (كلونوبين) ، والتي يتم وصفها لاضطراب القلق الاجتماعي أو العام وكذلك نوبات الهلع .

2- العلاج النفسي : وهو نوع من تقديم المشورة ، التي تحدد ردود الأفعال العاطفية ، للأمراض العقلية ، يقوم متخصص الصحة النفسية بمساعدتك على فهم وكيفية التعامل مع اضطرابات القلق .

3- العلاج السلوكي المعرفي : وهو نوع معين من العلاج النفسي ، والذي يعلمك كيفية التعرف على أفكارك وتغيرها ، والسلوك الذي يسبب القلق ونوبات الهلع التي تهاجمك .

كيفية التحكم في أعراض أمراض القلق :

– تجنب بعض الأطعمة والمشروبات مثل القهوة ، الشاي والشوكولاتة .

– تناول الطعام الصحي ، قم بممارسة الرياضة واحصل على قدر كافي من النوم ، لأن هذه العادات تفرز المواد التي تخفف التوتر وتحسن الحالة المزاجية .

– استشر طبيبك قبل تناول أي دواء ، فيوجد بعض الأدوية التي تزيد أعراض هذه الحالة سوءا

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

بسمة حسن

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *