أفضل لوحات الفنان إيفان شيشكين

- -

أعطى الله كثير من الهبات لعباده، فبعد أن أعطانا جميعا عيون لنرى بها جمال الكون الذي خلقه، أعطانا مواهب مختلفة، فهناك من يكتب شعرا، وهناك من يعزف لحنا، وهناك من يرسم منظرا، وكلٌ ذواق للجمال بطريقته الخاصة التي منحه الله إياها .

الرسم
الرسم هو أحد الفنون السبعة، وهو علاقة الفنان بلوح وأداة رسم، أيا كنت نوعها قلم أو ألوان أو أي أداة أخرى، ومن هذه الأدوات التي تستخدم في الرسم : السن الفضي، القلم الرصاص، رسم الفحم، أقلام الخط العربي، ألوان الباستيل، الألوان المائية، الرسم على قطعة الليثوجراف، رسم الأكريليك، رسم بالكمبيوتر، رسم الإيبرو أو رسم الماء .

الرسام إيفان شيشكين
الرسام إيفانوفيتش شيشكين، هو رسام روسي، اشتهر برسم لوحات لمناظر طبيعية خلابة، ولد في محافظة فياتكا في جمهورية تتارستان حاليا عام 1832 م، وتلقى أولى سنوات تعليمه في كازان، ثم درس أربع سنوات في مدرسة موسكو للنحت والعمارة والرسم، وفي عام 1856 م تعلم في أكاديمية الفنون في سانت بطرسبرغ لمدة أربع سنوات أخرى، وتفوق فيها وحصل على الميدالية الذهبية في تخرجه، ثم حصل على منحة إمبراطورية ليكمل دراسته في أوروبا .

وأصبح إيفان بعد مرور خمس سنوات عضوا في الأكاديمية في سانت بطرسبرغ، وأستاذا للرسم فيها من عام 1893 م إلى عام 1898 م، وكان رئيس قسم التصوير والرسم للمناظر الطبيعية بمدرسة الفنون العليا في سانت بطرسبرغ، واشتهر شيشكين برسم المناظر الطبيعية الخلابة خصوصا الغابات، وكان من أبرز الرسامين في هذا العصر .

وعاش شيشكين لبعض الوقت في سويسرا وألمانيا بسبب تلك المنحة الدراسية من سانت بطرسبرغ، وعندما عاد أصبح عضوا في دائرة المتجولين، وجمعية علماء المياه الروسية، وشارك في عدة معارض في أكاديمية الفنون، مثل المعرض الروسي الذي أقيم في موسكو عام 1882 م، ونيزني نوفغرود عام 1896 م، وعدة معارض عالمية في باريس عام 1867 م، وعام 1878 م، وفي فيينا عام 1873 م .

ويملك إيفان شيشكين ريف في فيرا، جنوب سانت بطرسبرغ، ورسم هناك أجمل اللوحات من المناظر الطبيعية الخلابة، والطبيعة البرية للحيوانات والطيور، وأكمل آخر لوحة له واسمها The Pine Grove، وتوفى في سانت بطرسبرغ عام 1898 م بينما كان يعمل على لوحة جديدة .

أجمل لوحات إيفان شيشكين
1- لوحة Afrikaans : Portret van die skilder Iwan Sjisjkin
رسم إيفان شيشكين هذه اللوحة عام 1873 م، وهو بورتريه زيتي على قطعة من القماش، وأبعاده 110.5 × 78 سم، وهي لوحة لرجل يستند على عصا رفيعة، ويقف بين نباتات خضراء ويلبس قبعة ويحمل حقيبة .

2- لوحة الصباح في غابة الصنوبر Morning in a Pine Forest
رسمت هذه اللوحة بالزيت على قطعة من القماش، رسمها إيفان شيشكين عام 1889 م، أبعادها 139 سم × 213 سم، وتعد هذه اللوحة هي ثاني أكثر اللوحات شعبية في روسيا بعد لوحة بوجاتيرس التي رسمها فيكتور فاسنيتسوف، ويعتقد أن إيفان شيشكين رسم هذه اللوحة بالقرب من نارفا جويسو في استونيا، حيث كان يذهب إلى هناك كثيرا في فصل الصيف، وتوجد اللوحة في موسكو بمتحف تريتياكوف .

وتصور الصورة مجموعة من الدببة يقدر عددهم بأربعة، يقفزون على الأشجار في غابة من الصنوبر في الصباح الباكر، وتصور اللوحة شعاع الشمس بطريقة جميلة وهو ينساب بين الأشجار .

3- لوحة المطر في غابة البلوط Rain in an Oak Forest
رسمت هذه اللوحة بالزيت على قطعة من القماش، رسمها إيفان شيشكين عام 1891 م، ويبلغ ارتفاعها 124 سم، وعرضها 204 سم، وتصور اللوحة غابة جميلة من شجر البلوط، والأشجار فيها خضراء نضرة، يسير فيها ثلاثة أشخاص، رجلا وحيدا في المقدمة، ورجل مع امرأة في المؤخرة ويحملون مظلة، مع وجود بعض من ماء المطر على العشب .

4- لوحة الشتاء Winter
رسم إيفان شيشكين هذه اللوحة عام 1890 م، وهي من الزيت على قطعة من القماش، يبلغ طولها 125.5 سم، وعرضها 204 سم، وتوجد في متحف روسيا، وتصور فصل الشتاء والثلوج المتراكمة بكثرة على الأشجار والأرض، وبعض جذوع الشجر المتساقطة على الأرض وتغمرها الثلوج، وهي من أجمل اللوحات التي رسمها إيفان شيشكين .

5- لوحة البرية في الشمال In the Wild North
هذه اللوحة رسمت عام 1891 م، من الزيت على قطعة من القماش، واللوحة مستوحاة من كلمات أغنية شجرة الصنوبر التي كتبها ميخائيل ليرمونتوف، وهي تصور شجرة صنوبر في البرية في الشمال تقف وحيدة، على قمة جبل، ويبلغ طولها 161 سم، وعرضها 118 سم، وتوجد في معرض كييف الوطني للفنون .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

sarah

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *